لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: من قصص الشهداء :: قصص الشهداء
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2011-08-29, 01:59
المشاركة رقم:
  
المجاهد

avatar

إحصائية العضو

50 / 10050 / 100
ذكر
الجدي
عدد الرسائل : 59
تاريخ الميلاد : 17/01/1955
العمر : 62
نقاط : 12637
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
. :
 

  
مُساهمةموضوع: من قصص الشهداء العرب في البوسنه والهرسك طبرناك الجزائري


من قصص الشهداء العرب في البوسنه والهرسك طبرناك الجزائري


من قصص الشهداء العرب في البوسنه والهرسك
طبرناك الجزائري 21


من اهل بلد المليون شهيد....من بلد ابن باديس.....من الجزائر......كان رحمه الله ذو مال وتعليم....فقد كان قبطان سفينة ينخر بها عباب البحار .....يجوبها يمنة ويسره .. شرقا وغربا... سكن في ايطاليا ... وهداه الله فأخذ يتردد على احد مساجد ايطاليا فإذا به يتعرف على رجل من اهل الخير من بلد الخير من الشام ..... فأوصاه ان يذهب الى البوسنة والهرسك لينصر إخوانه هناك وينال شرف الجهاد ... والرباط ... والاستشهاد ... أخذت الأفكار تراوده ... حتى عزم ذات يوم على السفر الى البوسنة والهرسك ... فأخبر زوجته الايطاليه النصرانية ....اما ان تسلم وتذهب معه او يطلقها؟؟؟؟ فاختارت الطلاق ....الله اكبر فضل الآخرة على الدنيا وزينتها ... وزوجته ودلالها الاوروبي .... يبتغي بذلك جنة وحورا.... ومرضاة من رب رحيم ... وكان رحمه الله صاحب مال وفير ... وعنده منزل فاخر الأثاث ... جميل البناء ...عالي الطراز ....تركها كلها لله وفي الله ان شاء الله ... وصل الى ارض الجهاد في البوسنة والهرسك ....والتحق بالمجاهدين في جليزونوبولي... وتعرف عليهم هناك... ولازم ابو طلحة الفلسطيني وصاحبه.... مرت الأيام وأصيب ابو طلحة بكسر في ساقه ... وكان عند المجاهدين عملية على الكروات ... ذهب المجاهدون الى الخط يستعدون لقتال الكروات في معركة عظيمه...وكان ابي طلحة الفلسطيني لايستطيع ان يشاركهم للكسر الذي في رجله .... فطلب من احد البوسنويين ان يوصله الى منطقة قريبة من الجبهة ...فلما وصل اليها قال اريد تلك المنطقة حتى وصل للمجاهدين في الجبهة...فكانت فرحته لا توصف فلما رآه طبرناك قال له ممازحا.....(انت وراي وراي)... فجلس هو وابو طلحة على سفح جبل في خندق وطبرناك يشير الى احد البيوت الكرواتيه ممازحا....ان شاء الله اهجم على ذلك البيت وآخذ ابنتهم سبيه ......وهكذا حتى بدأت المعركة فأصيب طبرناك بطلقة في قلبه وخر ساجدا لله شكرا....وفاضت روحه على تلك السجده....وحين حملوه اخوانه اذ بوجهه تملأه الحمرة والاشراقه والابتسامه ..... وأصيب ابو طلحة الفلسطيني ونقلوه الى المستشفى ولكن روحه قد فاضت الى بارئها .....
فرحم الله ذانك الشابين واسكنهم فسيح جناته ........
وقد سمى البوسنويون ذلك الجبل بجبل طبرناك ......الى هذا اليوم.....


 



توقيع : المجاهد




  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة