لبيك يا الله


 
الرئيسيةالرئيسية  عععععع  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم6

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عابر سبيل

avatar


50 / 10050 / 100

انثى
السمك
عدد الرسائل : 693
تاريخ الميلاد : 18/03/1976
العمر : 41
نقاط : 12850
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :

مُساهمةموضوع: أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم6   2011-11-05, 00:37

حدثنا الفضل بن سهيل البغدادي الأعرج وغير واحد قالوا أخبرنا يونس بن محمد عن سلام بن أبي مطيع عن قتادة عن الحسن عن سمرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الحسب المال، والكرم التقوى". هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ صحيحٌ من حديث سمرة لا نعرفه إلا من حديث سلام بن أبي مطيع.

50- سورة ق

بسم الله الرحمن الرحيم

3326- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا يونس بن محمد أخبرنا شيبان عن قتادة أخبرنا أنس بن مالك أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "لا تزال جهنم تقول هل من مزيد حتى يضع فيها رب العزة قدمه فتقول قط قط وعزتك ويروى بعضها إلى بعض". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من هذا الوجه وفيه عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم.

51- سورة الذاريات

بسم الله الرحمن الرحيم

3327- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن سلام عن عاصم بن أبي النجود عن أبي وائل عن رجل من ربيعة قال:

- "قدمت المدينة فدخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت عنده وافد عاد. فقلت أعوذ بالله أن أكون مثل وافد عاد. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم وما وافد عاد؟ قال فقلت على الخبير بها سقطت إن عادا لما أقحطت بعثت قيلا فنزل على بكر بن معاوية فسقاه الخمر وغنته الجرادتان ثم خرج يريد جبال مهرة فقال اللهم إني لم آتك لمريض فأداويه ولا لأسير فأفاديه فاسق عبدك ما كنت مسقيه واسق معه بكر بن معاوية يشكر له الخمر الذي سقاه، فرفع له سحاباتٌ فقيل له: اختر إحداهن فاختار السوداء منهن فقيل له خذها رمادا رمددا، لا تذر من عاد أحدا، وذكر أنه لم يرسل عليهم من الريح إلا قدر هذه الحلقة يعني حلقة الخاتم، ثم قرأ {إذ أرسلنا عليهم الريح العقيم ما تذر من شيء أتت عليه} الآية. وقد روى هذا الحديث غير واحد عن سلام أبي المنذر عن عاصم بن أبي النجود عن أبي وائل عن الحارث بن حسان ويقال الحارث بن يزيد.

3328- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا زيد بن حباب أخبرنا سلام بن سليمان النحوى أبو المنذر أخبرنا عاصم بن أبي النجود عن أبي وائل عن الحارث بن يزيد البكرى قال:

- قدمت المدينة فدخلت المسجد فإذا هو غاص بالناس وإذا راياتٌ سودٌ تخفق وإذا بلالٌ متقلد السيف بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم قلت: ما شأن الناس؟ قالوا يريد أن يبعث عمرو بن العاص وجها، فذكر الحديث بطوله نحوا من حديث سفيان بن عيينة بمعناه. ويقال له الحارث بن حسان.

52- سورة الطور

بسم الله الرحمن الرحيم

3329- حدثنا أبو هشام الرفاعي أخبرنا ابن فضيل عن رشدين بن كريب عن أبيه عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "إدبار النجوم الركعتان قبل الفجر وإدبار السجود الركعتان بعد المغرب" هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه مرفوعا إلا من هذا الوجه من حديث محمد بن الفضيل عن رشد بن كريب أيهما أوثق فقال ما أقربهما، ومحمدٌ عندي أرجح، وسألت عبد الله بن عبد الرحمن عن هذا فقال ما أقربهما ورشدين بن كريب أرجحهما عندي. قال والقول ما قال أبو محمد ورشدين أرجح من محمد وأقدمه وقد أدرك رشدين ابن عباس ورآه.

53- سورة النجم

بسم الله الرحمن الرحيم

3330- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن مالك بن مغول عن طلحة بن مصرف عن مرة عن ابن مسعود قال:

- "لما بلغ رسول الله صلى الله عليه وسلم سدرة المنتهى قال: انتهى إليها ما يعرج من الأرض أو ما ينزل من فوق. فأعطاه الله عندها ثلاثا لم يعطيهن نبيا كان قبله: فرضت عليه الصلاة خمسا وأعطي خواتيم سورة البقرة وغفر لأمته المقحمات ما لم يشركوا بالله شيئا. قال ابن مسعود {إذ يغشى السدرة ما يغشى} قال السدرة في السماء السادسة. قال سفيان فراشٌ من ذهب وأشار سفيان بيده فأرعدها. وقال غير مالك بن مغول: إليها ينتهي علم الخلق لا علم لهم بما فوق ذلك" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3331- حدثنا أحمد بن منيع أخبرنا عباد بن العوام أخبرنا الشيباني قال:

- "سألت زر بن حبيش عن قوله عز وجل {فكان قاب قوسين أو أدنى} فقال أخبرني ابن مسعود أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى جبرائيل وله ستمائة جناح" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ.

3332- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن مجالد عن الشعبي قال:

- "لقي ابن عباس كعبا بعرفة فسأله عن شيء فكبر حتى جاوبته الجبال فقال ابن عباس إنا بنو هاشم، فقال كعبٌ إن الله قسم رؤيته وكلامه بين محمد وموسى فكلم موسى مرتين، فقال مسروقٌ فدخلت على عائشة فقلت هل رأى محمدٌ ربه؟ فقالت: لقد تكلمت بشيء قف له شعري، قلت رويدا ثم قرأت: {لقد رأى من آيات ربه الكبرى} فقالت أين يذهب بك إنما هو جبرائيل، من أخبرك أن محمدا رأى ربه أو كتم شيئا مما أمر به أو يعلم الخمس التي قال الله {إن الله عنده علم الساعة وينزل الغيث} فقد أعظم الفرية ولكنه رأى جبرائيل لم يره في صورته إلا مرتين مرة عند سدرة المنتهى ومرة في جياد له ستمائة جناح قد سد الأفق" وقد روى داود بن أبي هند عن الشعبي عن مسروق عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا الحديث. وحديث داود أقصر من حديث مجالد.

3333- حدثنا محمد بن عمرو بن نبهان بن صفوان الثقفي أخبرنا يحيى بن كثير العنبري أخبرنا سلم بن جعفر عن الحكم بن أبان عن عكرمة عن ابن عباس قال:

- "رأى محمدٌ ربه قلت أليس الله يقول {لا تدركه الأبصار وهو يدرك الأبصار} قال ويحك ذاك إذا تجلى بنوره الذي هو نوره وقد رأى محمدٌ ربه مرتين" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ.

3334- حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي أخبرنا أبي أخبرنا محمد بن عمر عن أبي سلمة عن ابن عباس في قول الله:

- {ولقد رآه نزلة أخرى عند سدرة المنتهى. فأوحى إلى عبده ما أوحى. فكان قاب قوسين أو أدنى} . قال ابن عباس: قد رآه النبي صلى الله عليه وسلم" هذا حديثٌ حسنٌ.

3335- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق وابن أبي رزمة وأبو نعيم عن إسرائيل عن سماك ابن حرب عن عكرمة عن ابن عباس قال:

- {ما كذب الفؤاد ما رأى} قال رآه بقلبه. هذا حديثٌ حسنٌ.

3336- حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا وكيع ويزيد بن هارون عن يزيد بن إبراهيم التستري عن قتادة عن عبد الله بن شقيق قال:

- قلت لأبي ذر لو أدركت النبي صلى الله عليه وسلم لسألته، فقال عما كنت تسأله؟ قلت: أسأله هل رأى محمد ربه؟ فقال قد سألته فقال نورا أنى أراه" هذا حديثٌ حسنٌ.

3337- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبيد الله بن أبي رزمة عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن عبد الرحمن بن يزيد عن عبد الله

- " {ما كذب الفؤاد ما رأى} قال رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم جبرائيل في حلة من رفرف قد ملأ ما بين السماء والأرض" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3338- حدثنا أحمد بن عثمان أبو عثمان البصري أخبرنا أبو عاصم عن زكريا بن إسحاق عن عمرو بن دينار عن عطاء عن ابن عباس

- {الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم} . قال قال النبي صلى الله عليه وسلم "إن تغفر اللهم تغفر جما وأي عبد لك لا ألما" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث زكريا بن إسحاق.

54- سورة القمر

بسم الله الرحمن الرحيم

3339- حدثنا علي بن حجر أخبرنا علي بن مسهر عن الأعمش عن إبراهيم عن أبي معمر عن ابن مسعود قال:

- "بينما نحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنى فانشق القمر فلقتين: فلقة من وراء الجبل وفلقة دونه فقال لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا يعني {اقتربت الساعة وانشق القمر} ". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3340- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أنس قال:

- "سأل أهل مكة النبي صلى الله عليه وسلم آية فانشق القمر بمكة مرتين فنزلت {اقتربت الساعة وانشق القمر} إلى قوله {سحرٌ مستمر} يقول ذاهبٌ" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3341- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن ابن أبي نجيح عن مجاهد عن أبي معمر عن ابن مسعود قال:

- "انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال لنا النبي صلى الله عليه وسلم: اشهدوا" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3342- حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا أبو داود عن شعبة عن الأعمش عن مجاهد عن ابن عمر قال:

- "انفلق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم اشهدوا" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3343- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا محمد بن كثير أخبرنا سليمان بن كثير عن حصين عن محمد ابن جبير بن مطعم عن أبيه قال:

انشق القمر على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى صار فرقتين على هذا الجبل وعلى هذا الجبل فقالوا: سحرنا محمدٌ فقال بعضهم: لئن كان سحرنا فما يستطيع أن يسحر الناس كلهم" وقد روى بعضهم هذا الحديث عن حصين عن جبير بن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن جده جبير ابن مطعم نحوه.

3334- حدثنا أبو كريب وأبو بكر بندارٌ قالا حدثنا وكيعٌ عن سفيان عن زياد بن إسماعيل عن محمد بن عباد بن جعفر المخزومي عن أبي هريرة قال:

- "جاء مشركوا قريش يخاصمون رسول الله صلى الله عليه وسلم في القدر فنزلت {يوم يسحبون في النار على وجوههم ذوقوا مس سقر. إنا كل شيء خلقناه بقدر} " هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

55- سورة الرحمن

بسم الله الرحمن الرحيم

3345- حدثنا عبد الرحمن بن واقد أبو مسلم أخبرنا الوليد بن مسلم عن زهير بن محمد عن محمد بن المنكدر عن جابر قال:

- "خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أصحابه فقرأ عليهم سورة الرحمن من أولها إلى آخرها فسكتوا، فقال لقد قرأتها على الجن ليلة الجن فكانوا أحسن مردودا منكم، كنت كلما أتيت على قوله {فبأي آلاء ربكما تكذبان} قالوا لا بشيء من نعمك ربنا نكذب فلك الحمد" هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث الوليد بن مسلم عن زهير بن محمد. قال أحمد بن حنبل كأن زهير بن محمد الذي وقع بالشام ليس هو الذي يروى عنه بالعراق. كأنه رجلٌ آخر قلبوا اسمه يعني لما يروون عنه من المناكير وسمعت محمد بن إسماعيل يقول أهل الشام يروون عن زهير بن محمد مناكير وأهل العراق يروون عنه أحاديث مقاربة.

56- سورة الواقعة

بسم الله الرحمن الرحيم

3346- حدثنا أبو كريب أخبرنا عبدة بن سليمان وعبد الرحيم بن سليمان عن محمد بن عمرو قال أخبرنا أبو سلمة عن أبي هريرة قال

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "يقول الله أعددت لعبادي الصالحين ما لا عيٌن رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر فاقرأوا إن شئتم: {فلا تعلم نفسٌ ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون} وفي الجنة شجرةٌ يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها واقرأوا إن شئتم {وظل ممدود} وموضع سوط في الجنة خيرٌ من الدنيا وما فيها واقرأوا إن شئتم {فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز؛ وما الحياة الدنيا إلا متاع الغرور} هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3347- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن قتادة عن أنس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "إن في الجنة لشجرة يسير الراكب في ظلها مائة عام لا يقطعها واقرأوا إن شئتم {وظل ممدود وماء مسكوب} " هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وفي الباب عن أبي سعيد.

3348- حدثنا أبو كريب أخبرنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله:

- {وفرش مرفوعة} قال ارتفاعها كما بين السماء والأرض، ومسيرة ما بينهما خمسمائة عام" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث رشدين. وقال بعض أهل العلم: معنى هذا الحديث وارتفاعها كما بين السماء والأرض قال: ارتفاع الفرش المرفوعة في الدرجات، والدرجات ما بين كل درجتين كما بين السماء والأرض.

3349- حدثنا أحمد بن منيع أخبرنا الحسين بن محمد أخبرنا إسرائيل عن عبد الأعلى عن أبي عبد الرحمن عن علي قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: " {وتجعلون رزقكم أنكم تكذبون} قال شكركم تقولون مطرنا بنوء كذا وكذا. وبنجم كذا وكذا" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ. روى سفيان عن عبد الأعلى هذا الحديث بهذا الإسناد ولم يرفعه.

3350- حدثنا أبو عمار الحسين بن حريث الخزاعي المروزي أخبرنا وكيعٌ عن موسى عن عبيدة عن يزيد بن أبان عن أنس قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في قوله {إنا أنشأناهن إنشاء} قال "إن من المنشآت اللائي كن في الدنيا عجائز عمشا رمصا" هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه مرفوعا إلا من حديث موسى ابن عبيدة، وموسى بن عبيدة ويزيد بن أبان الرقاشي يضعفان في الحديث.

3351- حدثنا أبو كريب أخبرنا معاوية بن هشام عن شيبان عن أبي إسحاق عن عكرمة عن ابن عباس قال:

- قال أبو بكر: يا رسول الله قد شبت. قال: شيبتني هودٌ والواقعة والمرسلات وعما يتسائلون وإذا الشمس كورت" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ لا نعرفه من حديث ابن عباس إلا من هذا الوجه وروى علي بن صالح هذا الحديث عن أبي إسحاق عن أبي جحيفة نحو هذا. وقد روي عن أبي إسحاق عن أبي ميسرة شيءٌ من هذا مرسلٌ.

57- سورة الحديد

بسم الله الرحمن الرحيم

3352- حدثنا عبد بن حميد وغير واحد - المعنى واحدٌ - قالوا أخبرنا يونس بن محمد أخبرنا شيبان بن عبد الرحمن عن قتادة قال حدث الحسن عن أبي هريرة قال:

- بينما نبي الله صلى الله عليه وسلم جالسٌ وأصحابه إذ أتى عليهم سحابٌ فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم هل تدرون ما هذا؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال: هذا العنان هذه روايا الأرض يسوقه الله إلى قوم لا يشكرونه ولا يدعونه، ثم قال: هل تدرون ما فوقكم؟ قالوا الله ورسوله أعلم، قال فإنها الرقيع سقفٌ محفوظٌ وموجٌ مكفوفٌ. ثم قال: هل تدرون كم بينكم وبينها؟ قالوا الله ورسوله أعلم، قال: بينكم وبينها خمسمائة سنة. ثم قال: هل تدرون ما فوق ذلك؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال فإن فوق ذلك سماءين ما بينهما مسيرة خمسمائة عام حتى عد سبع سماوات ما بين كل سماءين ما بين السماء والأرض ثم قال هل تدرون ما فوق ذلك؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال: فإن فوق ذلك العرش وبينه وبين السماء بعد ما بين السماءين ثم قال: هل تدرون ما الذي تحتكم؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال: فإنها الأرض. ثم قال هل تدرون ما الذي بعد ذلك؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال فإن تحتها أرضا أخرى بينهما مسيرة خمسمائة سنة حتى عد سبع أرضين بين كل أرضين مسيرة خمسمائة سنة، ثم قال: والذي نفس محمد بيده لو أنكم دليتم بحبل إلى الأرض السفلى لهبط على الله. ثم قرأ {هو الأول والآخر والظاهر والباطن وهو بكل شيء عليمٌ} " هذا حديثٌ غريبٌ من هذا الوجه، ويروى عن أيوب ويونس بن عبيد وعلي بن زيد قالوا لم يسمع الحسن من أبي هريرة. وفسر بعض أهل العلم هذا الحديث فقالوا إنما هبط على علم الله وقدرته وسلطانه، وعلم الله وقدرته وسلطانه في كل مكان وهو على العرش كما وصف في كتابه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر سبيل

avatar


50 / 10050 / 100

انثى
السمك
عدد الرسائل : 693
تاريخ الميلاد : 18/03/1976
العمر : 41
نقاط : 12850
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :

مُساهمةموضوع: رد: أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم6   2011-11-05, 00:37

سورة المجادلة

بسم الله الرحمن الرحيم

3353- حدثنا عبد بن حميد والحسن بن علي الحلواني - المعنى واحدٌ - قالا أخبرنا يزيد بن هارون أخبرنا محمد بن إسحاق عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سليمان بن يسار عن سلمة بن صحر الأنصاري قال :

- "كنت رجلا قد أتيت من جماع النساء ما لم يؤت غيري، فلما دخل رمضان تظاهرت من امرأتي حتى ينسلخ رمضان فرقا من أن أصيب منها في ليلي فأتتابع في ذلك إلى أن يدركني النهار وأنا لا أقدر أن أنزع، فبينما هي تخدمني ذات ليلة إذ تكشف لي منها شيءٌ فوثبت عليها فلما أصبحت غدوت على قومي فأخبرتهم خبري فقلت انطلقوا معي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبره بأمري، فقالوا لا والله لاتفعل نتخوف أن ينزل فينا قرأنٌ أو يقول فينا رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالة يبقى علينا عارها، ولكن اذهب أنت فاصنع ما بدا لك، قال فخرجت فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأخبرته خبري فقال أنت بذاك؟ قلت أنا بذاك قال أنت بذاك؟ قلت أنا بذاك، قال أنت بذاك؟ قلت أنا بذاك، وها أنذا، فأمض في حكم الله فإني صابرٌ لذلك، قال أعتق رقبة. قال فضربت صفحة عنقي بيدي، فقلت لا والذي بعثكم بالحق ما أصبحت أملك غيرها، قال فصم شهرين، قلت يا رسول الله وهل أصابني ما أصابني إلا في الصيام، قال فأطعم ستين مسكينا، قلت والذي بعثك بالحق لقد بتنا ليلتنا هذه وحشى ما لنا عشاءٌ. قال اذهب إلى صاحب صدقة بني زريق فقل له فليدفعها إليك فأطعم عنك منها وسقا ستين مسكينا ثم استعن بسائره عليك وعلى عيالك، قال فرجعت إلى قومي فقلت وجدت عندكم الضيق وسوء الرأي ووجدت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم السعة والبركة: أمر لي بصدقتكم فادفعوها إلي، فدفعوها إلي" هذا حديثٌ حسنٌ. قال محمد: سليمان بن يسار لم يسمع عندي من سلمة بن صخر. قال ويقال سلمة بن صخر ويقال سلمان بن صخر. وفي الباب عن خولة بنت ثعلبة وهي امرأة أوس بن الصامت.

3354- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا يونس عن شيبان عن قتادة أخبرنا أنس بن مالك

- "أن يهوديا أتى على نبي الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه فقال السام عليكم، فرد عليه القوم، فقال نبي الله صلى الله عليه وسلم هل تدرون ما قال هذا؟ قالوا الله ورسوله أعلم سلم يا نبي الله، قال لا ولكنه قال كذا وكذا ردوه علي، فردوه فقال قلت السام عليكم؟ قال نعم قال نبي الله صلى الله عليه وسلم عند ذلك إذا سلم عليكم أحدٌ من أهل الكتاب فقولوا عليك ما قلت، قال {وإذا جاءوك حيوك بما لم يحيك به الله} " هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3355- حدثنا سفيان بن وكيع أخبرنا يحيى بن آدم أخبرنا عبيد الله الأشجعي عن سفيان الثوري عن عثمان بن المغيرة الثقفي عن سالم بن أبي الجعد عن علي بن علقمة الأنماري عن علي بن أبي طالب قال:

"لما نزلت {يا أيها الذين آمنوا إذا ناجيتم الرسول فقدموا بين يدي نجواكم صدقة} قال لي النبي صلى الله عليه وسلم ما ترى؟ دينارٌ قلت لا يطيقونه، قال فنصف دينار؟ قلت لا يطيقونه، قال فكم؟ قلت شعيرة، قال إنك لزهيدٌ، قال فنزلت {أأشفقتم أن تقدموا بين يدي نجواكم صدقات} الآية. قال فبي خفف الله عن هذه الأمة" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ إنما نعرفه من هذا الوجه. ومعنى قوله شعيرة يعني وزن شعيرة من ذهب.

59- سورة الحشر

بسم الله الرحمن الرحيم

3356- حدثنا قتيبة أخبرنا الليث عن نافع عن ابن عمر قال:

- "حرق رسول الله صلى الله عليه وسلم نخل بني النضير وقطع وهي البويرة فأنزل الله {ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها فبإذن الله وليخزي الفاسقين} "هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3357- حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني أخبرنا عفان أخبرنا حفص بن غياث أخبرنا حبيب ابن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في قول الله عز وجل:

- {ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها} قال: اللينة النخلة {وليخزي الفاسقين} قال استنزلوهم من حصونهم قال وأمروا بقطع النخل فحك في صدورهم فقال المسلمون قد قطعنا بعضا وتركنا بعضا فلنسألن رسول الله صلى الله عليه وسلم هل لنا فيما قطعنا من أجر وهل علينا فيما تركنا من وزر؟ فأنزل الله {ما قطعتم من لينة أو تركتموها قائمة على أصولها} الآية. هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ وروى بعضهم هذا الحديث عن حفص بن غياث عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير مرسلا ولم يذكر فيه عن ابن عباس.

3358- حدثنا بذلك عبد الله بن عبد الرحمن عن هارون بن معاوية عن حفص بن غياث عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا. قال أبو عيسى:

- سمع مني محمد بن إسماعيل هذا الحديث.

3359- حدثنا أبو كريب أخبرنا وكيعٌ عن فضيل بن غزوان عن أبي حازم عن أبي هريرة

- "أن رجلا من الأنصار بات به ضيفٌ فلم يكن عنده إلاقوته وقوت صبيانه فقال لامرأته نومي الصبية واطفئي السراج وقربي للضيف ما عندك فنزلت هذه الآية {ويؤثرون على أنفسهم ولو كان بهم خصاصةٌ} . هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

60- سورة الممتحنة

بسم الله الرحمن الرحيم

3360- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن عمرو بن دينار عن الحسن بن محمد هو ابن الحنيفية عن عبيد الله بن أبي رافع قال:

- سمعت علي بن أبي طالب يقول: "بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم أنا والزبير والمقداد ابن الأسود فقال انطلقوا حتى تأتوا روضة خاخ فإن بها ظعينة معها كتابٌ فخذوه منها فأتوني به فخرجنا تتعادى بنا خيلنا حتى أتينا الروضة فإذا نحن بالظعينة فقلنا أخرجي الكتاب فقالت ما معي من كتاب، قلنا لتخرجن الكتاب أو لتلقين الثياب، قال فأخرجته من عقاصها، قال فأتينا به رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هو من حاطب بن أبي بلتعة إلى أناس من المشركين بمكة يخبرهم ببعض أمر النبي صلى الله عليه وسلم، فقال ما هذا يا حاطب؟ قال لا تعجل علي يا رسول الله إني كنت امرأ ملصقا في قريش ولم أكن من أنفسها وكان من معك من المهاجرين لهم قراباتٌ يحمون بها أهليهم وأموالهم بمكة فأحببت إذ فاتني ذلك من نسب فيهم أن أتخذ فيهم يدا يحمون بها قرابتي وما فعلت ذلك كفرا وارتدادا عن ديني ولا رضى بالكفر، فقال النبي صلى الله عليه وسلم صدق، فقال عمر بن الخطاب دعني يا رسول الله أضرب عنق هذا المنافق، فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنه قد شهد بدرا فما يدريك لعل الله اطلع على أهل بدر فقال اعملوا ما شئتم فقد غفرت لكم. قال وفيه أنزلت هذه السورة {يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء تلقون إليهم بالمودة} السورة. قال عمرو وقد رأيت ابن أبي رافع وكان كاتبا لعلي. هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. وفيه عن عمر وجابر بن عبد الله وروى غير واحد عن سفيان بن عيينة هذا الحديث نحو هذا وذكروا هذا الحرف فقالوا لتخرجن الكتاب أو لتلقين الثياب. وهذا حديثٌ قد روي أيضا عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي بن أبي طالب نحو هذا الحديث وذكر بعضهم فيه لتخرجن الكتاب أو لنجردنك.

3361- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عروة عن عائشة قالت :

- "ما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يمتحن إلا بالآية التي قال الله: {إذا جاءك المؤمنات يبايعنك} الآية. قال معمر فأخبرني ابن طاؤس عن أبيه قال ما مست يد رسول الله صلى الله عليه وسلم يد امرأة إلا امرأة يملكها" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3362- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا أبو نعيم أخبرنا يزيد بن عبد الله الشيباني قال سمعت شهر ابن حوشب قال حدثتنا أم سلمة الأنصارية قالت:

- "قالت امرأةٌ من النسوة ما هذا المعروف الذي لا ينبغي لنا أن نعصيك فيه؟ قال لا تنحن. قلت يا رسول الله إن بني فلان قد اسعدوني على عمي ولابد لي من قضائهم، فأبى علي فعاتبته مرارا فأذن لي في قضائهن فلم أنح بعد قضائهن ولا على غيره حتى الساعة ولم يبقى من النسوة امرأة إلا وقد ناحت غيري" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ، وفيه عن أم عطية قال عبد بن حميد: أم سلمة الأنصارية هي أسماء بنت يزيد بن السكن.

61- سورة الصف

بسم الله الرحمن الرحيم

3363- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا محمد بن كثير عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة عن عبد الله بن سلام قال:

- "قعدنا نفرا من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فتذاكرنا فقلنا لو نعلم أي الأعمال أحب إلى الله لعملناه، فأنزل الله: {سبح لله ما في السماوات وما في الأرض وهو العزيز الحكيم. يا أيها الذين آمنوا لم تقولون ما لا تفعلون} قال عبد الله بن سلام فقرأها علينا رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال أبو سلمة فقرأها علينا ابن سلام. قال يحيى فقرأها علينا أبو سلمة. قال ابن كثير فقرأها علينا الأوزاعي. قال عبد الله فقرأها علينا ابن كثير. وقد خولف محمد بن كثير في إسناد هذا الحديث عن الأوزاعي فروى ابن المبارك عن الأوزاعي عن يحيى بن أبي كثير عن هلال بن أبي ميمونة عن عطاء بن يسار عن عبد الله بن سلام أو عن أبي سلمة عن عبد الله سلام. وروى الوليد بن مسلم هذا الحديث عن الأوزاعي نحو رواية محمد بن كثير.

62- سورة الجمعة

بسم الله الرحمن الرحيم

3364- حدثنا علي بن حجر أخبرنا عبد الله بن جعفر حدثني ثور بن زيد الديلي عن أبي الغيث عن أبي هريرة قال:

- "كنا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم حين أنزلت سورة الجمعة فتلاها فلما بلغ {وآخرين منهم لما يلحقوا بهم} قال له رجلٌ: يا رسول الله من هؤلاء الذين لم يلحقوا بنا فلم يكلمه، قال وسلمان فينا، قال فوضع رسول الله صلى الله عليه وسلم يده على سلمان فقال والذي نفسي بيده لو كان الإيمان بالثريا لتناوله رجالٌ من هؤلاء" هذا حديثٌ غريبٌ. وعبدٌ الله بن جعفر هو والد علي ابن المديني ضعفه يحيى بن معين. وقد روي هذا الحديث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه. وأبو الغيث اسمه سالم مولى عبد الله بن مطيع. وثور بن زيد مدني، وثور ابن يزيد شامي.

3365- حدثنا أحمد بن منيع أخبرنا هشيم أخبرنا حصينٌ عن أبي سفيان عن جابر قال:

- "بينما النبي صلى الله عليه وسلم يخطب يوم الجمعة قائما إذ قدمت عير المدينة فابتدرها أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى لم يبق منهم إلا اثنا عشر رجلا فيهم أبو بكر وعمر ونزلت هذه الآية {وإذا رأوا تجارة أو لهوا انفضوا إليها} " هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3366- حدثنا أحمد بن منيع أخبرنا هشيمٌ أخبرنا حصينٌ عن سالم بن أبي الجعد عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه. هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

63- سورة المنافقين

بسم الله الرحمن الرحيم

3367- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن أبي إسحاق عن زيد بن أرقم قال:

- "كنت مع عمي فسمعت عبد الله بن أبي بن أبي سلول يقول لأصحابه لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا {ولئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل} فذكرت ذلك لعمي فذكر ذلك عمي للنبي صلى الله عليه وسلم، فدعاني النبي صلى الله عليه وسلم فحدثته، فأرسل رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى عبد الله بن أبي وأصحابه فحلفوا ما قالوا، فكذبني رسول الله صلى الله عليه وسلم وصدقه، فأصابني شيءٌ لم يصيبني شيءٌ قط مثله، فجلست في البيت، فقال عمي ما أردت إلا أن كذبك رسول الله صلى الله عليه وسلم ومقتك، فأنزل الله: {إذا جاءك المنافقون} فبعث إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقرأها ثم قال إن الله قد صدقك" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3368- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبيد الله بن موسى عن إسرائيل عن السدي عن أبي سعيد الأزدي أخبرنا زيد بن أرقم قال:

- "غزونا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان معنا أناسٌ من الأعراب فكنا نبتدر الماء وكان الأعراب يسبقونا إليه فسبق أعرابي أصحابه؛ فيسبق الأعرابي فيملأ الحوض ويجعل حوله حجارة ويجعل النطع عليه حتى يجيء أصحابه، قال فأتى رجلٌ من الأنصار أعرابيا فأرخى زمام ناقته لتشرب فأبى أن يدعه فأنتزع قباض الماء فرفع الأعرابي خشبة فضرب بها رأس الأنصاري فشجه. فأتى عبد الله بن أبي رأس المنافقين فأخبره وكان من أصحابه، فغضب عبد الله بن أبي ثم قال لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا من حوله يعني الأعراب. وكانوا يحضرون رسول الله صلى الله عليه وسلم عند الطعام، فقال عبد الله إذا انفضوا من عند محمد فأتوا محمد بالطعام فليأكل هو ومن عنده، ثم قال لأصحابه: لئن رجعنا إلى المدينة فليخرج الأعز منكم الأذل. قال زيدٌ وأنا ردف رسول الله صلى الله عليه وسلم فسمعت عبد الله بن أبي فأخبرت عمي فانطلق فأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم، فأرسل إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم فحلف وجحد. قال فصدقه رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذبني، قال فجاء عمي إلي فقال ما أردت إلا أن مقتك رسول الله صلى الله عليه وسلم وكذبك والمسلمون، قال فوقع علي من الهم ما لم يقع على أحد، قال فبينما أنا أسير مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر قد خفقت برأسي من الهم إذ أتاني رسول الله صلى الله عليه وسلم فعرك أذني وضحك في وجهي، فما كان يسرني أن لي بها الخلد في الدنيا ثم إن أبا بكر لحقني فقال: ما قال لك رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قلت ما قال لي شيئا إلا أنه عرك أذني وضحك في وجهي. فقال أبشر، ثم لحقني عمر فقلت له مثل قولي لأبي بكر، فلما أصبحنا قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم سورة المنافقين" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3369- حدثنا محمد بن بشار أخبرنا محمد بن أبي عدي قال: أنبأنا شعبة عن الحكم بن عتيبة قال سمعت محمد بن كعب القرظي منذ أربعين سنة يحدث عن زيد بن أرقم أن عبد الله بن أبي قال في غزوة تبوك:

- لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل. قال فأتيت النبي صلى الله عليه وسلم فذكرت ذلك له فحلف ما قاله، فلامني قومي فقالوا ما أردت إلا هذه، فأتيت البيت ونمت كئيبا حزينا فأتاني النبي صلى الله عليه وسلم أو أتيته فقال إن الله قد صدقك. قال فنزلت هذه الآية: {هم الذين يقولون لا تنفقوا على من عند رسول الله حتى ينفضوا} " هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3370- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن عمرو بن دينار سمع جابر بن عبد الله يقول:

- "كنا في غزاة قال سفيان يرون أنها غزوة بني المصطلق فكسع رجلٌ من المهاجرين رجلا من الأنصار، فقال المهاجري يا للمهاجرين، وقال الأنصاري يا للأنصار، فسمع ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما بال دعوى الجاهلية؟ قالوا رجلٌ من المهاجرين كسع رجلا من الأنصار فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعوها فإنها منتنةٌ. فسمع ذلك عبد الله بن أبي بن أبي سلول. فقال أو قد فعلوها؟ والله لئن رجعنا إلى المدينة ليخرجن الأعز منها الأذل، فقال عمر يا رسول الله دعني أضرب عنق هذا المنافق، فقال النبي صلى الله عليه وسلم دعه لا يتحدث الناس أن محمدا يقتل أصحابه. وقال غير عمرو فقال له ابنه عبد الله بن عبد الله: والله لا تنقلب حتى تقر أنك الذليل ورسول الله صلى الله عليه وسلم العزيز ففعل" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3371- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا جعفر بن عون أخبرنا أبو جناب الكلبي عن الضحاك بن مزاحم عن ابن عباس قال:

- "من كان له مالٌ يبلغه حج بيت ربه أو يجب عليه فيه زكاةٌ فلم يفعل يسأل الرجعة عند الموت، فقال رجلٌ: يا ابن عباس اتق الله فإنما يسأل الرجعة الكفار، فقال سأتلوا عليك بذلك قرآنا {يا أيها الذين آمنوا لا تلهكم أموالكم ولا أولادكم عن ذكر الله ومن يفعل ذلك فأولئك هم الخاسرون، وأنفقوا مما رزقناكم من قبل أن يأتي أحدكم الموت فيقول رب لولا أخرتني إلى أجل قريب فأصدق - إلى قوله - والله خبيرٌ بما تعملون} قال فما يوجب الزكاة؟ قال إذا بلغ المال مائتين فصاعدا، قال فما يوجب الحج؟ قال الزاد والبعير".

3372- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن الثوري عن يحيى بن أبي حية عن الضحاك عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم بنحوه. هكذا روى ابن عيينة وغير واحد هذا الحديث عن أبي جناب عن الضحاك عن ابن عباس قوله ولم يرفعه، وهذا أصح من رواية عبد الرزاق. وأبو جناب القصاب اسمه يحيى بن أبي حية وليس هو بالقوي في الحديث.

64- سورة التغابن

بسم الله الرحمن الرحيم

-3373- حدثنا محمد بن يحيى أخبرنا محمد بن يوسف أخبرنا إسرائيل أخبرنا سماك بن حرب عن عكرمة عن ابن عباس وسأله رجلٌ عن هذه الآية: {يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم} قال:

- "هؤلاء رجالٌ أسلموا من أهل مكة وأرادوا أن يأتوا النبي صلى الله عليه وسلم فأبى أزواجهم وأولادهم أن يدعوهم أن يأتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما أتوا رسول الله صلى الله عليه وسلم رأوا الناس قد فقهوا في الدين هموا أن يعاقبوهم فأنزل الله: {يا أيها الذين آمنوا إن من أزواجكم وأولادكم عدوا لكم فاحذروهم} الآية. هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

65- سورة التحريم

بسم الله الرحمن الرحيم

3374- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور قال: سمعت ابن عباس يقول:

- "لم أزل حريصا أن أسأل عمر عن المرأتين من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتين قال الله: {إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما} حتى حج عمر وحججت معه فصببت عليه من إلاداوة فتوضأ فقلت يا أمير المؤمنين من المرأتان من أزواج النبي صلى الله عليه وسلم اللتان قال الله: {إن تتوبا إلى الله فقد صغت قلوبكما} ؟ فقال لي: واعجبا لك يا ابن عباس. قال الزهري: وكره والله ما سأله عنه ولم يكتمه. فقال لي هي عائشة وحفصة، قال ثم أنشأ يحدثني الحديث فقال كنا معشر قريش نغلب النساء فلما قدمنا المدينة وجدنا قوما تغلبهم نساؤهم فطفق نساؤنا يتعلمن من نسائهم فتغضبت يوما على امرأتي فإذا هي تراجعني فقالت: ما تنكر من ذلك فوالله إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه وتهجره إحداهن اليوم إلى الليل، قال فقلت في نفسي قد خابت من فعلت ذلك منهن وخسرت قال وكان منزلي بالعوالي في بني أمية وكان لي جارٌ من الأنصار كنا نتناوب النزول إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم قال فينزل يوما ويأتيني بخبر الوحي وغيره. وأنزل يوما فآتيه بمثل ذلك، قال فكنا نحدث أن غسان تنعل الخيل لتغزونا، قال فجاءني يوما عشاء فضرب علي الباب فخرجت إليه فقال حدث أمرٌ عظيمٌ، قلت أجاءت غسان؟ قال أعظم من ذلك؛ طلق رسول الله صلى الله عليه وسلم نساءه، فقلت في نفسي قد خابت حفصة وخسرت قد كنت أظن هذا كائنا

قال فلما صليت الصبح شددت علي ثيابي ثم انطلقت حتى دخلت على حفصة فإذا هي تبكي، فقلت أطلقكن رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت لا أدري هو ذا معتزلٌ في هذه المشربة، قال فانطلقت فأتيت غلاما أسود فقلت استأذن لعمر، قال فدخل ثم خرج إلي : قال: قد ذكرتك له فلم يقل شيئا، قال فانطلقت إلى المسجد. فإذا حول المنبر نفرٌ يبكون فجلست إليهم ثم غلبني ما أجد فأتيت الغلام فقلت استأذن لعمر فدخل ثم خرج إلي. قال: قد ذكرتك له فلم يقل شيئا، فانطلقت إلى المسجد أيضا فجلست ثم غلبني ما أجد فأتيت الغلام فقلت أستأذن لعمر فدخل ثم خرج إلي. فقال: ذكرتك له فلم يقل شيئا. قال فوليت منطلقا فإذا الغلام يدعوني. فقال ادخل فقد أذن لك قال فدخلت فإذا النبي صلى الله عليه وسلم متكئٌ على رمل حصير فرأيت أثره في جنبيه فقلت يا رسول الله أطلقت نساءك؟ قال لا، قلت الله أكبر. لو رأيتنا يا رسول الله وكنا معشر قريش نغلب النساء فلما قدمنا المدينة وجدنا قوما تغلبهم نساؤهم فطفق نساؤنا يتعلمن من نسائهم فتغضبت يوما على امرأتي فإذا هي تراجعني فأنكرت ذلك فقالت ما تنكر فوالله إن أزواج النبي صلى الله عليه وسلم ليراجعنه وتهجره إحداهن اليوم إلى الليل، قال فقلت لحفصة أتراجعين رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالت نعم وتهجره إحدانا اليوم إلى الليل، قال فقلت قد خابت من فعلت ذلك منكن وخسرت. أتأمن إحداكن أن يغضب الله عليها لغضب رسول الله صلى الله عليه وسلم فإذا هي قد هلكت؟ فتبسم النبي صلى الله عليه وسلم قال فقلت لحفصة لا تراجعي رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا تسأليه شيئا وسليني ما بدا لك ولا يغرنك إن كانت صاحبتك أوسم منك وأحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فتبسم أخرى فقلت يا رسول الله أستأنس؟ قال نعم. قال فرفعت رأسي فما رأيت في البيت إلا أهبة ثلاثة، فقلت يا رسول الله أدع الله أن يوسع على أمتك فقد وسع على فارس والروم وهم لا يعبدونه. فاستوى جالسا فقال أفي شك أنت يا ابن الخطاب أولئك قومٌ عجلت لهم طيباتهم في الحياة الدنيا. قال وكان أقسم أن لا يدخل على نساءه شهرا فعاتبه الله في ذلك فجعل له كفارة اليمين. قال الزهري فأخبرني عروة عن عائشة قالت فلما مضت تسع وعشرون دخل علي النبي صلى الله عليه وسلم بدأ بي قال: يا عائشة إني ذاكرٌ لك شيئا فلا تعجلي حتى تستأمري أبويك، قالت ثم قرأ هذه الآية: {يا أيها النبي قل لأزواجك} الآية. قالت علم والله أن أبواي لم يكونا يأمراني بفراقه، قالت فقلت أفي هذا أستأمر أبوي فإني أريد الله ورسوله والدار الآخرة. قال معمر فأخبرني أيوب أن عائشة قالت له يا رسول الله لا تخبر أزواجك أني اخترتك فقال النبي صلى الله عليه وسلم إنما بعثني الله مبلغا ولم يبعثني متعنتا" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ قد روي من غير وجه عن ابن عباس.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عابر سبيل

avatar


50 / 10050 / 100

انثى
السمك
عدد الرسائل : 693
تاريخ الميلاد : 18/03/1976
العمر : 41
نقاط : 12850
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :

مُساهمةموضوع: رد: أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم6   2011-11-05, 00:37

سورة نون والقلم

بسم الله الرحمن الرحيم

3375- حدثنا يحيى بن موسى أخبرنا أبو داود الطيالسي أخبرنا عبد الواحد بن سليم قال:

- قدمت مكة فلقيت عطاء بن أبي رباح فقلت يا أبا محمد إن ناسا عندنا يقولون في القدر، فقال عطاءٌ لقيت الوليد بن عبادة بن الصامت فقال حدثني أبي قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن أول ما خلق الله القلم فقال له اكتب فجرى بما هو كائنٌ إلى الأبد" وفي الحديث قصةٌ هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ وفيه عن ابن عباس.

67- سورة الحاقة

بسم الله الرحمن الرحيم

3376- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرحمن بن سعد عن عمرو بن قيس عن سماك بن حرب عن عبد الله بن عميرة عن الأحنف بن قيس عن العباس بن عبد المطلب؛ زعم أنه كان جالسا في البطحاء في عصابة ورسول الله صلى الله عليه وسلم جالسٌ فيهم إذ مرت عليهم سحابةٌ فنظروا إليها فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم هل تدرون ما اسم هذه؟ قالوا نعم هذا السحاب؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم والمزن قالوا: والمزن. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: والعنان قالوا: والعنان. ثم قال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل تدرون كم بعد ما بين السماء والأرض؟ قالوا لا والله ما ندري، قال فإن بعد ما بينهما إما واحدةٌ وإما اثنتان أو ثلاثٌ وسبعون سنة والسماء التي فوقها كذلك حتى عددهن سبع سماوات كذلك، ثم قال فوق السماء السابعة بحرٌ بين أعلاه و أسفله كما بين السماء إلى السماء وفوق ذلك ثمانية أوعال بين أظلافهن وركبهن مثل ما بين سماء إلى سماء ثم فوق ظهورهن العرش بين أسفله وأعلاه مثل ما بين السماء إلى السماء والله فوق ذلك". قال عبد بن حميد سمعت يحيى بن معين يقول ألا يريد عبد الرحمن بن سعد أن يحج حتى يسمع منه هذا الحديث هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ، روى الوليد بن أبي ثور عن سماك نحوه ورفعه. وروى شريكٌ عن سماك بعض هذا الحديث ووقفه ولم يرفعه. وعبد الرحمن هو ابن عبد الله بن سعد الرازي.

3377- حدثنا يحيى بن موسى أخبرنا عبد الرحمن بن عبد الله بن سعد الرازي أن أباه أخبره قال:

- "رأيت رجلا ببخارى على بغلة وعليه عمامةٌ سوداء يقول كسانيها رسول الله صلى الله عليه وسلم".

68- سورة سأل سائل

بسم الله الرحمن الرحيم

3378- حدثنا أبو كريب أخبرنا رشدين بن سعد عن عمرو بن الحارث عن دراج بن السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله:

- "كالمهل قال كعكر الزيت فإذا قربه إلى وجهه سقطت فروة وجهه فيه". هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث رشدين.

69- سورة الجن

بسم الله الرحمن الرحيم

3379- حدثنا عبد بن حميد حدثني أبو الوليد أخبرنا أبو عوانة عن أبي بشر عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:

- "ما قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم على الجن ولا رآهم، انطلق رسول الله صلى الله عليه وسلم في طائفة من أصحابه عامدين إلى سوق عكاظ وقد حيل بين الشياطين وبين خبر السماء وأرسلت عليهم الشهب فرجعت الشياطين إلى قومهم، فقالوا مالكم؟ قالوا حيل بيننا وبين خبر السماء وأرسلت علينا الشهب، فقالوا ما حال بيننا وبين خبر السماء إلا من حدث فاضربوا مشارق الأرض ومغاربها فانظروا ما هذا الذي حال بينكم وبين خبر السماء، قال فانطلقوا يضربون مشارق الأرض ومغاربها يبتغون ما هذا الذي حال بينهم وبين خبر السماء، فانصرف أولئك النفر الذين توجهوا نحو تهامة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بنخلة عامدا إلى سوق عكاظ وهو يصلي بأصحابه صلاة الفجر فلما سمعوا القرآن استمعوا له فقالوا هذا والله الذي حال بينكم وبين خبر السماء، قال فهنالك رجعوا إلى قومهم فقالوا يا قومنا إنا سمعنا قرآنا عجبا يهدي إلى الرشد فآمنا به ولن نشرك بربنا أحدا. فأنزل الله تبارك وتعالى على نبيه صلى الله عليه وسلم: {قل أوحي إلي أنه استمع نفرٌ من الجن} وإنما أوحي إليه قول الجن" وبهذا الإسناد عن ابن عباس قال قول الجن لقومهم {لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا} قال لما رأوه يصلي وأصحابه يصلون بصلاته ويسجدون سجوده قال تعجبوا من طواعية أصحابه له قالوا لقومهم لما قام عبد الله يدعوه كادوا يكونون عليه لبدا". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3380- حدثنا محمد بن يحيى أخبرنا محمد بن يوسف أخبرنا إسرائيل أخبرنا أبو إسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال: "كان الجن يصعدون إلى السماء يستمعون إلى الوحي فإذا سمعوا الكلمة زادوا فيها تسعا. فأما الكلمة فتكون حقا وأما مازادوه فيكون باطلا. فلما بعث رسول الله صلى الله عليه وسلم منعوا مقاعدهم، فذكروا ذلك لإبليس ولم تكن النجوم يرمى بها قبل ذلك، فقال لهم إبليس ما هذا إلا من أمر قد حدث في الأرض، فبعث جنوده فوجدوا رسول الله صلى الله عليه وسلم قائما يصلي بين جبلين أراه قال بمكة فلقوه فأخبروه فقال هذا الحدث الذي حدث في الأرض". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

70- سورة المدثر

بسم الله الرحمن الرحيم

3381- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا عبد الرزاق عن الزهري عن أبي سلمة عن جابر بن عبد الله قال :

- "سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يحدث عن فترة الوحي فقال في حديثه : "بينما أنا أمشي سمعت صوتا من السماء فرفعت رأسي فإذا الملك الذي جاءني بحراء جالسٌ على كرسي بين السماء والأرض فجثثت منه رعبا فرجعت فقلت زملوني زملوني فدثروني، فأنزل الله تعالى: {يا أيها المدثر قم فأنذر} إلى قوله {والرجز فاهجر} قبل أن تفرض الصلاة" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وقد رواه يحيى بن أبي كثير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن أيضا.

3382- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا الحسن بن موسى عن ابن لهيعة عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "الصعود جبلٌ من نار يتصعد فيه سبعين خريفا ثم يهوى به كذلك أبدا" هذا حديثٌ غريبٌ إنما نعرفه مرفوعا من حديث ابن لهيعة. وقد روي شيءٌ من هذا عن عطية عن أبي سعيد موقوفٌ.

3383- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن مجالد عن الشعبي عن جابر قال:

- "قال ناسٌ من اليهود لأناس من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم: هل يعلم نبيكم كم عدد خزنة جهنم؟ قالوا لا ندري حتى نسأله، فجاء رجلٌ إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا محمد غلب أصحابك اليوم، قال وبما غلبوا؟ قال سألهم يهود هل يعلم نبيكم كم عدد خزنة جهنم، قال فما قالوا؟ قال قالوا لا ندري حتى نسأل نبينا، قال أفغلب قومٌ سئلوا عما لا يعلمون فقالوا لا نعلم حتى نسأل نبينا، لكنهم قد سألوا نبيهم فقالوا أرنا الله جهرة، علي بأعداء الله؛ إلي سائلهم عن تربة الجنة وهي الدرمك، فلما جاؤا قالوا يا أبا القاسم كم عدد خزنة جهنم؟ قال هكذا، وهكذا في مرة عشرةٌ وفي مرة تسعة، قالوا نعم، قال لهم النبي صلى الله عليه وسلم ما تربة الجنة؟ قال فسكتوا هنيهة ثم قالوا خبزةٌ يا أبا القاسم، فقال النبي صلى الله عليه وسلم الخبز من الدرمك". هذا حديثٌ إنما نعرفه من هذا الوجه من حديث مجالد.

3384- حدثنا الحسن بن الصباخ البزار أخبرنا زيد بن حباب أخبرنا سهيل بن عبد الله القطعي وهو أخو حزم بن أبي حزم القطعي عن ثابت عن أنس بن مالك عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال في هذه الآية: {هو أهل التقوى وأهل المغفرة}

- "قال الله تبارك وتعالى أنا أهل أن أتقى، فمن اتقاني فلم يجعل معي إلها فأنا أهل أن أغفر له". هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ. وسهيلٌ ليس بالقوي في الحديث وقد تفرد سهيلٌ بهذا الحديث عن ثابت.

71- سورة القيامة

بسم الله الرحمن الرحيم

3385- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن موسى بن أبي عائشة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:

- "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه القرآن يحرك به لسانه يريد أن يحفظه فأنزل الله تبارك وتعالى: {لا تحرك به لسانك لتعجل به} . قال فكان يحرك به شفتيه وحرك سفيان شفتيه". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. قال علي بن المديني قال يحيى بن سعيد القطان: كان سفيان الثوري يحسن الثناء على موسى بن أبي عائشة خيرا.

3386- حدثنا عبد بن حميد قال حدثني شبابة عن إسرائيل عن ثوير قال سمعت ابن عمر يقول

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : "إن أدنى أهل الجنة منزلة لمن ينظر إلى جنانه وأزواجه وخدمه وسرره مسيرة ألف سنة، وأكرمهم على الله عز وجل من ينظر إلى وجهه غدوة وعشية ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم : {وجوهٌ يومئذ ناضرةٌ إلى ربها ناظرةٌ}". هذا حديثٌ غريبٌ وقد روى غير واحد عن إسرائيل مثل هذا مرفوعا، وروى عبد الملك بن الجبر عن ثوير عن ابن عمر قوله ولم يرفعه. وروى الأشجعي عن سفيان عن ثوير عن مجاهد عن ابن عمر قوله ولم يرفعه ولا نعلم أحدا ذكر فيه عن مجاهد غير الثوري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم6
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لبيك يا الله :: الاحاديث :: الاحاديث النبويه-
انتقل الى:  
© phpBB | انشئ منتدى | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونتك