لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: فى رحاب الاسلام :: فى رحاب الاسلام
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2012-01-15, 22:56
المشاركة رقم:
  
رضا السويسى
الادارة
الادارة

avatar

إحصائية العضو

100 / 100100 / 100
ذكر
عدد الرسائل : 13633
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله
نقاط : 6618829
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :
 

  
مُساهمةموضوع: شهد المصطفى لعمرو بن العاص فمن يشهد لكم


شهد المصطفى لعمرو بن العاص فمن يشهد لكم



في قناة الحرة الأمريكية فتح أحد المنكرين للسنُّة النبوية المطهرة ليلة السبت 2/4/2005م صفحات جهلة وحقد قلبه على الصحابي الجليل عمرو بن العاص رضي الله عنه ، ووصفه بأوصاف لا تليق ، وقال إنه ابن سفَاحْ وإنه سارق ، وأيد أقوال كاتب قصص الحانات والراقصات المشهور بذلك ، وظل هذا المنكر للسنة يكيل لعمرو بن العاص فاتح فلسطين ومصر العظيم الذي له ثواب عن كل من صلى في فلسطين ومصر وشمال إفريقيا وهم بالملايين . . فكما أن عمرو بن لُحَي جالب الأصنام إلى الكعبة في جهنم يجر أمعاءه في عُرْصتَها لإحضاره الأصنام إلى الكعبة – كما قال المصطفى صلى الله عليه وسلم – فإن لعمرو بن العاص ثواب عن كل من قال لا إله إلا الله وصلى وصام وتصدق في فلسطين ومصر وشمال إفريقيا وكل البلاد التي اشترك في فتحها وتوصيل الدين لأهلها .

ولقد شهد المصطفى صلى الله عليه وسلم لعمرو بن العاص فقال فيما رواه أحمد والحاكم ( ابنا العاص مؤمنان هشام وعمرو ) ، وقال صلى الله عليه وسلم : ( أن عمرو بن العاص من صالحي قريش ) أخرجه الترمذي وأحمد . فهذا خير البرية يشهد لعمرو بن العاص رضي الله عنه ، فمن يشهد لمنكر السنة النبوية وواصمها بالكذب ، والمكذب للصحابة رضوان الله عليهم؟! ومن يشهد لكاتب مسلسلات الراقصات والحواري والحانات يوم القيامة إن مات على ما هو عليه؟!

من شرف عمرو بن العاص أن البخاري ومسلم رويا له ثلاثة أحاديث وانفرد له البخاري بحديث ومسلم بحديثين ، والمعلوم أن الاتفاق بين البخاري ومسلم على أحد الرواة شرف عظيم عند أهل السنة والجماعة ، وهذا معناه أنه عدل ضابط ولا شذوذ ولا علة في أقواله ورواياته . . فهذا البخاري يشهد لعمرو بن العاص ، وهذا مسلم يشهد لعمرو بن العاص ، فمن يشهد لكم من أمثالهما؟!

ولعمرو بن العاص أقوال ذهبت مذهب الأمثال مثل قوله :

- سلطان عادل خير من مطر وابل .

- وأسد فطوم خير من سلطان ظلوم .

- الرجل عَظْم يجبر ، وزلة لسان لا تبقى ولا تذر .

- استراح من لا عقل له .

هذه بعض أقوال عمرو بن العاص رضي الله عنه في كتب الأدب العربي ، فما أقوالكم أنتم؟!

عمرو بن العاص فتح العريش والفرما في الساحل الشمالي بمصر ، وبنى الفسطاط ، وفتح عيش شمس والفيوم وبوصير والإسكندرية ، وهذا مسجل في معجم البلدان للحموي ، فماذا فتحتم أنتم؟!

لماذا لا تنقلون لنا إلا من كتب أدباء الرّبابة الذين يمدحون ويقدحون بلا سند ولا علم ، وهم كحاطب ليل لا يعرفون الحبل من الثعبان؟ أنصدق أدباء الرّبابة أم نصدق علماء الحديث؟!

أرسل المصطفى صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص أميراً على الصحابة في غزوة ذات السلاسل وتحت إمرته أبو بكر وعمر وسراة الصحابة الكرام رضي الله عنهم أجمعين ، وشهد له المصطفى صلى الله عليه وسلم بالحكمة والعقل وحسن التصرف في المواقف الصعبة في هذه الغزوة . . ففي غزوة ذات السلاسل سأله أصحابه أن يوقدوا ناراً فمنعهم ، فكلموا أبا بكر فمنعهم عمرو ، ولما لقوا العدو وهزموه أراد المسلمون أن يتبعوهم فمنعم عمرو ، فلما انصرف المسلمون ذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال عمرو : يا رسول الله ، إني كرهت أن آذن له أن يوقدوا ناراً فيري عدوهم قلتهم ، وكرهت أن يتبعوهم فيكون لهم مدداً فيعطفوا عليهم . . فحمد رسول الله صلى الله عليه وسلم أمره ( زوائد بن حبان والمستدرك ) . . فمن حمد لكم أفعالكم عندما أنكرتم السنة غير أعداء الأمة؟

ومن حمد لكم قصص الحارات من العلماء الثقات؟!

شاهدُ عمرو وهو حبيب رب الخلق وخاتم الأنبياء والمرسلين وصاحب الخلق العظيم ، أما شهودكم فالكل يعلمهم ، ونعف أقلامنا من ذكرهم ، ونقول لكم : هل يضر الهرم الأكبر تلك الرياح التي تضرب بساحته؟! وهل يحطم المقطم تلك الفضلات التي تلقى بساحته؟!

عمرو بن العاص يُذكر في مصر بالإسلام والأذان والمساجد ، أما أنتم فلا تذكرون في المساجد بخير ، ولا تنشر أعمالكم في أطهر البقاع على الأرض ، والمسلمون يعملون أنكم من نتاج مدرسة التخلف الثقافي في البلاد العربية والإسلامية .

هل يضر الصحابي الجليل عمرو بن العاص فاتح مصر تلك الأقاويل من أناس أيدوا في نهاية الحلقة غزو أمريكا للعراق؟!

اعلموا أن المسلمين يقوون بهذه الشبهات التي تدفعهم للبحث والقصي والقراءة ، فالله يقيض لهذا الدين ولصحابة رسوله من يدافع عنهم بالعلم والحب والإخلاص .

ألم تعلموا أن الله قد رضى عن الصحابة وشهد لهم ، فأين شهادتكم من شهادة الله؟! . . قال تعالى : { رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ وَأَعَدَّ لَهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي تَحْتَهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً ذَلِكَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ } [التوبة : 100] .

وها نحن نحب عمرو بن العاص ، وندافع عنه أكثر من دفاعنا عن أنفسنا وأهلينا ، وبعد ألف وخمسمائة عام مازلنا نحبه وندافع عنه ، فهل تتوقعون أن يذكركم أحد بعد موتكم بمائة عام؟! أين من لم يزرهم أحد عند مرضهم من زملائهم ومن كانوا ملء الدنيا والشاشات عند شبابهم؟!

أنتم شخوص إعلامية يستغلها أعداء الأمة . . ولقد قال أحدهم عن العملاء والمرجفين والمنسلخين عن أمتهم : هؤلاء كورق المحارم ( كلينكس ) نستخدمهم ثم نلقي بهم في سلال المهملات لقذارتهم!

أما صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد شهد الله لهم بالخلود في الجنة والفوز العظيم في الآخرة ، فمن يشهد لكم؟

عمرو بن العاص بنى المساجد وسميت باسمه ، والحمد لله الذي برأه من أمثالكم وجعلكم تظهرون الحقد عليه لكي نعلم من أنتم بالضبط ، ولكي ينطلق شباب الأمة بحثاً عن تاريخ عظماء الأمة لكي يردوا على أعداء الأمة!

وعلى قناة الحرة أن تعلم أن هذا الأسلوب أدير به الحوار مع منكر السنة مرفوض من قبل أهل السنة والجماعة ، وأن الطعن في السنة والقرآن ليس بحرية رأي ولكنه تخط للحدود واعتداء على المقدسات ودخول في منطقة المحرمات .

د . نظمي خليل أبو العطا

منتدى الجمعة العدد ( 9884 ) الجمة 6 ربيع الأول 1426 هـ - 15 أبريل 2005 م



 



توقيع : رضا السويسى






تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى












  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة