لبيك يا الله‎
  
  
  
مرحبا نورت المنتدى
  
  
أهلا وسهلا بك إلى لبيك يا الله.
أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للمنتدى، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا.كما يشرفنا أن تقوم بالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.
  


  
لبيك يا الله :: الاحاديث :: الاحاديث النبويه
  
  
شاطر
  
موضوع:
  
2011-11-04, 10:57
المشاركة رقم:
  
رضا السويسى
الادارة
الادارة

avatar

إحصائية العضو

100 / 100100 / 100
ذكر
عدد الرسائل : 13633
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله
نقاط : 6618409
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :
 

  
مُساهمةموضوع: أبواب الاستئذان والآداب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم2


أبواب الاستئذان والآداب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم2


حدثنا سويد بن نصر، أخبرنا عبد الله بن المبارك، أخبرنا شعبة، عن الحكم عن ذكوان، عن مولى عمرو بن العاص

- "أن عمرو بن العاص أرسله إلى علي يستأذنه على أسماء ابنة عميس فأذن له، حتى إذا فرغ من حاجته سأل المولى عمرو بن العاص عن ذلك، فقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم نهانا أو نهى أن ندخل على النساء بغير اذن أزواجهن". وفي الباب عن عقبة بن عامر وعبد الله بن عمرو وجابر. هذا حديث حسن صحيح.

65- باب ما جاء في تحذير فتنة النساء

2930- حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني، أخبرنا معتمر بن سليمان، عن أبيه، عن أبي عثمان، عن أسامة بن زيد وسعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "ما تركت بعدي في الناس فتنة أضر على الرجال من النساء". هذا حديث حسن صحيح. وقد روى هذا الحديث غير واحد من الثقات عن سليمان التيمي عن أبي عثمان عن أسامة بن زيد، عن النبي صلى الله عليه وسلم. ولم يذكروا فيه عن سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل، ولا نعلم أحدا قال عن أسامة ابن زيد. وسعيد بن زيد غير المعتمر. وفي الباب عن أبي سعيد.

66- باب ما جاء في كراهية اتخاذ القصة

2931- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله، أخبرنا يونس، عن الزهري، أخبرنا حميد بن عبد الرحمن: أنه سمع معاوية خطب بالمدينة يقول:

- "أين علماؤكم يا أهل المدينة: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم، ينهي عن هذا القصة ويقول: إنما هلكت بنو اسرائيل حين اتخذها نساؤهم". هذا حديث حسن صحيح. وروى من غير وجه عن معاوية.

67- باب ما جاي في الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة

2932- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا عبيدة بن حميد، عن منصور، عن ابراهيم، عن علقمة، عن عبد الله:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم لعن الواشمات والمستوشمات والمتنمصات مبتغيات للحسن مغيرات خلق الله". هذا حديث حسن صحيح.

2933- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله بن المبارك عن عبيد الله ابن عمر، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "لعن الله الواصلة والمستوصلة والواشمة والمستوشمة. وقال نافع الوشم في اللثة". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن عائشة ومعقل بن يسار وأسماء بنت أبي بكر وابن عباس.

2934- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد، أخبرنا عبيد الله بن عمر، عن نافع، عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه. ولم يذكروا فيه قول نافع. هذا حديث حسن صحيح.

67- باب ما جاء في المتشبهات بالرجال من النساء

2935- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو داود الطيالسي، أخبرنا شعبة، وهمام عن قتادة عن عكرمة عن ابن عباس قال:

- "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المتشبهات بالرجال من السناء والمتشبهين بالنساء من الرجال". هذا حديث حسن صحيح.

2936- حدثنا الحسن بن علي الخلال، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر بن يحيى بن أبي كثير وأيوب عن عكرمة عن ابن عباس قال:

- "لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المخنثين من الرجال والمترجلات من النساء". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن عائشة.

68- باب ماجاء في كراهية خروج المرأة متعطرة

2937- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد القطان، عن ثابت بن عمارة الحنفي، عن غنيم بن قيس، عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "كل عين زانية، والمرأة إذا استعطرت فمرت بالمجلس، فهي كذا وكذا، يعني زانية". في الباب عن أبي هريرة، وهذا حديث حسن صحيح.

69- باب ماجاء في طيب الرجال والنساء

2938- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا داود الحفري، عن سفيان عن الجريري، عن أبي نضرة عن رجل، عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه".

2939- حدثنا علي بن حجر، أخبرنا اسماعيل بن ابراهيم عن الجريري عن أبي نضرة عن الطفاوي، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه بمعناه، وهذا حديث حسن الا أن الطفاوي لاى نعرفه الا في هذا الحديث ولا نعرف اسمه، وحديث اسماعيل بن ابراهيم أتم وأطول. وفي البا عن عمران بن حصين.

2940- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا أبو بكر الحنفي، حدثنا سعيد عن قتادة، عن الحسن، عن عمران بن حصين، قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم:

- "ان خير طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه، وخير طيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريخحه ونهى عن الميثرة الأرجوان". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.

70- باب ما جاء في كراهية رد الطيب

2941- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، أخبرنا عزرة بن ثابت عن ثمامة بن عبد الله قال:

- "كان أنس لا يرد الطيب. وقال أنس لا يرد الطيب. وقال أنس: إن النبي صلى الله عليه وسلم كان لا يرد الطيب". وفي الباب عن أبي هريرة. هذا حديث حسن صحيح.

2942- حدثنا قتيبة، أخبرنا ابن أبي فديك، عن عبد الله بن بن مسلم، عن أبيه، عن ابن عمر قال: قال رسول صلى الله عليه وسلم:

- "ثلاث لا ترد: الوسائد والدهن واللبن". هذا حديث غريب. وعبد الله ابن مسلم هو ابن جندب وهو مديني.

2943- أخبرنا عثمان بن مهدي، أخبرنا محمد بن خليفة، أخبرنا يزيد بن زريع، عن حجاج الصواف عن حنان عن أبي عثمان الهدي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "إذا أعطيى أحدكم الريحان فلا يرده، فانه خرج من الجنة". هذا حديث غريب حسن، ولا نعرف لحنان غير هذا الحديث، وأبو عثمان الهدي اسمه عبد الرحمن بن مل، وقد أدرك زمن النبي صلى الله عليه وسلم. ولم يره ولم يسمع منه.

71- باب ما جاء في كراهية مباشرة الرجل الرجل والمرأة المرأة

2944- حدثنا خماد، أخبرنا أو معاوية، عن الأعمش، عن شقيق ابن سلمة عن عبد الله، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لا تباشر المرأة المرأة حتى تصفها لزوجها كأنه ينظر اليها". هذا حديث حسن صحيح.

2945- حدثنا عبد الله بن أبي زياد، أخبرنا زيد بن حباب، أخبرني الضحاك يعني ابن عثمان، أخبرني زيد بن أسلم عن عبد الرحمن ابن أبي سعيد عن أبيه، قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لا ينظر الرجل إلى عورة الرجل، ولا تنظر المرأة إلى عورة المرأة، ولا يفضي الرجل إلى الرجل في الثوب الواحد، ولا تفضي المرأة إلى المرأة في الثوب الواحد". هذا حديث حسن غريب.

72- باب ما جاء في حفظ العورة

2946- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا معاذ بن معاذ ويزيد بن هارون، قالا أخبرنا بهز بن حكيم، عن أبيه، عن جده قال: قلت يا نبي الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر، قال احفظ عورتك الا من زوجتك أو ما ملكت يمينك. قال: قلت يا رسول الله إذا كان القوم بعضهم في بعض، قال إن استطعت أن لا يراها أحد فلا ترينها، قال قلت يا نبي الله إذا كان أحدثنا خاليا، قال فالله أحق أن يستحي منه من الناس". هذا حديث حسن.

73- باب ما جاء أن الفخذ عورة

2947- حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان، عن أبي النضر مولى عمر بن عبيد الله عن زرعة بن مسلم بن جرهد الأسلمي عن جده جرهد قال:

- "مر النبي صلى الله عليه وسلم بجرهد في المسجد، وقد انكشف فخذه قال: إن الفخذ عورة". هذا حديث حسن ما أرى اسناده بمتصل.

2948- حدثنا الحسن بن علي الخلال، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر، عن أبي الزناد، قال: أخبرني ابن جرهد عن أبيه:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم مرم به وهو كاشف عن فخذه، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: غط على فخذك فانها من العورة". هذا حديث حسن.

2929- حدثنا واصل بن عبد الأعلى، أخبرنا يحيى بن آدم عن الحسن بن صالح، عن عبد الله بن محمد بن عقيل، عن عبد الله بن جرهد الأسلمي، عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الفخذ عورة". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.

2950- حدثنا واصل بن عبد الأعلى الكوفي، أخبرنا يحيى بن آدم، أخبرنا اسرائيل عن أبي يحيى عن مجاهد، عن ابن عباس أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الفخذ عورة". وفي الباب عن علي ومحمد ابن عبد الله بن جحش، وهذا حديث حسن غريب، ولعبد الله بن حجش ولابنه محمد صحبة.

74- باب ما جاء في النظافة

2951- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا أبو عامر، أخبرنا خالد بن الياس، عن صالح بن أبي حسان، قال: سمعت بن المسيب يقول:

- "ان الله طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود، فنظفوا - أراه قال - أفنيتكم، ولا تشبهوا باليهود، قال فذكرت ذلك لمهاجر بن مسمار، فقال حد ثنيه عامر بن سعد عن أبيه، عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله الا أنه قال نظفوا أفنيتكم". هذا حديث غريب. وخالد بن الياس يضعف ويقال ابن اياس.

75- باب ما جاء في الاستتار عند الجماع

2952- حدثنا أحمد بن محمد بن نيزك البغدادي، أخبرنا الأسود ابن عامر، أخبرنا أبو محياة عن ليث عن نافع، عن ابن عمر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "أياكم والتعري، فان معكم من لا يفارقكم الا عند الغائط وحين يفضي الرجل إلى أهله، فاستحيوهم وأكرموهم". هذا حديث غريب لا نعرفه الا من هذا الوجه، وأبو محياة اسمه يحيى بن يعلى.

76- باب ما جاء في دخول الحمام

2953- حدثنا القاسم بن دينار الكوفي، أخبرنا مصعب المقدام عن الحسن بن صالح عن ليث بن أبي سليم عن طاؤس عن جابر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل حليلته الحمام، ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يدخل الحمام بغير ازار، ومن كان يؤمن بالله واليوم ولآخر فلا يجلس على مائدة يدار عليهم الخمر". هذا حديث حسن غريب لا نعرفه من حديث طاؤس عن جابر الا من هذا الوجه. قال محمد بن اسماعيل ليث بن أبي سليم صدوق وربما يهم في الشيء وقال محمد: قال أحمد بن حنبل ليث لا يفرح بحديثه.

2954- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، أخبرنا حماد بن سلمة، عن عبد الله بن شداد الأعرج، عن أبي عذرة، وكان قد أدرك النبي صلى الله عليه وسلم عن عائشة:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم: نهى الرجال والنساء عن الحمامات، ثم رخص للرجال في الميازر). هذا حديث لا نعرفه الا من حديث حماد بن سلمة واسناده ليس بذاك القائم.

2955- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو داود، أنبأنا شعبة عن منصور، قال سمعت سالم بن أبي الجعد يحدث عن أبي المليح الهذلي أن نساء من أهل حمص أو من أهل الشام دخلن على عائشة، فقالت: أنتن اللاتي يدخلن نساؤكم الحمامات، سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "ما من امرأة تضع ثيابها في غير بيت زوجها الا هتكت الستر بينها وبين ربها". هذا حديث حسن.

77- باب ما جاء أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة ولا كلب

2956- حدثنا سلمة بن شبيب والحسن بن علي الخلال وعبد بن حميد وغير واحد واللفظ للحسن قالوا: أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن عتبة، أنه سمع ابن عباس يقول: سمعت أبا طلحة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "لا تدخل الملائكة بيتا فيه كلب ولا صورة تماثيل". هذا حديث حسن صحيح.

2957- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا روح بن عبادة، أخبرنا مالك بن أنس عن اسحاق بن عبد الله بن أبي طلحة: أن رافع بن اسحاق، أخبره قال:

- "دخلت أنا وعبد الله بن أبي طلحة على أبي سعيد الخدري نعوده، فقال أبو سعيد، أخبرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "أن الملائكة لا تدخل بيتا فيه تماثيل أو صورة". شك اسحاق لا يدري أيهما قال. هذا حديث حسن صحيح.

2958- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله بن المبارك، أخبرنا يونس ابن أبي اسحاق، أخبرنا مجاهد، أخبرنا أبو هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "أتاني جبرائيل فقال: إني كنت أتيتك البارحة فلم يمنعني أن أكون دخلت عليك البيت الذي كنت فيه الا أنه كان في باب البيت تمثال الرجال، وكان في البيت قبام ستر فيه تماثيل، وكا في البيت كلب، فمر برأس التمثال الذي بالباب فليقطع فيصير كهيئة الشجرة، ومر بالستر فليقطع ويجعل منه وسادتين منتبذتين توطآن، ومر بالكلب فيخرج. ففعل رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان ذلك الكلب جروا للحسين وللحسن تحت نضد له، فأمر به فأخرج". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن عائشة.

78- باب ما جاء في كراهية لبس المعصفر للرجال

2959- حدثنا عباس بن محمد البغدادي، أخبرنا اسحاق بن منصور، أخبرنا اسرائيل، عن أبي يحيى، عن مجاهد عن عبد الله بن عمرو قال:

- "مر رجل وعليه ثوبان أحمران فسلم على النبي صلى الله عليه وسلم فلم يرد عليه النبي صلى الله عليه وسلم السلام". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. ومعنى هذا الحديث عند أهل العلم: أنه كره لبس المعصفر، ورأوا أن ماصبغ بالحمرة بالمدر أو غير ذلك فلا بأس به إذا لم يكن معصفرا.

2960- حدثنا قتيبة، أخبرنا أبو الأحوص عن أبي اسحاق عن هبيرة بن مريم، قال: قال علي بن أبي طالب:

- "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن خاتم الذهب وعن القسي وعن الميثرة وعن الجعة". قال أبو الأحوص: وهو شراب يتخذ بمصر من الشعير. هذا حديث حسن صحيح.

2961- حدثنا محمد بن بشار، أخبرا محمد بن جعفر وعبد الرحمن بن مهدي، قالا: أخبرنا شعبة عن الأشعث بن سليم عن معاوية بن سويد بن مقرن عن البراء بن عازب قال:

- "أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بسبع ونهانا عن سبع: أمرنا باتباع الجنائز، وعيادة المريض، وتشميت العاطس، واجابة الداعي، ونصر المظلوم، وابرار المقسم، ورد السلام. ونهانا عن سبع: عن خاتم الذهب أو حلقة الذهب وآنية الفضة ولبس الحرير والديباج والاستبرق والقسي". هذا حديث حسن صحيح. وأشعث بن سليم هو أشعث بن أبي الشعثاء، وأبو الشعثاء اسمه سليم بن أسود.

79- باب ما جاء في لبس البياض

2962- حدقا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، أخبرنا سفيان، عن حبيب بن أبي ثابت، عن ميمون بن أبي شبيب، عن سمرة بن جندب قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "البسوا البياض فانها أطهر وأطيب، وكفنوا فيها موتاكم". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن ابن عباس وابن عمر.

80- باب ما جاء في الرخصة في لبس الحمرة للرجال

2963- حدثنا هناد، أخبرنا عبثر بن القاسم، عن الأشعث وهو ابن سوار، عن أبي اسحاق، عن جابر بن سمرة قال:

- "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم ليلة اضحيان، فجعلت أنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم والى القمر وعليه حلة حمراء فإذا هو عندي أحسن من القمر". هذا حديث حسن غريب لا نعرفه الا من حديث أشعث، ورواه شعبة الثوري عن أبي اسحاق عن البراء بن عازب قال: رأيت على رسول الله صلى الله عليه وسلم حلة حمراء".

2964- حدثنا بذلك محمود بن غيلان، أخبرنا وكيع، أخبرنا سفيان عن أبي اسحاق، وحدثنا محمد بن بشار، أخبرنا محمد بن جعفرن أخبرنا شعبة عن أبي اسحاق بهذا. وفي الحديث كلام أكثر من هذا: سألت محمدا فقلت له: حديث أبي اسحاق عن البراء أصح أو حديث جابر بن سمرة؟ فرأى كلا الحديثين صحيحا. وفي الباب عن البراء وأبي جحيفة.

81- باب ما جاء في الثوب الأخضر

2965- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، أخبرنا عبيد الله بن اياد بن لقيط، عن أبيه ، عن أبي رمثة قال: رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وعليه برادن أخضران". هذا حديث حسن غريب لا نعرفه الا من حديث عبيد الله بن اياد، وأبو رمثة التيمي اسمه حبيب بن حيان، ويقال اسمه رفاعة بن يثربي.

82- باب ما جاء في الثوب الأسود

2966- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا يحيى بن زكريا بن أبي زائدة، أخبرني أبي، عن مصعب بن شيبة، عن صفية ابنة شيبة، عن عائشة قالت:

- "خرج النبي صلى الله عليه وسلم ذات غداة وعليه مرط من شعر أسود". هذا حديث حسن صحيح غريب.

83- باب ما جاء في الثوب الأصفر

2967- حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا عفان بن مسلم الصفار أبو عثمان، أخبرنا عبد الله بن حسان أنه حدثته جدتاه صفية بنت عليبة ودحيبة بنت عليبة، حدثتاه عن قيلة بنت مخرمة، وكانتا ربيبتيها، وقيلة جدة أبيهما أم أمه إنها قالت:

- "قدمنا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكرت الحديث بطوله حتى جاء رجل وقد ارتفعت الشمس، فقال: السلام عليك يا رسول الله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: وعليك السلام ورحمة الله، وعليه - تعني النبي صلى الله عليه وسلم - أسمال مليتين كانتا بزعفران وقد نفضتا ومعه عيسب نخلة". حديث قيلة لا نعرفه الا من حديث عبد الله بن حسان.

84- باب ما جاء في كراهية التزعفر والحلوق للرجال

2968- حدثنا قتيبة، أخبرنا حماد بن زيد، وحدثنا اسحاق بن منصور، أخبرنا عبد الرحمن بن مهدي، عن حماد بن زيد عن عبد العزيز ابن صهيب عن أنس بن مالك قال:

- "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن التزعفر للرجال". هذا حديث حسن صحيح. وروى شعبة هذا الحديث عن اسماعيل بن علية عن عبد العزيز بن صهيب عن أنس: أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن التزعفر.

2969- حدثنا بذلك عبد الله بن عبد الرحمن، أخبرنا آدم عن شعبة قال: ومعنى كراهية التزعفر للرجال أن يتزعفر الرجل، يعني أن يتطيب به.

2970- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو داود الطيالسي عن شعبة عن عطاء بن السائب قال: سمعت أبا حفص بن عمر يحدث عن يعلى ابن مرة:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم أبصر رجلا متخلقا، قال: اذهب فاغسله ثم اغسله ثم لا تعد". هذا حديث حسن. وقد اختلف بعضهم في هذا الاسناد عن عطاء بن السائب. قال علي قال يحيى بن سعيد: من سمع عطاء بن السائب قديما فسماعه صحيح، وسماع شعبة وسفيان من عطاء ابن السائب صحيح الا حديثين عن عطاء بن السائب عن زإذان. قال شعبة: سمعتها منه بآخرة. يقال إن عطاء بن السائب كان في آخر عمره قد ساء حفظه. وفي الباب عن عمار وأبي موسى وأنس.

85- باب ما جاء في كراهية الحرير والديباج

2971- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا اسحاق بن يوسف الأزرق حدثني عبد الملك بن أبي سليمان، حدثني مولى أسماء عن ابن عمر قال: سمعت عمر يذكر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "من لبس الحرير في الدنيا لم يلبسه في الآخرة". وفي الباب عن علي وحذيفة وأنس وغير واحد قد ذكرناه في كتاب اللباس. هذا حديث حسن صحيح. وقد روى من غير وجه عن عمر ومولى أسماء ابنة أبي بكر الصديق اسمه عبد الله ويكنى أبا عمر. وقد روى عنه عطاء بن رباح وعمرو بن دينار.


 



توقيع : رضا السويسى






تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى












  
  
2011-11-04, 10:58
المشاركة رقم:
  
رضا السويسى
الادارة
الادارة

avatar

إحصائية العضو

100 / 100100 / 100
ذكر
عدد الرسائل : 13633
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله
نقاط : 6618409
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :
 

  
مُساهمةموضوع: رد: أبواب الاستئذان والآداب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم2


أبواب الاستئذان والآداب عن رسول الله صلى الله عليه وسلم2


باب

2972- حدثنا قتيبة، أخبرنا الليث عن ابن أبي مليكة عن المسور ابن مخرمة:

- "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قسم أقبية ولم يعط مخرمة شيئا، فقال مخرمة: يا بني انطلق بنا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، قال: فانطلقت معه، قال: ادخل فادعه لي، فدعوته له، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم وعليهقباء منها، فقال: خبأت لك هذا، قال: فنظر اليه فقال: رضي مخرمة". هذا حديث حسن صحيح. وابن أبي مليكة اسمه عبد الله بن عبيد الله بن أبي مليكة.

87- باب ما جاء أن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده

2973- حدثنا الحسن بن محمد الزعفراني، أخبرنا عفان بن مسلم أخبرنا همام عن قتادة عن عمرو بن شعيب، عن أبيه عن جده قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "أن الله يحب أن يرى أثر نعمته على عبده". وفي الباب عن أبي الأحوص عن أبيه وعمران بن حصين وابن مسعود. هذا حديث حسن.

88- باب ما جاء في الخف الأسود

2974- حدثنا هناد، أخبرنا وكيع عن دلهم بن صالح عن حجير ابن عبد الله عن ابن بريدة عن أبيه:

- "أن النجاشي أهدى للنبي صلى الله عليه وسلم خفين أسودين ساذجين، فلبسهما ثم توضأ ومسح عليهما". هذا حديث حسن إنما نعرفه من حديث دلهم. ورواه محمد بن ربيعة عن دلهم.

89- باب ما جاء في النهي عن نتف الشيب

2975- حدثنا هارون بن اسحاق الهمداني، أخبرنا عبدة عن محمد بن اسحاق، عن عمرو بن شعيب، عن أبيه عن جده:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى عن نتف الشيب وقال إنه نور المسلم". هذا حديث حسن وقد رواه عبد الرحمن بن الحارث وغير واحد عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده.

90- باب ماجاء أن المستشار مؤتمن

2976- حدثنا أبو كريب، أخبرنا وكيع عن داود بن أبي عبد الله بن ابن جدعان عن جدته عن أم سلمة قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "المستشار مؤتمن". وفي الباب عن ابن مسعود وأبي هريرة وابن عمر. هذا حديث غريب من حديث أم سلمة.

2977- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا الحسن بن موسى، أخبرنا شيبان بن عبد الملك بن عمير عن أبي سلمة بن عبد الرحمن عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "المستشار مؤتمن". هذا حديث قد رواه غير واحد عن شيبان بن عبد الرحمن النحوي. وشيبان هو صاحب كتاب، وهو صحيح الحديث، ويكنى أبا معاوية.

2978- حدثنا عبد الجبار بن العلاء العطار عن سفيان بن عيينة قال: قال عبد الملك بن عمير: إني لأحدث بالحديث فما أخرم منه حرفا.

91- باب ما جاء في الشؤم

2979- حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان عن الزهري عن سالم وحمزة ابني عبد الله بن عمر عن أبيهما:

- "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: الشؤم في ثلاثة: في المرأة المسكن والدابة". هذا حديث حسن صحيح، وبعض أصحاب الزهري لا يذكرون فيه عن حمزة، وانما يقولون عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم. وهكذا روى لنا ابن أبي عمر هذا الحديث عن سفيان بن عيينة عن الزهري عن سالم وحمزة ابني عبد الله بن عمر عن أبيهما عن النبي صلى الله عليه وسلم.

2980- وحدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي، أخبرنا سفيان عن الزهري عن سالم عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه ولم يذكره فيه سعيد بن عبد الرحمن عن حمزة، ورواية سعيد أصح لأن علي بن المديني والحميدي، رويا عن سفيان، ولم يرو لنا الزهري هذا الحديث الا عن سالم، عن ابن عمر. وروى مالك بن أنس، هذا الحديث، عن الزهري، وقال عن سالم وحمزة ابني عبد الله بن عمر عن أبيهما. وفي الباب عن سهل بن سعد وعائشة وأنس. وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال أنه قال:

- "أن كان الشؤم في شيء ففي المرأة والدابة والمسكن". وقد روى حكيم بن معاوية، قال سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:

- "لا شؤم، وقد يكن اليمن في الدار والمرأة والفرس".

2981- حدثنا بذلك علي بن حجر، أخبرنا اسماعيل بن عياش عن سليمان بن سليم عن يحيى بن جابر الطائي عن معاوية بن حكيم عن عمه حكيم بن معاوية، عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا.

92- باب ما جاء لا يتناجى اثنان دون الثالث

2982- حدثنا هناد، أخبرنا أو معاوية عن الأعمش، حدثنا ابن أبي عمر، أخبرنا سفيان عن الأعمش عن شقيق، عن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "إذا كنتم ثلاثة فلا يتنجى اثنان دون صاحبهما". وقال سفيان في حديثه: "لا يتناجى اثنان دون الثالث، فان ذلك يحزنه". هذا حديث حسن صحيح. وقد روي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:

- "لا يتناجى اثنان دون واحد، فان ذلك يؤذي المؤمن والله يكره أذى المؤمن". وفي الباب عن ابن عمر وأبي هريرة وابن عباس.

93- باب ما جاء في العدة

2983- حدثنا واصل بن عبد الأعلى الكوفي، أخبرنا محمد بن فضيل عن اسماعيل بن أبي خالد عن أبي جحيفة، قال:

- "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم أبيض قد شاب، وكان الحسن بن علي يشبهه، وأمر لنا بثلاثة قلوصا فذهبنا نقبضها فأتانا موته فلم يعطونا شيئا، فلما قام أبو بكر قال: من كانت له عند رسول الله صلى الله عليه وسلم عدة فليجيء، فقمت اليه فأخبرته فأمر لنا بها". هذا حديث حسن. وقد روى مروان بن معاوية هذا الحديث باسناد له عن أبي جحيفة نحو هذا. وقد روى غير واحد عن اسماعيل بن أبي خالد عن أبي جحيفة قال:

- "رأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وكان الحسن بن علي يشبهه ولم يزيدوا على هذا".

2984- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد عن اسماعيل ابن أبي خالد، أخبرنا أبو جحيفة قال:

- "رأيت النبي صلى الله عليه وسلم وكان الحسن بن علي يشبهه". وهكذا روى غير واحد عن اسماعيل ابن أبي خالد نحو هذا. وفي الباب عن جابر. وأبو جحيفة وهب السوائي.

94- باب ما جاء في فداك أبي وأمي

2985- حدثنا ابراهيم بن سعيد الجوهري، أخبرنا سفيان بن عيينة عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن السميب عن علي قال: ما سمعت النبي صلى الله جمع أبويه لأحد غير سعد بن أبي وقاص.

2986- أخبرنا الحسن بن الصباح البزار،أخبرنا سفيان عن بن جدعان ويحيى بن سعيد سمعا سعيد بن المسيب يقول قال علي:

- "ما جمع رسول الله صلى الله عليه وسلم أبا وأمه لأحد الا لسعد بن أبي وقاص، قال له يوم أحد: ارم فداك أبي وأمي، وقال له: ارم أيها الغلام الحزور". وفي الباب عن الزبير وجابر. هذا حديث حسن صحيح وقد روي من غير وجه عن علي. وقد روى غير واحد هذا الحديث عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن سعد بن أبي وقاص قال: "جمع لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبويه يوم أحد".

2987- حدثنا بذلك قتيبة بن سعيد، أخبرنا الليث بن سعد وعبد العزيز بن محمد عن يحيى بن سعيد عن سعيد بن المسيب عن سعد بن أبي وقاص قال:جمع لي رسول الله صلى الله عليه وسلم أبويه يوم أحد". هذا حديث حسن صحيح. وكلا الحديثين صحيح.

95- باب ما جاء في يا بني

2988- حدثنا محمد بن عبد الملك بن أبي الشوارب، أخبرنا أبو عوانة أخبرنا أبو عثمان شيخ له عن أنس:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له: يابني". وفي الباب عن المغيرة وعمر بن أبي سلمة. هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه. وقد روي من غير هذا الوجه عن أنس. وأبو عثمان هذا شيخ ثقة، وهو الجعد بن عثمان، ويقال ابن دينار، وهو بصري، وقد روى عنه يونس بن عبيد وشعبة وغير واحد من الأئمة.

96- باب ما جاء في تعجيل اسم المولود

2989- حدثنا عبيد الله بن سعد بن ابراهيم بن سعد بن ابراهيم ابن عبد الرحمن بن عوف، حدثني عمي يعقوب بن ابراهيم بن سعد، أخبرنا شريك عن محمد بن اسحاق عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بتسمية المولود يوم سابعه ووضع الاذى عنه والعق". هذا حديث حسن غريب.

97- باب ما يستحب من الأسماء

2990- حدثنا عبد الرحمن بن الأسود أبو عمرو الوراق البصري أخبرنا معمر بن سليمان الرقي عن علي بن صالح الزنجي عن عبد الله بن عثمان عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "أحب الأسماء إلى الله عبد الله وعبد الرحمن". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه

98- باب ما جاء ما يكره من الأسماء

2991- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا أبو أحمد، أخبرنا سفيان عن أبي الزبير عن جابر عن عمر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لأنهين أن يسمى رافع وبركة ويسار". هذا حديث غريب هكذا رواه أبو أحمد عن سفيان عن أبي الزبير عن جابر عن عمر. وأبو أحمد ثقة حافظ والمشهور عند الناس هذا الحديث عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم ليس فيه عمر.

2992- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو داود عن شعبة، عن منصور عن هلال بن يساف عن الربيع بن عميلة الفزاري عن سمرة بن جندب، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "لا تسم غلامك رباح ولا أفلح ويسار ولا نجيح يقال: أثم هو؟ فيقال لا". هذا حديث حسن صحيح.

2993- حدثنا محمد بن ميمون المكي، أخبرنا سفيان ين عيينة عن أبي الزناد الأعرج عن أبي هريرة يبلغ به النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "أخنع اسم عند الله يوم القيامة رجل تسمى ملك الأملاك. قال سفيان: شاهان شاه". هذا حديث حسن صحيح. وأخنع يعني أقبح.

99- باب ما جاء في تغيير الأسماء

2994- حدثنا يعقوب بن ابراهيم الدورقي وأبو بكر بندار وغير واحد قالوا: أخبرنا يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله بن عمر عن نافع عن ابن عمر:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم غير اسم عاصية وقال أنت جميلة". هذا حديث حسن غريب، وانما أسنده يحيى بن سعيد القطان عن عبيد الله عن نافع عن ابن عمر. وروى بعضهم هذا عن عبيد الله بن نافع أن عمر مرسلا. وفي الباب عن عبد الرحمن بن عوف وعبد الله بن سلام وعبد الله بن مطيع وعائشة والحكم بن سعيد ومسلم وأسامة بن أخدري، وشريح بن هانئ عن أبيه، وخيثمة بن عبد الرحمن عن أبيه.

2995- حدثنا أبو بكر بن نافع البصري،أخبرنا عمر بن علي المقدمي عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يغير الأسم القبيح". وقال أبو بكر بن نافع وربما قال عمر بن علي في هذا الحديث هشام بن عروة عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ولم يذكر فيه عن عائشة.

100- باب ماجاء في أسماء النبي صلى الله عليه وسلم

2996- حدثنا سعيد بن عبد الرحمن المخزومي، أخبرنا سفيان عن الزهري عن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ان لي أسماء: أنا محمد، وأنا أحمد، وأنا الماحي الذي يمحو الله بي الكفر، وأنا الحاشر الذي يحشر الناس على قدمي، وأنا العاقب الذي ليس بعده نبي". هذا حديث حسن صحيح.

101- باب ما جاء في كراهية الجمع بين اسم النبي صلى الله عليه وسلم وكنيته

2997- حدثنا قتيبة، أخبرنا الليث عن ابن عجلان عن أبيه عن أبي هريرة:

- "أن النبي صلى الله عليه وسلم نهى أن يجمع أحد بين اسمه وكنيته ويسمى محمدا أبا القاسم". وفي الباب عن جابر. هذا حديث حسن صحيح.

2998- حدثنا الحسين بن حريث، أخبرنا الفضل بن موسى، عن الحسين بن واقد عن أبي الزبير عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "إذا تسميتم بي فلا تكنوا بي". هذا حديث حسن غريب وقد كره بعض أهل العلم أن يجمع الرجل بين اسم النبي صلى الله عليه وسلم وكنيته وقد فعل ذلك بعضهم. "وروي عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه سمع رجلا في السوق ينادي يا أبا القاسم فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لم أعنك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم لا تكنوا بكنيتي".

2999- حدثنا بذلك الحسن بن علي الخلال، أخبرنا يزيد بن هارون عن حميد عن أنس عن النبي صلى الله عليه وسلم بهذا. وفي الحديث ما يدل على كراهية أن يكنى أبا القاسم.

3000- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد القطان، أخبرنا فطر بن خليفة حدثني منذر، وهو الثوري عن محمد وهو ابن الحنفية عن علي بن أبي طالب أنه قال:

- "يا رسول الله أرأيت إن ولد لي بعدك أسميه محمدا وأكنيه بكنيتك؟ قال: نعم، قال: فكانت رخصة لي". هذا حديث حسن صحيح.

102- باب ما جاء إن من الشعر حكمة

3001- حدثنا أبو سعيد الأشج أخبرنا يحيى بن عبد الملك بن أبي غنية حدثني أبي عن عاصم عن زر عن عبد الله: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ان من الشعر حكمة". هذا حديث غريب من هذا الوجه إنما رفعه أبو سعيد الأشج عن ابن أبي غنية، وروي من غير وجه عن عبد الله بن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم. وفي الباب عن أبي بن كعب وابن عباس وعائشة وبريدة وكثير بن عبد الله عن أبيه عن جده.

3002- حدثنا قتيبة، أخبرنا أبو عوانة عن سماك بن حرب، عن عكرمة عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ان من الشعر حكما". هذا حديث حسن صحيح.

103- باب ما جاء في انشاد الشعر

3003- حدثنا اسماعيل بن موسى الفزاري وعلي بن حجر - والمعنى واحد - قالا أخبرنا ابن أبي الزناد عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:

- "كان النبي صلى الله عليه وسلم يضع لحسان منبرا في المسجد يقوم عليه قائما يفاخر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أو قالت: ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، ويقول رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ان الله يؤيد حسان بروح القدس، ما يفاخر أو ينافح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم".

3004- حدثنا اسماعيل بن موسى وعلي بن حجر، قالا: أخبرنا ابن أبي الزناد عن أبيه عن عروة عن عائشة عن النبي صلى الله عليه وسلم مثله. وفي الباب عن أبي هريرة والبراء. هذا حديث حسن غريب صحيح، وهو حديث ابن أبي الزناد.

3005- حدثنا اسحاق بن منصور، أخبرنا عبد الرزاق، أخبرنا جعفر بن سليمان أخبرنا جعفر بن سليمان أخبرنا ثابت عن أنس "أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة في عمرة القضاء وعبد الله بن رواحة بين يديه يمشي وهو يقول:

خلوا بني الكفار عن سبيله * اليوم نضربكم على تنزيله

ضربا يزيل الهام عن مقيله * ويذهل الخليل عن خليله

فقال له عمر: يا ابن رواحة بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم وفي حرم الله تقول الشعر؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خل عنه يا عمر فلهي أسرع فيهم من نضح النبل". هذا حديث حسن غريب صحيح من هذا الوجه. وقد روى عبد الرزاق هذا الحديث أيضا عم معمر عن الزهري عن أنس نحو هذا. وروى في غير هذا الحديث "أن النبي صلى الله عليه وسلم دخل مكة في عمرة القضاء وكعب بن مالك بين يديه" وهذا أصح عند بعض أهل الحديث لأن عبد الله بن رواحة قتل يو مؤتة، وانما كانت عمرة القضاء بعد ذلك.

3006- حدثنا علي بن حجر، أخبرنا شريك عن المقدام بن شريح عن أبيه عن عائشة قال:

- "قيل لها هل كان النبي صلى الله عليه وسلم يتمثل بشيء من الشعر، قالت: كان يتمثل بشعر ابن رواحة، ويقول ويأتيك بالأخبار من لم تزود". وفي الباب عن ابن عباس هذا حديث حسن صحيح.

3007- حدثنا علي بن حجر أخبرنا شريك عن عبد الملك بن عمير عن أبي سلمة عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "أشعر كلمة تكلمت بها العرب قول لبيد: ألا كل شيء ما خلا الله باطل". هذا حديث حسن صحيح. وقد رواه الثوري وغيره عن عبد الملك ابن عمير.

3008- حدثنا علي بن حجر، أخبرنا شريك عن سماك، عن جابر ابن سمرة قال:

- "جالست النبي صلى الله عليه وسلم أكثر من مائة مرة فكان أصحابه يتناشدون الشعر ويتذاكرون أشياء من أمر الجاهلية، وهو ساكت فربما يتبسم معهم". هذا حديث حسن صحيح. وقد روى زهير عن سماك أيضا.

104- باب ما جاء: لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا.

3009- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد، عن شعبة عن قتادة عن يونس بن جبير، عن محمد بن سعد بن أبي وقاص، عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا". هذا حديث حسن صحيح.

3010- حدثنا عيسى بن عثمان بن عيسى عن بن عبد الرحمن الرملي أخبرنا عمي يحيى بن عيسى عن أبي صالح عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لأن يمتلئ جوف أحدكم قيحا خير له من أن يمتلئ شعرا". وفي الباب عن سعد وأبي وسعيد وابن عمر وأبي الدرداء. هذا حديث حسن صحيح.

105- باب ما جاء في الفصاحة والبيان

3011- حدثنا محمد بن عبد الأعلى الصنعاني، أخبرنا عمر بن علي المقدمي، أخبرنا نافع بن عمر الجمحي عن بشر بن عاصم، سمعه يحدث عن أبيه عن عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "ان الله يبغض البليغ من الرجال الي يتخلل بلسانه كما تتخلل البقرة". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. وفي الباب عن سعد.

106- باب

3012- حدثنا قتيبة، أخبرنا حماد بن زيد، عن كثير بن شنطير عن عطاء بن أبي رباح، عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "خمروا الآنية، وأوكوا الأسقية، وأجيفوا الأبواب وأطفئوا المصابيح، فان الفويسقة ربما جرت الفتيلة، فأحرقت أهل البيت". هذا حديث حسن صحيح قد روي من غير وجه عن جابر عن النبي صلى الله عليه وسلم.

107- باب

3013- حدثنا قتيبة، أخبرنا عبد العزيز بن محمد، عن سهيل بن أبي صالح، عن أبيه، عن أبي هريرة: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "إذا سافرتم في الخصب، فأعطوا الابل حظها من الأرض، وإذا سافرتم في السنة فبادروا بها نقيها، وإذا عرستم، فاجتنبوا الطريق فانها طرق الدواب ومأوى الهوام بالليل". هذا حديث حسن صحيح. وفي الباب عن أنس وجابر.

108- باب

3014- حدثنا اسحاق بن موسى الأنصاري، أخبرنا عبد الله ابن وهب عن عبد الجبار بن عمر عن محمد بن المنكدر عن جابر قال:

- "نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم أن ينام الرجل عى سطح ليس بمحجور عليه". هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث محمد المنكدر عن جابر الا من هذا الوجه وعبد الجبار بن عمر الايلي يضعف.

3015- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو أحمد، أخبرنا سفيان عن الأعمش عن أبي وائل عن عبد الله قال:- "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتخولنا بالموعظة في الأيام مخافة السآمة علينا". هذا حديث حسن صحيح.

3016- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد، أخبرنا سليمان الأعمش، حدثني شقيق بن سلمة عن عبد الله بن مسعود نحوه.

109- باب

3017 حدثنا أبو هشام الرفاعي، أخبرنا ابن فضيل عن الأعمش عن أبي صالح قال:

- "سئلت عائشة وأم سلمة: أي العمل كان أحب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم؟ قالتا: ما ديم عليه وان قل". هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه، وقد روى هشام ابن عروة عن أبيه عن عائشة قالت: كان أحب العمل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم ما ديم عليه".

3018- حدثنا هارون بن اسحاق الهمداني، أخبرنا عبدة عن هشام بن عروة، عن أبيه، عن عائشة، عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه بمعناه. هذا حديث صحيح.





سنن الترمذي


 



توقيع : رضا السويسى






تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى












  



  
اللذين يشاهدون الرساله الان 147 (الاعضاء 23 والزوار124)
  


تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة