لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: العقيدة الاسلاميه :: العقيدة الاسلاميه
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2011-11-07, 19:22
المشاركة رقم:
  
مسلم

avatar

إحصائية العضو

50 / 10050 / 100
ذكر
السمك
عدد الرسائل : 977
تاريخ الميلاد : 19/03/1965
العمر : 52
نقاط : 14324
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :
 

  
مُساهمةموضوع: زول عيسى بن مريم - عليه السلام - آخر الزمان


زول عيسى بن مريم - عليه السلام - آخر الزمان


عن أبي هريرة - رضي الله عنه - يقول: قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم - : ( والذي نفسي بيده ليوشكن أن ينزل فيكم بن مريم - صلى الله عليه وسلم - حكماً مقسطاً، فيكسر الصليب، ويقتل الخنزير، ويضع الجزية، ويفيض المال حتى لا يقبله أحد ) متفق عليه .



المفردات

الجزية: مال تأخذه الدولة الإسلامية من أهل الكتاب الذميين لقاء حمايتهم.



المعنى الإجمالي

لم يختلف الناس في نبي مثل اختلافهم في عيسى - عليه السلام - فالأمة اليهودية سبته بأعظم السب وأقبحه، والأمة النصرانية غلت في تعظيمه وادعته إلهاً، ووقفت الأمة الإسلامية موقفاً وسطاً فعظمته ونزهته عن قول اليهود، ولم تغل فيه غلو النصارى، بل قالت: هو عبد الله ورسوله - صلى الله عليه وسلم -.



وقد بيّن - صلى الله عليه وسلم - في هذا الحديث أن عيسى - عليه السلام - سينزل آخر الزمان ليكون حجة على الأمم الثلاث كلها، والحكمة من نزوله - عليه السلام - في آخر الزمان وليس قبل ذلك، أن آخر الزمان يتسم بقلة العلم وندوره، وكثرة الجهل وانتشاره، وليس هناك أكفأ ولا أولى بمهمة إحياء الدين وتنفيذ شريعة رب العالمين من نبي كعيسى - عليه السلام - في جلالة قدره وعلو منزلته، فهو رفع إلى السماء ولم يمت، والأمم الثلاث اختلفت فيه أشد الاختلاف، فليس هناك أعدل منه حكماً بينهم، فيحكم بصحة دين الإسلام وبطلان غيره من الأديان، فيَكْسِر الصليب في دلالة عملية على بطلان معتقد النصارى في صلبه، ويقتل الخنزير للدلالة على بطلان شرع النصارى في إباحته، ويفرض الجزية على أهل الكتابين من اليهود والنصارى دلالة على موافقته الشريعة الإسلامية في معاملتها إياهم، ويكافئ الله الناس في زمنه فتعظم بركات الأرض، وتكثر خيراتها، ويزرع الله القناعة في قلوب الخلق، وينبت الورع في نفوسهم، فيسير الغني بماله متصدقاً فلا يجد من يقبله .



الفوائد العقدية

1- نزول عيسى آخر الزمان من أمور الاعتقاد الثابتة .

2- حكمه بين الناس بشريعة محمد - صلى الله عليه وسلم -.

3- إبطاله دين النصارى .

4- إبطاله دين اليهود .

5- فرضه الجزية عليهم .



 



توقيع : مسلم




  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة