لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: من قصص الشهداء :: قصص الشهداء
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2011-08-29, 01:37
المشاركة رقم:
  
المجاهد

avatar

إحصائية العضو

50 / 10050 / 100
ذكر
الجدي
عدد الرسائل : 59
تاريخ الميلاد : 17/01/1955
العمر : 63
نقاط : 13287
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 17/02/2011
. :
 

  
مُساهمةموضوع: من قصص الشهداء العرب عبدالهادي التونسي


من قصص الشهداء العرب عبدالهادي التونسي


من قصص الشهداء العرب
عبدالهادي التونسي 40


من رجالات هذه الأمة المعطاءة.... عبدالهادي التونسي ...أعطاه الله قوة في الجسم...
وعقلا نيرا...وقلبا صافيا....وابتسامة لا تفارق محياه....وشجاعة لا توصف...
قدم إلى أفغانستان مع من قدم من العرب الأوائل ...حين كان العرب يعدون على الأصابع....
كان صاحب تجارة ومال في تونس وأوروبا ... وكان يجيد لعبة الدفاع عن النفس...
الكاراتيه فقد كان يملك الحزام الأسود بهذه اللعبة القوية....إضافة إلى شجاعته وقوة جسمه....
أكرمه الله عز وجل بدخول ارض الجهاد والمشاركة مع إخوانه المجاهدين الأفغان جهادهم....
فأكرمه الله بعدة عمليات ...حتى شاء الله له ووقع في الأسر .....
فأخذه الروس معهم...وسجنوه بسجن المخابرات المركزيه في كابل ( وهو عبارة عن قبو مظلم)...
وهذا السجن هو الذي يقبع به الآن اخواننا المجاهدين العرب الأسرى عند التحالف الشمالي فك الله أسرهم وقيدهم...آمين...آمين...
حقيقة هو أقدم أسير عربي على الإطلاق في أفغانستان....
تعرض رحمه الله الى الضرب المبرح..... والتعذيب المستمر.....فقد أتعبهم وأتعبوه.....
حتى انهم ضغطوا عليه ليخرج بالتلفاز الأفغاني ويقول أمام الناس انه أتى إلى أفغانستان بدعم من الأمريكان للسيطرة على أفغانستان ...و...و...و...من الكلام الذي يشوه سمعة المجاهدين.....
فرفض وأوذي وعذب.....وأتعبوه....بل وأهلكوه...ولكنه كالجبل الصامد....
كجبل تورا بورا تقذفه القنابل الضخمة وهو شامخ لا يتزحزح.......
كان هناك احد الاخوه الأسرى العرب...فأخرجوه بعد جهد جهيد بالتلفاز ليقول ما يريدونه مكرها.....
تناقل أخباره السجانون حتى أصبح أسطورة السجن....
اتى احد الضباط الروس اللذين يملأوهم الكبر والخيلاء......ووقف على زنزانة أخينا.....
وقال اخرجوا لي هذا العربي للقنه درسا لن ينساه ولأدبه.......
وفعلا اخرجوا الأسد عبدالهادي ووقفا وجها لوجه...نظر إليه الضابط باحتقار وضربه ضربا شديدا....
وقال له أين ربك الذي تعبده ينزل ليدافع عنك؟؟؟...؟؟؟...
فاستشاط الليث عبدالهادي غضبا لله عز وجل....واستجمع قواه المنهكة......
وهجم هجمة الأسد على فريسته ...ذلك العلج الروسي...وضربه ضربا شديدا...
بحركات خاطفة ومؤلمه(معه الحزام الأسود في الكاراتيه)...حتى تجمع عليه الحرس وضربوه ...
وأغمي على عبدالهادي والضابط الروسي.....
وهكذا كان رحمه الله في السراء والضراء....يغضب لله وينصر دينه نحسبه كذلك .....
حتى يسر الله له وأخرج من الأسر بعد خمس سنوات كاملة قضاها في سجون الروس الشيوعيين...
حين ترى إلى جسمه تنتابك المشاعر بلا نتقام له ...ترى أضلاع صدره كلها مهشمه من الضرب...
ويداه مكسورتان...ورجلاه كذلك...باختصار أوذي أيما إيذاء.....وابتلي ايما ابتلاء.....
أخرجه الشيخ سياف الى احد الدول الأوروبيه للعلاج....حتى عافاه الله بعد سنة كاملة....
ثم رجع مرة أخرى إلى أفغانستان.....وسمع بعملية كبيرة في جلال آباد.......
فأعد نفسه ...ودخل مع المجاهدين ارض المعركة.....وواصل بطولاته وتضحياته....
وتوغل هو وأخ من السعدويه(نسيت كنيته) وكان مصورا لمجلة البنيان المرصوص....
وانسحب الأفغان ...وتمكن الشيوعيين من محاصرة الأخوين...وقاتلا قتال الأبطال.....
حتى قتلا رحمهما الله وتقبلهما في فسيح جناته......
رحم الله عبدالهادي التونسي وتقبل منه السنوات الخمس التي قضاها في سجون الروس.....
رحم الله أقدم سجين عربي في أفغانستان.........
رحم الله جميع شهدائنا وتقبل منهم ما قدموا.....

حمد القطري


 



توقيع : المجاهد




  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة