لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: الاحاديث :: الاحاديث النبويه
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2011-11-05, 00:34
المشاركة رقم:
  
عابر سبيل

avatar

إحصائية العضو

50 / 10050 / 100
انثى
السمك
عدد الرسائل : 693
تاريخ الميلاد : 18/03/1976
العمر : 41
نقاط : 13450
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :
 

  
مُساهمةموضوع: أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم4


أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم4


حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان عن عمرو بن دينار عن سعيد بن جبير قال:

- "قلت لابن عباس: إن نوفا البكالي يزعم أن موسى صاحب بني اسرائيل ليس بموسى صاحب الخضر. قال: كذب عدو الله، سمعت أبي بن كعب يقول: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قام موسى خطيبا في بني اسرائيل، فسئل: أي الناس أعلم؟ قال: أنا أعلم. فعتب الله عليه، اذ لم يرد العلم اليه، فأوحى الله اليه أن عبدا من عبادي بمجمع البحرين هو أعلم منك. قال موسى: أي رب، فكيف لي به؟ فقال له: احمل معك حوتا مكتل، فيحيث تفقد الحوت فهو ثم. فانطلق وانطلق معه فتاه، وهوة يوشع بن نون، فجعل موسى حوتا في مكتل، فانطلق هو وفتاه يمشيان حتى إذا أتيا الصخرة، فرقد موسى وفتاه، فاضطرب الحوت في المكتل حتى خرج من المكتل فسقط في البحر. قال: فأمسك الله عنه جرية الماء حتى كان مثل الطاق وكان للحوت سربا، وكا لموسى وفتاه عجبا، فانطلقا بقية يومهما وليلتهما، ونسي صاحب موسى أن يخبره، فلما أصبح موسى قال: لفتاه: {آتنا غداءنا لقد لقينا من سفرنا هذا نصبا}. قال: ولم ينصب حتى جاوز المكان الذي أمر به. قال: أرأيت اذ أوينا إلى الصخرة فاني نسيت الحوت، وما أنسانيه الا الشيطان أن أذكره، واتخذ سبيله في البحر عجبا: قال موسى: ذلك ما كنا نبغ، فارتدا على آثارهما قصصا. قال يقصان آثارهما. قال سفيان: يزعم نا أن تلك الصخرة عندها عين الحياة، لا يصيب ماءها ميتا الا عاش. قال: وكان الحوت قد أكل منه، فلما قطر عليه الماء عاش. قال: فقصا آثارهما حتى أتيا الصخرة، فرأى رجلا مسجى عليه بثوب، فسلم عليه موسى، فقال: أنى بأرضك السلام؟ فقال: أنا موسى، فقال: موسى نبي اسرائيل؟ قال: نعم، قال: يا موسى إنك على علم من علم الله علمكه الله لا أعلمه، وأنا على علم من علم الله علمنية ولا تعلمه. فقال موسى: هل أتبعك على أن تعلمن مما علمت رشدا؟ قال: إنك لن تستطيع معي صبرا، وكيف تصبر على مالم تحط به خبرا؟ قال: ستجدني إن شاء الله صابرا ولا أعصي لك أمرا. قال له الخضر: فان اتبعتني فلا تسـألني عن شيئ حتى أحدث لك منه ذكرا. قال: نعم. فانطلق الخضر وموسى يمشيان على ساحل البحر، فمرت بهما سفينة، فكلماهم أن يحملوهما، فعرفوا الخضر، فحملوهما بغير نول، فعمد الخضر إلى لوح من ألواح السفينة فنزعه، فقال موسى: قوم حملونا بغير نول فعمدت إلى سفينتهم فخرقتها لتغرق أهلها لقد جئت شيئا امرا. قال: ألم أقل إنك لن تستطيع معي صبرا؟ قال: لا تؤاخذني بما نسيت ولا ترهقني من أمري عسرا، ثم خرجا من السفينة، فبينما هما يمشيان على الساحل وإذا غلام يلعب مع الغلمان فأخذ الخضر برأسه فاقتلعه بيده فقتله، فقال له موسى: أقتلت نفسا زكية بغير نفس لقد جئت شيئا نكرا. قال: ألم أقل لك إنك لن تستطيع معي صبرا قال: وهذه أشد من الأولى. قال: إن سألتك عن شيئ بعدها فلا تصاحبني قد بلغت من لدني عذرا. فانطلقا حتى إذا أتيا أهل قرية استطعما أهلها فأبوا أن يضيفوهما، فوجدا فيها جدارا يريد أن ينقض - يقول مائل - فقال الخضر بيده هكذا فأقامه، فقال له موسى: قوم أتيناهم فلم يضيفونا ولم يطعمونا، لو شئت لاتخذت عليه أجرا. قال: هذا فراق بيني وبينك سأنبئك بتأويل ما لم تستطع عليه صبرا.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يرحم الله موسى، لوددنا أنه حان صبر حتى يقص علينا م أخبارهما. قال: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الأولى كانت من موسى نسيانا. قال: وجاء عصفور حتى وقع على حرف السفينة ثم نقر في البحر، فقال له الخضر: ما نقص علمي وعلمك من علم الله الا مثل من نقص هذا العصفور من البحر. قال سعيد بن جبير - وكان يعني ابن عباس - يقرأ: وكان أمامهم ملك يأخذ كل سفينة صالحة غصبا، وكان يقرأ: وأما الغلام فكان كافرا". هذا حديث حسن صحيح. وقد رواه أبو اسحاق الهمداني عن سعيد ابن جبير عن ابن عباس عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم ورواه الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، عن ابن عباس، عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم.

قال أبو مزاحم السمرقندي، قال علي بن المديني: حججت حجة وليس لي همة الا أن أسمع من سفيان يذكر في هذا هذا الحديث الخبر حتى سمعته يقول: حدثنا عمرو بن دينار، وقد كنت سمعت هذا من سفيان قبل ذلك، ولم يذكر الخبر.

5158- حدثنا أبو حفص عمرو بن علي، أخبرنا أبو قتيبة سلم ابن قتيبة، أخبرنا عبد الجبار بن عباس عن أبي اسحاق عن سعيد بن جبير عن ابن عباس عن أبي بن كعب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الغلام الذي قتله الخضر طبع يوم طبع كافرا". هذا حديث حسن صحيح غريب.

5159- حدثنا يحيى بن موسى، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن همام بن منبه، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "انما سمي الخضر لأنه جلس على فروة بيضاء فاهتزت تحته خضرا". هذا حديث حسن صحيح غريب.

5160- حدثنا محمد بن بشار وغير واحد - المعنى واحد - واللفظ لمحمد بن بشار، قالوا أخبرنا هشام بن عبد الملك، أخبرنا أبو ععوانة عن قتادة عن أبي رافع عن حديث أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم في السد قال:

- "يخفرونه كل يوم حتى إذا كادوا يخرقونه قال الذي عليهم: ارجعوا فستخرقونه غدا. قال: فيعيده الله كأمثل ما كان حتى إذا بلغ مدتهم وأراد الله أن يبعثهم على الناس قال الذي عليهم: ارجعوا فستخرقونه غدا إن شاء الله، واستثنى، قال: فيرجعون فيجدونه كهيئته حين تركوه، فيخرقونه ويخرقونه ويخرجون على الناس فيستقون المياه، ويفر الناس منهم فيرمون بسهامهم إلى السماء فترجع مخضبة بالدماء، فيقولون: قهرنا من في الأرض وعلونا من في السماء قسوة وعلوا، فيبعث الله عليهم نغفا في أقفائهم فيهلكون. قال: فوالذي نفس محمد بيده إن دواب الأرض تسمن وتبطر وتشكر شكرا من لحومهم". هذا حديث حسن غريب إنما نعرفه من هذا الوجه مثل هذا.

5161- حدثنا محمد بن بشار وغير واحد، قالوا أخبرنا محمد بن بكر البرساني عن عبد الحميد بن جعفر، قال أخبرني أبي عن ابن ميناء عن أبي سعيد بن أبي فضالة الأنصاري - وكان من الصحابة - قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "إذا جمع الله الناس ليوم القيامة ليوم لا ريب فيه، نادى مناد: من كان أشرك في عمل عمله لله أحد، فليطلب ثوابه من عند غير الله، فان الله أغنى الشركاء عن الشرك". هذا حديث غريب لا نعرفه الا من حديث محمد بن بكر.

5162- حدثنا جعفر بن محمد بن فضيل الجزري وغير واحد، قالوا أخبرنا صفوان بن صالح، أخبرنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن يوسف الصنعاني عن مكحول عن أم الدرداء عن أبي الدرداء عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله:

- " {وكان تحته كنز لهما} قال: ذهب وفضة".

5163- حدثنا الحسن بن علي الخلال، أخبرنا صفوان بن صالح، أخبرنا الوليد بن مسلم عن يزيد بن يوسف الصنعاني عن يزيد بن يزيد ابن جابر عن مكحول بهذا الاسناد نحوه.

20- ومن سورة مريم

بسم الله الرحمن الرحيم

5164- حدثنا أبو سعيد الأشج وأبو موسى محمد بن المثنى، قالا أخبرنا ابن ادريس عن أبيه عن سماك بن حرب عن علقمة بن وائل عن المغيرة بن شعبة قال:

- "بعثني رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى نجران، فقالوا لي: ألستم تقرءون: {يا أخت هارون} وقد كان بين موسى وعيسى ما كان؟ فلم أدر ما أجيبهم. فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته، فقال: ألا أخبرتهم أنهما كانوا يسمون بأنبيائهم الصالحين من قبلهم". هذا حديث حسن صحيح غريب لا نعرفه الا من حديث ابن ادريس.

5165- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا النضر بن اسماعيل أبو المغيرة، عن الأعمش. عن أبي صالح، عن أبي سعيد الخدري قال:

- "قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم: {وأنذرهم يوم الحسرة}، قال: يؤتى بالموت كأنه كبش أملح حتى يوقف على السور بين الجنة والنار، فيقال يا أهل الجنة، فيشرئبون، ويقال: يا أهل النار، فيشرئبون، فيقال: هل تعرفون هذا؟ فيقولون: نعم هذا الموت، فيضجع فيذبح، فلولا أن الله قضى لأهل الجنة الحياة والبقاء لماتوا فرحا، ولولا أن الله قضى لأهل النار الحياة فيها والبقاء لماتوا ترحا". هذا حديث حسن صحيح.

5166- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا الحسين بن محمد، أخبرنا شيبان عن قتادة في قوله:

- " {ورفعناه مكانا عليا} قال: حدثنا أنس بن مالك أن نبي الله صلى الله عليه وسلم قال: لما عرج بي رأيت أدريس في السماء الرابعة". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن سعيد بن أبي عروبة وهمام وغير واحد عن قتادة عن أنس ابن مالك، عن مالك بن صعصعة، عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث المعراج بطوله، وهذا عندي مختصر من ذلك.

5167- حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا يعلى بن عبيد، أخبرنا عمر بن ذر عن أبيه، عن سعيد بن جبير، عن بن عباس قال:

- "قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لجبرئيل: ما يمنعك أن تزورنا أكثر مما تزورنا؟ قال: فنزلت هذه الآية: {وما نتنزل الا بأمر ربك له ما بين أيدينا وما خلفنا} إلى آخر الآية". هذا حديث حسن غريب.

5168- حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا عبيد الله بن موسى عن اسرائيل عن السدي قال:

- "سألت مرة الهمداني عن قول الله تعالى: {وان منكم الا واردها}، فحدثني أن عبد الله بن مسعود حدثهم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يرد الناس النار، ثم يصدرون عنها بأعمالهم، فأولهم كلمح البرق، ثم كالريح، ثم كحضر الفرس، ثم الكراكب على رحله، ثم كشد الرجل، ثم كمشيه". هذا حديث حسن رواه شعبة عن السدي ولم يرفعه.

5169- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد، أخبرنا شعبة عن السدي عن مرة قال عن عبد الله:

- "{وان منكم الا واردها} قال: يردونها ثم يصدرون بأعمالهم.

5170- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الرحمن عن شعبة عن السدي بمثله. قال عبد الرحمن قلت لشعبة: إن اسرائيل حدثني عن السدي عن مرة عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم، قال شعبة: وقد سمعته من السدي مرفوعا، ولكني أدعه عمدا.

5171- حدثنا قتيبة، أخبرنا عبد العزيز بن محمد، عن سهيل ابن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "إذا أحب الله عبدا نادى جبرئيل: إني قد أحببت فلانا فأحبه. قال: فينادى في السماء، ثم تنزل المحبة في أهل الأرض، فذلك قول الله: {ان الذين آمنوا وعملوا الصالحات سيجعل لهم الرحمن ودا} وإذا أبغض الله عبدا نادى جبرئيل: إني قد أبغضت فلانا، فينادى في السماء، ثم تنزل له البغضاء في الأرض". هذا حديث حسن صحيح. وقد روى عن عبد الرحمن بن عبد الله ابن دينار عن أبيه، عن أبي صالح، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا.

5172- حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي الضحى عن مسروق قال: سمعت خباب بن الأرث يقول:

- "جئت العاص ابن وائل السهمي أتقاضاه حقا لي عنده. فقال: لأعطيك حتى تكفر بمحمد. فقلت: ولا حتى تموت ثم تبعث. قال:واني لميت ثم مبعوث؟ فقلت: نعم. قال: إن لي هناك مالا وولدا فأقضيك، فنزلت: {أفرأيت الذي كفر بآياتنا وقال لأوتين مالا وولدا} الآية".

5173- حدثنا هناد، أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش نحوه. هذا حديث حسن صحيح.

21- ومن سورة طه

بسم الله الرحمن الرحيم

5174- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا النضر بن شميل، أخبرنا صالح بن أبي الأخضر عن الزهري عن سعيد بن المسيب عن أبي هريرة قال:"لما قفل رسول الله صلى الله عليه وسلم من خيبر أسرى ليلة حتى أدركه الكرى أناخ فعرس ثم قال: يا بلال اكلا لنا الليلة. قال: فصلى بلال، ثم تساند إلى راحلته مستقبل الفجر، فغلبته عيناه فنام فلم يستيقظ أحد منهم، وكان أولهم استيقاظا النبي صلى الله عليه وسلم فقال: أي بلال، فقال: أي بلال، فقال بلال: بأبي أنت يا رسول الله، أخذ بنفسي الذي أخذ بنفسك، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: اقادوا، ثم أناخ نتوضأ فأقام الصلاة، ثم صلى مثل صلاته في الوقت في تمكث، ثم قال: أقم الصلاة لذكري". هذا حديث غير محفوظ، رواه غير واحد من الحفاظ عن الزهري عن سعيد بن المسيب أن النبي صلى الله عليه وسلم ولم يذكروا لم يذكروا فيه عن أبي هريرة. وصالح بن أبي الأخضر يضعف في الحديث، ضعفه يحيى بن سعيد القطان وغيره من قبل حفظه.

22- ومن سورة الأنبياء

بسم الله الرحمن الرحيم

3212- حدثنا مجاهد بن موسى البغدادي والفضل بن سهل الأعرج وغير واحد قالوا أخبرنا عبد الرحمن بن غزوان أبو نوح أخبرنا الليث بن سعد عن مالك بن أنس عن الزهري عن عروة عن عائشة

- أن رجلا قد قعد بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله إن لي مملوكين يكذبونني ويخونونني ويعصونني وأشتمهم وأضربهم فكيف أنا منهم؟ قال: "يحسب ما خانوك وعصوك وكذبوك وعقابك إياهم فإن كان عقابك إياهم بقدر ذنوبهم كان كفافا لا لك ولا عليك، وإن كان عقابك إياهم دون ذنوبهم كان فضلا لك، وإن كان عقابك إياهم فوق ذنوبهم اقتص لهم منك الفضل. قال فتنحى الرجل فجعل يبكي ويهتف، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أما تقرأ كتاب الله {ونضع الموازين القسط ليوم القيامة فلا تظلم نفسٌ شيئا} الآية فقال الرجل: والله يا رسول الله ما أجد لي ولهم شيئا خيرا من مفارقتهم أشهدك أنهم أحرارٌ كلهم" هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن غزوان وقد روى أحمد بن حنبل عن عبد الرحمن بن غزوان هذا الحديث.

3213- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا الحسن بن موسى أخبرنا ابن لهيعة عن دراج عن أبي الهيثم عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم قال

- "ويلٌ واد في جهنم يهوي فيه الكافر أربعين خريفا قبل أن يبلغ قعره". هذا حديثٌ غريبٌ لا نعرفه مرفوعا إلا من حديث ابن لهيعة.

3214- حدثنا سعيد بن يحيى بن سعيد الأموي حدثني أبي أخبرنا محمد بن إسحاق عن أبي الزناد عن عبد الرحمن الأعرج عن أبي هريرة قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "لم يكذب إبراهيم عليه السلام في شيء قط إلا في ثلاث: قوله إني سقيمٌ ولم يكن سقيما، وقوله لسارة أختي، وقوله بل فعله كبيرهم هذا" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3215- حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا وكيعٌ ووهب بن جرير وأبو داود قالوا أخبرنا شعبة عن المغيرة بن النعمان عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:

- قام رسول الله صلى الله عليه وسلم بالموعظة فقال "يا أيها الناس إنكم محشورون إلى الله عراة غرلا، ثم قرأ {كما بدأنا أول خلق نعيده} إلى آخر الآية. قال: أول من يكسى يوم القيامة إبراهيم، وإنه سيؤتى برجال من أمتي فيؤخذ بهم ذات الشمال فأقولٌ رب أصحابي فيقال إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك ، فأقول كما قال العبد الصالح {وكنت عليهم شهيدا ما دمت فيهم فلما توفيتني كنت أنت الرقيب عليهم وأنت على كل شيء شهيدٌ إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم} الآية، فيقال هؤلاء لم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ فارقتهم".

3216- حدثنا محمد بن بشار أخبرنا محمد بن جعفر أخبرنا شعبة عن المغيرة بن النعمان نحوه؛ هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. ورواه سفيان الثوري عن المغيرة بن النعمان نحوه.

23- ومن سورة الحج

بسم الله الرحمن الرحيم

3217- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان بن عيينة عن ابن جدعان عن الحسن عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- لما نزلت (يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيءٌ عظيمٌ - إلى قوله - ولكن عذاب الله شديدٌ). قال: أنزلت عليه الآية وهو في سفر قال: "أتدرون أي يوم ذلك؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال ذلك يوم يقول الله لآدم ابعث بعث النار قال يا رب وما بعث النار؟ قال: تسعمائة وتسعةٌ وتسعون في النار وواحدٌ إلى الجنة، فأنشأ المسلمون يبكون، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: قاربوا وسددوا فإنها لم تكن نبوةٌ قط إلا كان بين يديها جاهليةٌ. قال فيؤخذ العدد من الجاهلية فإن تمت وإلا كملت من المنافقين. وما مثلكم والأمم إلا كمثل الرقمة في ذراع الدابة أو كالشامة في جنب البعير ثم قال: إني لأرجو أن تكونوا ربع أهل الجنة فكبروا ثم قال إني لأرجو أن تكونوا ثلث أهل الجنة فكبروا، ثم قال إني لأرجو أن تكونوا نصف أهل الجنة فكبروا. قال ولا أدري قال الثلثين أم لا ". هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ، وقد روي من غير وجه عن عمران بن حصين عن النبي صلى الله عليه وسلم.

3218- حدثنا محمد بن بشار أخبرنا يحيى بن سعيد أخبرنا هشام بن أبي عبد الله عن قتادة عن الحسن عن عمران بن حصين قال

- كنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في سفر فتفاوت بين أصحابه في السير، فرفع رسول الله صلى الله عليه وسلم صوته بهاتين الآيتين: {يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيءٌ عظيمٌ - إلى قوله - ولكن عذاب الله شديدٌ} فلما سمع ذلك أصحابه حثوا المطي وعرفوا أنه عند قول يقوله. فقال هل تدرون أي يوم ذلك؟ قالوا الله ورسوله أعلم. قال ذلك يوم ينادي الله فيه آدم فيناديه ربه فيقول يا آدم ابعث بعث النار فيقول أي رب وما بعث النار؟ فيقول من كل ألف تسعمائة وتسعةٌ وتسعون إلى النار وواحدٌ إلى الجنة، فيئس القوم حتى ما أبدوا بضاحكة. فلما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي بأصحابه قال اعملوا وأبشروا فو الذي نفس محمد بيده إنكم لمع خليقتين ما كانتا مع شيء إلا كثرتاه: يأجوج ومأجوج ومن مات من بني آدم وبني إبليس. قال فسري عن القوم بعض الذي يجدون، قال اعملوا وأبشروا فو الذي نفس محمد بيده ما أنتم في الناس إلا كالشامة في جنب البعير أو كالرقمة في ذراع الدابة" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3219- حدثنا محمد بن إسماعيل وغير واحد قالوا أخبرنا عبد الله بن صالح قال حدثني الليث عن عبد الرحمن بن خالد عن ابن شهاب عن محمد بن عروة بن الزبير عن عبد الله بن الزبير قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إنما سمي البيت العتيق لأنه لم يظهر عليه جبارٌ" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ وقد روي عن الزهري عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا.

3220- حدثنا قتيبة أخبرنا الليث عن عقيل عن الزهري عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه.

3221- حدثنا سفيان بن وكيع أخبرنا أبي وإسحاق بن يوسف الأزرق عن سفيان الثوري عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:

- "لما أخرج النبي صلى الله عليه وسلم من مكة قال أبو بكر أخرجوا نبيهم ليهلكن. فأنزل الله تعالى: {أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وإن الله على نصرهم لقدير} الآية، فقال أبو بكر لقد علمت أنه سيكون قتالٌ" هذا حديثٌ حسنٌ وقد رواه عبد الرحمن بن مهدي وغيره عن سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن النبي صلى الله عليه وسلم فيه عن ابن عباس وقد رواه غير واحد عن سفيان عن الأعمش عن مسلم البطين عن سعيد بن جبير مرسلا وليس فيه عن ابن عباس.



 



توقيع : عابر سبيل




  
  
2011-11-05, 00:35
المشاركة رقم:
  
عابر سبيل

avatar

إحصائية العضو

50 / 10050 / 100
انثى
السمك
عدد الرسائل : 693
تاريخ الميلاد : 18/03/1976
العمر : 41
نقاط : 13450
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 13/07/2011
. :
 

  
مُساهمةموضوع: رد: أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم4


أبواب تفسير القرآن عن رسول الله صلى الله عليه وسلم4


ومن سورة المؤمنين

بسم الله الرحمن الرحيم

3222- حدثنا يحيى بن موسى وعبد بن حميد وغير واحد المعنى واحدٌ قالوا أخبرنا عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن الزهري عن عروة بن الزبير عن عبد الرحمن بن عبد القاري

- قال سمعت عمر بن الخطاب يقول كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه الوحي سمع عند وجهه كدوي النحل فأنزل عليه يوما فمكثنا ساعة فسري عنه فاستقبل القبلة ورفع يديه وقال اللهم زدنا ولا تنقصنا وأكرمنا ولا تهنا وأعطنا ولا تحرمنا وآثرنا ولا تؤثر علينا وأرضنا وارض عنا ثم قال: أنزل علي عشر آيات من أقامهن دخل الجنة ثم قرأ {قد أفلح المؤمنون} حتى ختم عشر آيات.

3223- حدثنا محمد بن أبان أخبرنا عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن يونس بن يزيد عن الزهري بهذا الإسناد نحوه بمعناه وهذا أصح من الحديث الأول

- سمعت إسحاق بن منصور يقول روى أحمد بن حنبل وعلي بن المديني وإسحاق بن إبراهيم عن عبد الرزاق عن يونس بن سليم عن يونس بن يزيد عن الزهري هذا الحديث ومن سمع من عبد الرزاق قديما فإنهم إنما يذكرون فيه عن يونس بن يزيد وبعضهم لا يذكر فيه عن يونس بن يزيد ومن ذكر فيه عن يونس بن يزيد فهو أصح وكان عبد الرزاق ربما ذكر في هذا الحديث يونس بن يزيد وربما لم يذكره.

3224- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا روح بن عبادة عن سعيد عن قتادة عن أنس بن مالك أن الربيع بنت النضر أتت النبي صلى الله عليه وسلم وكان ابنها حارثة بن سراقة كان أصيب يوم بدر؛ أصابه سهمٌ غرب فأتت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت

- أخبرني عن حارثة لئن كان أصاب خيرا احتسبت وصبرت وإن لم يصب الخير اجتهدت في الدعاء فقال نبي الله: "يا أم حارثة إنها جنانٌ في جنة وإن ابنك أصاب الفردوس الأعلى. والفردوس ربوة الجنة وأوسطها وأفضلها" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من حديث أنس.

3225- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان أخبرنا مالك بن مغول عن عبد الرحمن بن سعيد بن وهب أي الهمداني أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن هذه الآية {والذين يؤتون ما آتوا وقلوبهم وجلةٌ} قالت عائشة:

- أهم الذين يشربون الخمر ويسرقون؟ قال: "لا يا بنت الصديق ولكنهم الذين يصومون ويصلون ويتصدقون وهم يخافون أن لا تقبل منهم؛ أولئك الذين يسارعون في الخيرات وهم لها سابقون". وروي هذا الحديث عن عبد الرحمن بن سعيد عن أبي حازم عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحو هذا.

3226- حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن سعيد بن يزيد أبي شجاع عن أبي السمح عن أبي الهيثم عن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- {وهم فيها كالحون} قال: تشويه النار فتقلص شفته العليا حتى تبلغ وسط رأسه، وتسترخي شفته السفلى حتى تضرب سرته" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ صحيحٌ.

25- سورة النور

بسم الله الرحمن الرحيم

3227- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا روح بن عبادة عن عبيد الله بن الأخنس قال أخبرني عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال

- "كان رجلٌ يقال له مرثد بن أبي مرثد وكان رجلا يحمل الأسرى من مكة حتى يأتي بهم المدينة. قال وكانت امرأة بغيٌ بمكة يقال لها عناق وكانت صديقة له، وأنه كان وعد رجلا من أسارى مكة يحتمله، قال فجئت حتى انتهيت إلى ظل حائط من حوائط مكة في ليلة مقمرة، قال فجاءت عناق فأبصرت سواد ظلي بجنب الحائط فلما انتهت إلي عرفت، فقالت مرثدٌ؟ فقلت مرثدٌ. فقالت مرحبا وأهلا، هلم فبت عندنا الليلة. قلت يا عناق حرم الله الزنا. قالت: يا أهل الخيام، هذا الرجل يحتمل أسراءكم! قال: فتبعني ثمانيةٌ وسلكت الخندمة فانتهيت إلى غار أو كهف فدخلت فجاءوا حتى قاموا على رأسي فبالوا فظل بولهم على رأسي وعماهم الله عني. قال ثم رجعوا ورجعت إلى صاحبي فحملته وكان رجلا ثقيلا حتى انتهيت إلى الإذخر ففككت عنه أكبله فجعلت أحمله ويعييني حتى قدمت المدينة. فأتيت رسول الله صلى الله عليه وسلم فقلت: يا رسول الله، أنكح عناقا مرتين. فأمسك رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يرد على شيئا حتى نزلت {الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشركٌ} فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا مرثد الزاني لا ينكح إلا زانية أو مشركة، والزانية لا ينكحها إلا زان أو مشركٌ فلا تنكحها". هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

3228- حدثنا هناد أخبرنا عبدة بن سليمان عن عبد الملك بن أبي سليمان عن سعيد بن جبير قال:

- "سئلت عن المتلاعنين في إمارة مصعب بن الزبير، أيفرق بينهما؟ فما دريت ما أقول، فقمت من مكاني إلى منزل عبد الله بن عمر فاستأذنت عليه فقيل لي أنه قائلٌ. فسمع كلامي فقال لي: ابن جبير؟ ادخل ما جاء بك إلا حاجة، قال فدخلت فإذا هو مفترشٌ بردعة رحل له. فقلت يا أبا عبد الرحمن المتلاعنان أيفرق بينهما؟ فقال سبحان الله نعم إن أول من سأل عن ذلك فلان بن فلان؛ أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله أرأيت لو أن أحدنا رأى امرأته على فاحشة كيف يصنع؟ إن تكلم تكلم بأمر عظيم؛ وإن سكت سكت على أمر عظيم. فسكت النبي صلى الله عليه وسلم فلم يجبه فلما كان بعد ذلك أتى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: إن الذي سألتك عنه قد ابتليت به. فأنزل الله الآيات في سورة النور {والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله} حتى ختم الآيات. قال فدعى الرجل فتلاهن عليه ووعظه وذكره وأخبره أن عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة. فقال لا والذي بعثك بالحق ما كذبت عليها. ثم ثنى بالمرأة ووعظها وذكرها وأخبرها أن عذاب الدنيا أهون من عذاب الآخرة فقالت لا والذي بعثك بالحق ما صدق، فبدأ بالرجل فشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين، ثم ثنى بالمرأة فشهدت أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين ثم فرق بينهما". وفي الباب عن سهل بن سعد وهذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3229- حدثنا بندار أخبرنا محمد بن أبي عدي أخبرنا هشام بن حسان قال حدثني عكرمة عن ابن عباس

- "أن هلال بن أمية قذف امرأته عند النبي صلى الله عليه وسلم بشريك بن سحماء فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: البينة وإلا حدٌ في ظهرك قال فقال هلالٌ: يا رسول الله إذا رأى أحدنا رجلا على امرأته أيلتمس البينة؟ فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: البينة وإلا حد في ظهرك. قال فقال هلالٌ والذي بعثك بالحق إني لصادقٌ ولينزلن في أمري ما يبرئ ظهري من الحد فنزل {والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين} فقرأ إلى أن بلغ {والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين} قال فانصرف النبي صلى الله عليه وسلم فأرسل إليهما فجاءا فقام هلال بن أمية فشهد والنبي صلى الله عليه وسلم يقول: إن الله يعلم أن أحدكما كاذبٌ فهل منكما تائب؟ ثم قامت فشهدت، فلما كانت عند الخامسة {أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين} قالوا لها إنها موجبة، فقال ابن عباس: فتلكأت ونكست حتى ظننا أن سترجع. فقالت لا أفضح قومي سائر اليوم. فقال النبي صلى الله عليه وسلم: أبصروها، فإن جاءت به أكحل العينين سابغ الأليتين خديج الساقين، فهو لشريك بن سحماء. فجاءت به كذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: لولا ما مضى من كتاب الله لكان لنا ولها شأن" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ وهكذا روى عباد بن منصور هذا الحديث عن عكرمة عن ابن عباس عن النبي صلى الله عليه وسلم، ورواه أيوب عن عكرمة مرسلا ولم يذكر فيه عن ابن عباس.

3230- حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا أبو أسامة عن هشام بن عروة قال أخبرني أبي عن عائشة قالت

- لما ذكر من شأني الذي ذكر وما علمت به قام رسول الله صلى الله عليه وسلم في خطيبا فتشهد فحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ثم قال "أما بعد أشيروا علي في أناس أبنوا أهلي والله ما علمت على أهلي من سوء قط، وأبنوا بمن والله ما علمت عليه من سوء قط ولا دخل بيتي قط إلا وأنا حاضر ولا غبت في سفر إلا غاب معي، فقام سعد بن معاذ فقال: ائذن لي يا رسول الله أن نضرب أعناقهم، وقام رجلٌ من الخزرج وكانت أم حسان بن ثابت من رهط ذلك الرجل فقال كذبت أما والله أن لو كانوا من الأوس ما أحببت أن تضرب أعناقهم حتى كاد أن يكون بين الأوس والخزرج شر في المسجد، وما علمت به، فلما كان مساء ذلك اليوم خرجت لبعض حاجتي ومعي أم مسطح فعثرت فقالت تعس مسطحٌ فقلت لها أي أم تسبين ابنك؟ فسكتت ثم عثرت الثانية فقالت تعس مسطحٌ فقلت لها أي أم تسبين ابنك؟ فسكتت ثم عثرت الثالثة فقالت تعس مسطحٌ فانتهرتها فقلت لها أي أم تسبين ابنك فقالت والله ما أسبه إلا فيك فقلت في أي شأني؟ قالت فبقرت إلي الحديث. وقلت: قد كان هذا؟ قالت نعم.

والله لقد رجعت إلى بيتي وكأن الذي خرجت له لم أخرج. لا أجد منه قليلا ولا كثيرا ووعكت فقلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم أرسلني إلى بيت أبي فأرسل معي الغلام فدخلت الدار فوجدت أم رومان في السفل وأبو بكر فوق البيت يقرأ، فقالت أمي ما جاء بك يا بنية؟ قالت فأخبرتها وذكرت لها الحديث فإذا هو لم يبلغ منها ما بلغ مني فقالت يا بنية خففي عليك الشأن فإنه والله لقلما كانت امرأة حسناء عند رجلٌ يحبها لها ضرائر إلا حسدتها وقيل فيها؛ فإذا هي لم يبلغ منها ما بلغ مني، قالت قلت وقد علم به أبي؟ قالت نعم قلت ورسول الله؟ قالت نعم، واستعبرت وبكيت فسمع أبو بكر صوتي وهو فوق البيت يقرأ فنزل فقال لأمي ما شأنها وقالت أبلغها الذي ذكر من شأنها، ففاضت عيناه فقال أقسمت عليك يا بنية إلا رجعت إلى بيتك

فرجعت، ولقد جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى بيتي وسأل عني خادمتي فقالت لا والله ما علمت عليها عيبا إلا أنها كانت ترقد حتى تدخل الشاة فتأكل خميرتها أو عجينتها، وانتهرها بعض أصحابه فقال أصدقي رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى أسقطوا لها به فقالت سبحان الله والله ما علمت عليها إلا ما يعلم الصائغ على تبر الذهب الأحمر فبلغ الأمر ذلك الرجل الذي قيل له، فقال سبحان الله والله ما كشفت كنف أنثى قط، قالت عائشة فقتل شهيدا في سبيل الله. قالت وأصبح أبواي عندي فلم يزالا عندي حتى دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد صلى العصر ثم دخل وقد اكتنف أبواي عن يميني وشمالي فتشهد النبي صلى الله عليه وسلم وحمد الله وأثنى عليه بما هو أهله ثم قال: أما بعد يا عائشة إن كنت قارفت سوءا أو ظلمت فتوبي إلى الله فإن الله يقبل التوبة عن عباده، قالت وقد جاءت امرأة من الأنصار وهي جالسة بالباب فقلت ألا تستحيي من هذه المرأة أن تذكر شيئا. ووعظ رسول الله صلى الله عليه وسلم فالتفت إلى أبي فقلت أجبه. قال: فماذا أقول؟ فالتفت إلى أمي فقلت أجيبيه قالت: أقول ماذا ؟ قالت فلما لم يجيبا تشهدت فحمدت الله وأثنيت عليه بما هو أهله ثم قلت: أما والله لئن قلت لكم إني لم أفعل، والله يشهد أني لصادقةٌ، ما ذاك بنافعي عندكم لي، لقد تكلمتم وأشربت قلوبكم؛ ولئن قلت إني فعلت، والله يعلم أني لم أفعل، لتقولن إنها قد باءت بها على نفسها؛ وإني والله ما أجد لي ولكم مثلا، قالت والتمست اسم يعقوب فلم أقدر عليه إلا أبا يوسف، حين قال "فصبرٌ جميلٌ والله المستعان على ما تصفون". قالت وأنزل على رسول الله صلى الله عليه وسلم من ساعته فسكتنا فرفع عنه وإني لأتبين السرور في وجهه وهو يمسح جبينه ويقول: أبشري يا عائشة قد أنزل الله براءتك. قالت فكنت أشد ما كنت غضبا فقال لي أبواي قومي إليه فقلت لا والله لا أقوم إليه ولا أحمده ولا أحمدكما ولكن أحمد الله الذي أنزل براءتي، لقد سمعتموه فما أنكرتموه ولا غيرتموه. وكانت عائشة تقول أما زينب ابنة جحش فعصمها الله بدينها فلم تقل إلا خيرا وأما أختها حمنةٌ فهلكت فيمن هلك وكان الذي يتكلم فيه مسطح وحسان بن ثابت والمنافق عبد الله بن أبي وكان يستوشيه ويجمعه وهو الذي تولى كبره منهم هو وحمنة. قالت فحلف أبو بكر أن لا ينفع مسطحا بنافعة أبدا، فأنزل الله تعالى هذه الآية {ولا يأتل أولوا الفضل منكم والسعة} يعني أبا بكر {أن يؤتوا أولي القربى والمساكين والمهاجرين في سبيل الله} يعني مسطحا إلى قوله {ألا تحبون أن يغفر الله لكم والله غفورٌ رحيم} قال أبو بكر: بلى والله يا ربنا إنا لنحب أن تغفر لنا، وعاد له بما كان يصنع" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من حديث هشام ابن عروة. وقد روى يونس بن يزيد ومعمر وغير واحد عن الزهري عن عروة بن الزبير وسعيد بن المسيب وعلقمة بن وقاص الليثي وعبيد الله بن عبد الله عن عائشة هذا الحديث أطول من حديث هشام بن عروة وأتم.

3231- حدثنا بندار أخبرنا ابن أبي عدي عن محمد بن إسحاق عن عبد الله بن أبي بكر عن عمرة عن عائشة قالت:

- "لما نزل عذري قام رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر فذكر ذلك وتلا القرآن فلما نزل أمر برجلين وامرأة فضربوا حدهم" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث محمد بن إسحاق.

26- ومن سورة الفرقان

بسم الله الرحمن الرحيم

3232- حدثنا بندار أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي أخبرنا سفيان عن واصل عن أبي وائل عن عمرو بن شرحبيل عن عبد الله قال

- "قلت يا رسول الله أي الذنب أعظم؟ قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك. قال قلت ثم ماذا؟ قال أن تقتل ولدك خشية أن يطعم معك، قال قلت ثم ماذا؟ قال أن تزني بحليلة جارك" هذا حديثٌ حسنٌ.

3233- حدثنا بندار أخبرنا عبد الرحمن أخبرنا سفيان عن منصور والأعمش عن أبي وائل عن عمرو بن شرحبيل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم بمثله. هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3234- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا سعيد بن الربيع أبو زيد أخبرنا شعبة عن واصل الأحدب عن أبي وائل عن عبد الله قال

- "سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم أي الذنب أعظم؟ قال أن تجعل لله ندا وهو خلقك، وأن تقتل ولدك من أجل أن يأكل معك أو من طعامك، وأن تزني بحليلة جارك. قال وتلا هذه الآية {والذين لا يدعون مع الله إلها آخر ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق أثاما. يضاعف له العذاب يوم القيامة ويخلد فيه مهانا}" حديث سفيان عن منصور والأعمش أصح من حديث شعبة عن واصل لأنه زاد في إسناده رجلا.

3235- حدثنا محمد بن المثنى أخبرنا محمد بن جعفر عن شعبة عن واصل عن أبي وائل عن عبد الله عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه وهكذا روى شعبة عن واصل عن أبي وائل عن عبد الله ولم يذكر فيه عن عمرو بن شرحبيل.

27- سورة الشعراء

بسم الله الرحمن الرحيم

3236- حدثنا أبو الأشعث أحمد بن المقدام العجلي أخبرنا محمد بن عبد الرحمن الطفاوي أخبرنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:

- لما نزلت هذه الآية {وأنذر عشيرتك الأقربين} قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "يا صفية بنت عبد المطلب. يا فاطمة بنت محمد ويا بني عبد المطلب إني لا أملك لكم من الله شيئا؛ سلوني من مالي ما شئتم" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وهكذا روى وكيع وغير واحد هذا الحديث عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة نحو حديث محمد بن عبد الرحمن الطفاوي. وروى بعضهم عن هشام بن عروة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ولم يذكر فيه عن عائشة. وفي الباب عن علي وابن عباس.

3237 _ حدثنا عبد بن حميد قال: أخبرني زكريا بن عدي أخبرنا عبيد الله بن عمرو الرقى عن عبد الملك بن عمير عن موسى بن طلحة عن أبي هريرة قال لما نزلت "وأنذر عشيرتك الأقربين"

- جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم قريشا فخص وعم فقال يا معشر قريش أنقذوا أنفسكم من النار فإني لا أملك لكم من الله ضرا ولا نفعا. يا معشر بني عبد مناف أنقذوا أنفسكم من النار فإني لا أملك لكم من الله ضرا ولا نفعا. يا معشر بني قصي أنقذوا أنفسكم من النار فإني لا أملك لكم ضرا ولا نفعا، يا معشر بني عبد المطلب أنقذوا أنفسكم من النار فإني لا أملك لكم ضرا ولا نفعا، يا فاطمة بنت محمد أنقذي نفسك من النار فإني لا أملك لك ضرا ولا نفعا. إن لك رحما وسأبلها ببلالها" هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ من هذا الوجه.

3238 _ حدثنا علي بن حجر أخبرنا شعيب بن صفوان عن عبد الملك بن عمير عن موسى بن طلحة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم بمعناه.

3239- حدثنا عبد الله بن أبي زياد أخبرنا أبو زيد عن عوف عن قسامة بن زهير قال حدثني الأشعري قال:

- لما نزل: "وأنذر عشيرتك الأقربين. وضع رسول الله صلى الله عليه وسلم إصبعيه في أذنيه فرفع صوته فقال يا بني عبد مناف يا صباحاه" هذا حديثٌ غريبٌ من هذا الوجه من حديث أبي موسى وقد رواه بعضهم عن عوف عن قسامة بن زهيرٌ عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا وهو أصح ولم يذكر فيه عن أبي موسى.

28- سورة النمل

بسم الله الرحمن الرحيم

3240- حدثنا عبد بن حميد أخبرنا روح بن عبادة عن حماد بن سلمة عن علي بن زيد عن أوس بن خالد عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "تخرج الدابة معها خاتم سليمان وعصا موسى فتجلو وجه المؤمن وتختم أنف الكافر بالخاتم حتى إن أهل الخوان ليجتمعون فيقول هذا يا مؤمن، ويقول هذا يا كافر" هذا حديثٌ حسنٌ وقد روي هذا الحديث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم من غير هذا الوجه في دابة الأرض. وفي الباب عن أبي أمامة وحذيفة بن أسيد.

29- سورة القصص

بسم الله الرحمن الرحيم

3241- حدثنا بندار أخبرنا يحيى بن سعيد عن يزيد بن كيسان قال حدثني أبو حازم الأشجعي عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعمه:

- "قل لا إله إلا الله أشهد لك بها يوم القيامة، قال لولا أن تعيرني بها قريش، إنما يحمله عليه الجزع لأقررت بها عينك. فأنزل الله {إنك لا تهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء} " هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث يزيد بن كيسان.

30- سورة العنكبوت

بسم الله الرحمن الرحيم

3242- حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن المثنى قالا أخبرنا محمد بن جعفر أخبرنا شعبة عن سماك بن حرب قال سمعت مصعب بن سعد يحدث عن أبيه سعد قال "أنزلت في أربع آيات فذكر قصة وقالت أم سعد أليس قد أمر الله بالبر. والله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أموت أو تكفر، قال فكانوا إذا أرادوا أن يطعموها شجروا فاها، فنزلت هذه الآية ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي الآية" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3243- حدثنا محمود بن غيلان أخبرنا أبو أسامة وعبد الله بن أبي بكر السهمي عن حاتم بن أبي صغيرة عن سماك عن أبي صالح عن أم هانئ عن النبي صلى الله عليه وسلم في قوله {وتأتون في ناديكم المنكر}

- قال "كانوا يحذفون أهل الأرض ويسخرون منهم" هذا حديثٌ حسنٌ إنما نعرفه من حديث حاتم بن أبي صغيرة عن سماك.

31- سورة الروم

بسم الله الرحمن الرحيم

3244- حدثنا نصر بن علي الجهضمي أخبرنا المعتمر بن سليمان عن أبيه عن سليمان الأعمش عن عطية عن أبي سعيد قال:

- لما كان يوم بدر ظهرت الروم على فارس فأعجب ذلك المؤمنين فنزلت {ألم غلبت الروم _ إلى قوله_ يفرح المؤمنون بنصر الله} قال ففرح المؤمنون بظهور الروم على فارس هذا حديثٌ حسنٌ غريبٌ من هذا الوجه هكذا اقرأ نصر بن علي غلبت الروم.

3245- حدثنا الحسين بن حريث أخبرنا معاوية بن عمرو عن أبي إسحاق الفزاري عن سفيان عن حبيب بن أبي عمرة عن سعيد بن جبير عن ابن عباس في قوله تعالى: {ألم غلبت الروم في أدنى الأرض} قال

- غلبت وغلبت. قال: كان المشركون يحبون أن يظهر أهل فارس على الروم لأنهم وإياهم أهل الأوثان وكان المسلمون يحبون أن يظهر الروم على فارس لأنهم أهل الكتاب فذكروه لأبي بكر فذكره أبو بكر لرسول الله صلى الله عليه وسلم فقال "أما إنهم سيغلبون" فذكره أبو بكر لهم فقالوا اجعل بيننا وبينك أجلا فإن ظهرنا كان لنا كذا وكذا وإن ظهرتم كان لكم كذا وكذا فجعل أجلا خمس سنين فلم يظهروا فذكروا ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال ألا جعلته إلى دون قال أراه العشر قال قال سعيدٌ والبضع ما دون العشر، قال ثم ظهرت الروم بعد، قال فذلك. قوله تعالى {ألم غلبت الروم إلى قوله ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله} . قال سفيان سمعت أنهم ظهروا عليهم يوم بدر" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ إنما نعرفه من حديث سفيان الثوري عن حبيب بن أبي عمرة.

أخبرنا أبو موسى محمد بن المثنى أخبرنا محمد بن خالد بن عثمة حدثني عبد الله بن عبد الرحمن الجمحي حدثني ابن شهاب الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة عن ابن عباس أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لأبي بكر في مناحبة {ألم غلبت الروم} ألا احتطت يا أبا بكر فإن البضع ما بين ثلاث إلى تسع" هذا حديثٌ غريبٌ حسنٌ من هذا الوجه من حديث الزهري عن عبيد الله عن ابن عباس.

3246- حدثنا محمد بن إسماعيل "أخبرنا إسماعيل بن أبي أويس حدثني ابن أبي الزناد عن أبي الزناد عن عروة بن الزبير عن نيار بن مكرم الأسلمي قال لما نزلت {ألم غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين} فكانت فارس يوم نزلت هذه الآية قاهرين للروم وكان المسلمون يحبون ظهور الروم عليهم لأنهم وإياهم أهل كتاب وفي ذلك قول الله تعالى {ويومئذ يفرح المؤمنون بنصر الله ينصر من يشاء وهو العزيز الرحيم} وكانت قريشٌ تحب ظهور فارس لأنهم وإياهم ليسوا بأهل كتاب ولا إيمان ببعث، فلما أنزل الله هذه الآية خرج أبو بكر الصديق يصيح في نواحي مكة {ألم غلبت الروم في أدنى الأرض وهم من بعد غلبهم سيغلبون في بضع سنين} قال ناسٌ من قريش لأبي بكر فذلك بيننا وبينكم زعم صاحبك أن الروم ستغلب فارس في بضع سنين أفلا نراهنك على ذلك قال بلى، وذلك قبل تحريم الرهان فارتهن أبو بكر والمشركون وتواضعوا الرهان وقالوا لأبي بكر كم تجعل البضع ثلاث سنين إلى تسع سنين فسم بيننا وبينك وسطا تنتهي إليه. قال فسموا بينهم ست سنين، قال فمضت الست سنين قبل أن يظهروا فأخذ المشركون رهن أبي بكر، فلما دخلت السنة السابعة ظهرت الروم على فارس فعاب المسلمون على أبي بكر تسمية ست سنين قال لأن الله تعالى قال في بضع سنين، قال وأسلم عند ذلك ناسٌ كثيرٌ" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن أبي الزناد.

32- سورة لقمان

بسم الله الرحمن الرحيم

3247- حدثنا قتيبة أخبرنا بكر بن مضر عن عبيد الله بن زحر عن علي بن يزيد عن القاسم أبي عبد الرحمن عن أبي أمامة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "لا تبيعوا القينات ولا تشتروهن ولا تعلموهن ولا خير في تجارة فيهن وثمنهن حرامٌ. وفي مثل هذا أنزلت هذه الآية {ومن الناس من يشتري لهو الحديث ليضل عن سبيل الله} إلى آخر الآية. هذا حديثٌ غريبٌ إنما يروى من حديث القاسم عن أبي أمامة والقاسم ثقةٌ وعلي بن يزيد يضعف في الحديث قاله محمد بن إسماعيل.

33- سورة السجدة

بسم الله الرحمن الرحيم

3248- حدثنا عبد الله بن أبي زياد أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله الأويسي عن سليمان بن بلال عن يحيى بن سعيد عن أنس بن مالك

- عن هذه الآية {تتجافى جنوبهم عن المضاجع} نزلت في انتظار الصلاة التي تدعى العتمة هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

3249- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن أبي الزناد عن الأعرج عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال

- "قال الله تعالى أعددت لعبادي الصالحين ما لا عينٌ رأت ولا أذنٌ سمعت ولا خطر على قلب بشر وتصديق ذلك في كتاب الله فلا تعلم نفسٌ ما أخفي لهم من قرة أعين جزاء بما كانوا يعملون" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

3250- حدثنا ابن أبي عمر أخبرنا سفيان عن مطرف بن طريف وعبد الملك، هو ابن أبجر، سمعا الشعبي يقول

- سمعت المغيرة بن شعبة على المنبر يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم يقول أن موسى سأل ربه فقال إي رب، أي أهل الجنة أدنى منزلة، قال رجلٌ يأتي بعد ما يدخل أهل الجنة الجنة فيقال له ادخل فيقول كيف أدخل وقد نزلوا منازلهم وأخذوا أخداتهم قال فيقال له: أترضى أن يكون لك ما كان لملك من ملوك الدنيا؟ فيقول نعم أي رب قد رضيت. فيقال له فإن لك هذا ومثله ومثله ومثله، فيقول قد رضيت أي رب، فيقال له: فإن لك هذا وعشرة أمثاله، فيقول رضيت أي رب، فيقال له: فإن لك مع هذا ما اشتهت نفسك ولذت عينك" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ. وروى بعضهم هذا الحديث عن الشعبي عن المغيرة ولم يرفعه، والمرفوع أصح.

34- سورة الأحزاب

بسم الله الرحمن الرحيم

3251- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا صاعدٌ الحراني أخبرنا زهيرٌ أخبرنا قأبوس بن أبي ظبيان أن أباه حدثه قال:

- قلنا لابن عباس: أرأيت قول الله عز وجل {ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه} ما عنى بذلك؟ قال قام نبي الله صلى الله عليه وسلم يوما يصلي فخطر خطرة فقال المنافقون الذين يصلون معه ألا ترى أن له قلبين قلبا معكم وقلبا معهم فأنزل الله {ما جعل الله لرجل من قلبين في جوفه} ".

3252- حدثنا عبد بن حميد حدثني أحمد بن يونس أخبرنا زهيرٌ نحوه هذا حديثٌ حسنٌ.

3253- حدثنا أحمد بن محمد أخبرنا عبد الله بن المبارك أخبرنا سليمان بن المغيرة عن ثابت عن أنس قال:

- "قال عمي أنس بن النضر: سميت به لم يشهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكبر عليه فقال أول مشهد قد شهده رسول الله صلى الله عليه وسلم عنت عنه. أما والله لئن أراني الله مشهدا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ليرين الله ما أصنع. قال فهاب أن يقول غيرها، فشهد مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم أحد من العام القابل فاستقبله سعد بن معاذ فقال يا أبا عمرو: أين؟ قال واها لريح الجنة أحدها دون أحد، فقاتل حتى قتل فوجد في جسده بضعٌ وثمانون من بين ضربة وطعنة ورمية. قالت عمتي الربيع بنت النضر فما عرفت أخي إلا ببنانه ونزلت هذه الآية "رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا" هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.


 



توقيع : عابر سبيل




  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة