لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: فى رحاب الاسلام :: فى رحاب الاسلام
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2012-01-21, 00:22
المشاركة رقم:
  
رضا السويسى
الادارة
الادارة

avatar

إحصائية العضو

100 / 100100 / 100
ذكر
عدد الرسائل : 13633
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله
نقاط : 6618829
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :
 

  
مُساهمةموضوع: الإيدز في الدول العربية .. أرقام مخيفة الكـاتب : محمود الفطافطة


الإيدز في الدول العربية .. أرقام مخيفة الكـاتب : محمود الفطافطة


الأوطان - بحسب إحصائية عام 2005، فنحو خمسة ملايين شخص في العالم أصيبوا بفيروس اتش. اي. في المسبب للايدز.

وبهذا يصل عدد الأحياء الحاملين للفيروس وفقا لأرقام برنامج الأمم المتحدة المشترك لمكافحة الايدز منذ تسجيل أول حالة عام 1981 إلى أكثر من 40,3 مليون نسمة.

وما زالت إفريقيا تتصدر المناطق المتضررة حيث يعيش 60% من المصابين في إفريقيا، وتحتل النساء نسبة 77% منهم، مما يدل على انتشاره بشكل يفوق تقدم الجهود المبذولة لمكافحته.

غير انه يمكن الإشادة بحملات التوعية والرعاية الصحية المكثفة التي حققت نتائج في بعض الدول. فقد أظهرت الإحصائيات انخفاض عدد المصابين في كينيا وزيمبابوي وفي بعض أنحاء بوركينافاسو.

أما دول جنوب القارة الأخرى مثل بوتسوانا وليسوتووناميبيا وسوازيلاند فقد استقرت نسبة نمو الإصابة السنوي على 30%. فيما ترتفع الإصابات في أوروبا الشرقية وآسيا الوسطى وروسيا نتيجة لممارسة الجنس دون الوقاية وتفشي العدوى بالمخدرات.



انخفاض نسبة السود الأميركيين

أظهرت تقارير الحكومة الأميركية انخفاضا في معدل إصابة السود الأميركيين بنسبة 5% سنويا منذ 2001. بيد أن ذلك لا ينكر من أن عدد السود المصابين بالايدز لا يزال يفوق نظرائهم من البيض.

فقد أظهرت التقارير أن عدد مرضى الايدز السود انخفض من 88، 7 في كل 100 ألف شخص في عام 2001، إلى 76، 3 في كل مائة ألف في 2004.

أما النسبة بين البيض فقد ارتفعت من 8، 7 في كل مائة ألف إلى 9 في كل مائة ألف.

وقد علل هذا الانخفاض نسبة لانخفاض مماثل في عدد السود المتعاطين للمخدرات، بما قلل من انتقال الفيروس عن طريق الحقن الملوثة.

كما أفادت التقارير بان ولاية نيويورك تحتوي على 20% من نسبة الإصابات بالايدز بالنسبة إلى إجمالي الإصابات المدن الأميركية.

بين شعور بالذنب وخوف من التبعات

في الدول العربية يعمد المصابون بفيروس نقص المناعة المكتسبة على إخفاء مرضهم، خشية نبذ المجتمع لهم وفقدان وظائفهم.

ففي مقابلة لسيدة تبلغ من العمر 40 سنة سميت باسم سارة، أصيبت بالفيروس من علاقة جنسية منذ 15 سنة.

وأشارت تملك الإحساس بالذنب والخوف من الفضيحة لكونها عزباء بالإضافة إلى الخوف من تبعات المرض على حياتها.

غير أن الشخص الوحيد الذي يعرف بمرضها هو شقيقتها.

وقالت سارة هي موظفة في بيروت، إنها تحرص على تناول العقاقير الضرورية.

وأضافت «عندما أتناول العقاقير فإنني ادعي أنها دواء لآلام في المعدة، فإذا علم أحد بمرضي فإنني أخشى أن يتم طردي في اليوم ذاته، ومن ثم عزلي».

وتابعت «حتى إذا أصيبت سيدة متزوجة من علاقة مع زوجها، فإنها ستجد نفسها متهمة من أقاربها. فنحن نعيش في مجتمع رجولي».

كما أشار بعض المرضى في الدول العربية إلى أن قلة الخبرة والوعي قد دفع بعض المستشفيات بعدم قبول مرضى الايدز.

ومن العادة أن تبرر هذه المستشفيات رفضها بكونها تفتقر إلى الكوادر المؤهلة أو الأجهزة المناسبة.

وبحسب خبراء النفس فان المصابين يعانون بطريقة مزدوجة فهم يحسون بالذنب وبالخوف المستمر من «ضريبة المرض».

سببه في لبنان

ومن ناحية أخرى أشار بحث إلى أن سبب الانتشار في لبنان يعود للعلاقات الجنسية في 79% من الحالات، ومن ضمنها 23% بسبب العلاقات المثلية.

فيما يحذر الخبراء العرب من أن الخطر ليس فقط في زيادة أعداد المرضى فقط، وإنما لأنها بدأت تغزو الشباب. ويشار إلى أن العدد الحقيقي اعلي من الأرقام الحكومية الرسمية، فعدد كبير لا يعرفون أنهم حاملين للفيروس.

الهند الأولى في إصابات فيروس نقص المناعة

يوجد في الهند 5، 1 ملايين مصاب، كما أن بعض الخبراء يشيرون إلى أن الأرقام تفوق بكثير هذه التقديرات الحكومية، وأن الأرقام الحقيقية أكثر من ذلك بما يجعل الهند الأولى من حيث عدد الإصابات.

فالإحصائيات الرسمية لم تشمل من يحملون فيروس المرض دون العلم أو من يتكتمون على الإصابة.

المتزوجون سبب انتشاره

كشفت دراسة أن الرجال المتزوجين في الهند يقفون وراء انتشار فيروس HIV، وذلك عبر الممارسات الجنسية خارج نطاق الزوجية. ووجدت الدراسة أن رجال الأعمال والعاملين في قطاع السياحة هم الأكثر عرضة للإصابة بالعدوى.

وبذلك يدحض اعتقادات خاطئة في الهند من أن سائقي الشاحنات ومدمني المخدرات هم وراء انتشار الفيروس المميت. كما يفسر ظهور إصابات جديدة بين النساء المتزوجات من جراء علاقاتهن بأزواج مصابين.

وبينت النتائج أن ما يفوق 85% من الإصابة سببه ممارسة الجنس غير الآمن، فضلاً عن أن 3% انتقل إليهم الفيروس عبر حليب الأم، وبنفس المعدل أصيبت البعض من استخدام حقن ملوثة.

ووجهت الدراسة أصابع الاتهام إلى الرجال المتزوجين بكونهم جسرا يساعد على نقل ونشر الفيروس عبر ممارسة الجنس دون استخدام واق.

المعدلات ترتفع عربيا

كشف تقرير2005 أن الدلائل تشير إلى تزايد حالات العدوى بفيروس العوز المناعي البشري HIV المسبب للايدز في بلدان مثل الصومال والجماهيرية العربية الليبية والمغرب.

وقد تم تسجيل حالات جديدة عديدة في عام 2005 أكثرها في لبنان ومن ثم المغرب ومصر، فيما سجلت حاله مصابه بالايدز في العراق في تلك السنة.

بيد أن السودان يعد البلد الأكثر تأثرا بالايدز والعدوى.

فثبتت إصابة 2% بالفيروس بين النساء المترددات على عيادات الأمراض المنقولة جنسيا عام 2004، كما سجلت نسبة انتشار قدرها 1% بين طلاب الجامعةـ اغلبهن من الشابات.

السعودية

يشير بحث أجري في الرياض أن نصف حالات العدوى بالفيروس المناعي البشري وقعت خلال ممارسات جنسية بين الذكور والإناث، وان معظم المصابات هن زوجات انتقل إليهن الفيروس من أزواجهن.

أما الرجال فأصيبوا بالعدوى من ممارسة جنس مدفوع الأجر.

وكشف البحث أن نسبة 26% تُعزى إلى نقل الدم الملوث أو مشتقاته في فترة مبكرة من ظهور الوباء. وان غالبية الإصابات (57% منهم) سجلت في مدينة جدة، وتليها الرياض ثم الدمام وعسير والتقارير تؤكد ارتفاع حالات الإصابة في المملكة العربية السعودية..

وللتفصيل، فقد وصل إجمالي المصابين بمرض الايدز عام 2002 الى721 حالة، منها 204 سعوديين و517 من غير سعوديين، وارتفعت عام 2003 إلى 1025 حالة، منها 238 سعوديا و787 غير سعوديين، وازدادت النسبة عام 2004 إلى 1111 حالة إصابة منها 262 سعوديا و849 غير سعوديين.

مصر

تشير المعلومات الرسمية المصرية إلى أن سبب الإصابات يعزي إلى الجنس غير المأمون بين الرجال والنساء في 50%، أو بسبب الشذوذ بين الرجال في 20%. كما لوحظ ارتفاع معدل السلوكيات المحفوفة بالخطر بين معاقري المخدرات. ففي دراسة وجد أن 50% من معاقري المخدرات يستخدمون إبرا غير معقمة.

من المتوقع حسب تقديرات الأمم المتحدة أن يرتفع عدد المصابين بالايدز في مصر إلى 5000، حيث أن كل حالة مكتشفة من الايدز يقابلها 3 حالات لم تكتشف.

في حين أن عدد المصابين بالمرض في عام 2003 بلغ 679.

وعدد مصابين بمرض الايدز في مصر وفق تقديرات منظمة الصحة العالمية وبرنامج الأمم المتحدة لمكافحة الايدز يبلغ 3584 مصابا في 2005. » غير آن هذا العدد لا يزال قليلا، حيث يبلغ معدل الإصابة أقل من 2 لكل مليون نسمة سنويا.

المغرب والجزائر

على الرغم من انخفاض معدل انتشار الفيروس المسبب للايدز بين مترددات عيادات، فقد تضاعف للضعفين بين عامي 1999 و2003 ووصلت النسبة إلى 0. 13%. فيما ارتفع بشكل ملحوظ بين البغايا والمساجين إلى 2. 3% و0. 8% على التوالي.

أما في الجزائر فقد سجل في عام 2004 عدد مضاعف من حالات العدوى بفيروس الايدز 266 حالة مقارنة بعام 2003. فيما شهدت مستويات الإصابة بين البغايا تصاعدا لتصل إلى 17% في مدن الشمال، و9% في مدن الجنوب، مقارنة بنسبتهم التي لم تتعد 2% في عام 2000.

جمهوريتا ليبيا وإيران

تشكل حقن المخدرات السبب الرئيسي لعدوى الايدز بين الشباب الليبي فقد سببت 80% من الحالات المبلغة رسميا والتي وصلت إلى نحو10 آلاف حالة بنهاية عام 2004.

أما في إيران، فينتقل فيروس الايدز المناعي البشري المسبب للايدز على نطاق واسع بين معاقري المخدرات الذين بلغ عددهم نحو200 ألف شخص عام 2004.

اليمن

إجمالي الحالات المسجلة رسميا في اليمن للمصابين الأحياء بمرض الايدز بلغ 1549 حالة في عام 2004. ‏

فيما قدرت حالات الإصابة عند الأطفال المبلغ ‏‏عنها بـ 21 إصابة.

وتشكل النساء 30% من عدد الإصابات.

ويعتقد أن نمط انتقال الفيروس في اليمن من خلال انتشار البغاء، ويعزى 50% من الحالات للوافدين.

الأردن وسوريا والعراق

يعتقد أن ما بين 600 إلى ألف شخص يتعايشون مع مرض الإيدز في الأردن، حيث تنخفض نسبة انتشار هذا الفيروس انخفاضا شديدا (حوالي 0. 02%). بينما بلغ عدد الإصابات الجديدة بمرض الايدز في سوريا خلال الشهور الأربعة الأولى من عام 2005، 341 حالة، منها 134 حالة لأجانب، و207 حالات لسوريين.

أما العراق فقد كشف في عام 2005عن وجود 72 أحياء مصابين بمرض نقص المناعة المكتسب «الايدز» مؤكدا أن جميع هذه الإصابات تخضع لمراقبة طبية صارمة.

أكثر من مليون أميركي

كشفت الحكومة الأميركية الاثنين أن هناك أكثر من مليون اميركي يعتقد انهم يحملون فيروس الـ HIV المسبب للايدز.

وهذه الأرقام تعكس نجاح أدوية العلاج بإبقاء مزيد من المصابين بالفيروس على قيد الحياة لفترات أطول، إلا أنها تظهر في الوقت ذاته فشل الحكومة في الحد من عدد الإصابات بالمرض.

وقال الطبيب رونالد فالديسري، من مركز السيطرة على الأمراض والوقاية أن القفزة في البيانات تعكس الدور الفعال للعقاقير التي منحت المصابين بالمرض أمل العيش لفترات أطول.

وأضاف «رغم تطور العلاج لحاملي الفيروس، فانه لم يصل إلى هدف الوقاية من المرض.

الإيدز خرج عن السيطرة

أعلنت الأمم المتحدة أن مرض فقد المناعة المكتسب (الايدز) ينتشر في كل قارات العالم بسرعة بالرغم من الأموال الطائلة التي تنفق لمكافحته.

فقد أوضح الأمين العام للأمم المتحدة كوفي عنان، في عدة تصريحات أن عدوى الايدز تزداد انتشارا.

كما أوضح أن 12% فقط من المصابين بالايدز في الدول النامية يحصلون فعلا على مضادات الفيروس، بينما يتمكن 20% فقط من الاستفادة من الخدمات الوقائية..

من جهته قال المبعوث الخاص للأمم المتحدة لمكافحة الايدز ستيف ليوس « إن تزايد الأموال المخصصة لمكافحة هذا الوباء لم تمنع الايدز من الانتشار بصورة سريعة. وأن مشاكل بالغة تواجهنا في دعم القدرات الطبية والبنية الأساسية في البلدان التي يهاجمها الفيروس، وخاصة عندما يهاجم المرض الأطباء والممرضات والمزارعين، فكيف نواجه وباء في مجتمع يتمزق»؟.

الجنس السبب الرئيسي

أكدت دراسات علمية عديدة أن العلاقات الجنسية أصبحت السبب الرئيسي لنقل مرض الايدز للنساء، وليس الأدوات الملوثة المستخدمة في تعاطي أنواع المخدرات.

وأشارت إلى أن هناك تطورا كبيرا في أسباب الإصابة بالمرض بين النساء، حيث كانت نسبة المصابات عبر وسائل تعاطي المخدرات، تبلغ 53% في البداية، أما الإصابة عبر العلاقات الجنسية فلم تزد على 15%.

أما الآن، فقد ارتفعت نسبة المصابات عبر العلاقات الجنسية لتصل إلى أكثر من 73%.

الكويت

يؤكد مسئولو الصحة انه على مدى أكثر من عشرين عاما، تم اكتشاف حوالي مائة حالة لمواطنين في الكويت ممن تم إدخالهم لمستشفى الإمراض السارية للمتابعة والعلاج.. وهذا الانخفاض في عدد المصابين ينفي انتشار وباء هذا المرض الخطير.

فيما تبين أن عدد المصابين من غير الكويتيين يتجاوز الألف حالة وهؤلاء تم إبعادهم عن البلاد فور اكتشاف أمرهم. وبجدر بالذكر أن جميع إجراءات الوقاية الصحية المعمول بها في الكويت مطابقة تماما لتوصيات منظمة الصحة العالمية.

ومن جانبه أشار مصدر إلى أن اغلب حالات الإصابة في الكويت ناتجة عن الاتصال الجنسي خارج البلاد، وبان أول حالة للايدز في الكويت عام 1986 كانت لشاب كويتي يدرس خارج البلاد.

وللتوضيح فان ظاهرة انتشار الشذوذ الجنسي نتج عنها ظهور حالات الإصابة بالايدز بين الشباب، وبخاصة ممن يقيمون علاقات جنسية سواء في الداخل أو في الدول الأجنبية..


 



توقيع : رضا السويسى






تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى












  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة