لبيك يا الله


 
الرئيسيةالرئيسية  عععععع  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 أبواب صفة القيامة1

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا السويسى
الادارة
الادارة
avatar


100 / 100100 / 100

ذكر
عدد الرسائل : 13632
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله

نقاط : 6617958
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :

مُساهمةموضوع: أبواب صفة القيامة1   2011-11-04, 10:52

باب ما جاء في شأن الحساب والقصاص

2529- حدثنا هناد، أخبرنا أبو معاوية عن الأعمش عن خيثمة عن عدي بن حاتم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ما منكم رجل إلا سيكلمه ربه يوم القيامة وليس بينه وبينه ترجمان. ثم ينظر أيمن منه فلا يرى شيئا إلا شيئا قدمه، ثم ينظر أشأم منه فلا يرى شيئا إلا شيئا قدمه، ثم ينظر تلقاء وجهه فتستقبله النار. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من استطاع منكم أن يقي وجهه النار ولو بشق تمرة فليفعل".

2530- حدثنا أبو السائب، أخبرنا وكيع يوما بهذا الحديث عن الأعمش. فلما فرغ وكيع من هذا الحديث قال: من كان ههنا من أهل خراسان فليحتسب في اظهار هذا الحديث بخراسان. قال أبو عيسى لأن الجهمية ينكرون هذا. هذا حديث حسن صحيح.

3531- حدثنا حميد بن مسعدة، حدثنا حصين بن نمير أبو محصن، أخبرنا حسين بن قيس الرحبي، أخبرنا عطاء بن أبي رباح عن ابن عمر عن ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- " لا تزول قدما ابن آدم يوم القيامة عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيما أفناه، وعن شبابه فيما أبلاه وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه ومإذا عمل فيما علم". هذا حديث غريب لا نعرفه من حديث ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم إلا من حديث حسين بن قيس. وحسين يضعف في الحديث. وفي الباب عن أبي برزة وأبي سعيد.

2532- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن، أخبرنا الأسود بن عامر، أخبرنا أبو بكر بن عياش، عن الأعمش، عن سعيد بن عبد الله ابن جريج عن أبي برزة الأسلمي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لا تزول قدما عبد حتى يسأل عن عمره فيما أفناه، وعن علمه فيما فعل وعن ماله من أين اكتسبه وفيما أنفقه وعن جسمه فيما أبلاه".

هذا حديث حسن صحيح. وسعيد بن عبد الله بن جريج هو مولى أبي برزة الأسلمي وأبو برزة الأسلمي اسمه نضلة بن عبيد.

2533- حدثنا قتيبة، أخبرنا عبد العزيز بن محمد عن العلاء بن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "أتدرون من المفلس؟ قالوا المفلس فينا يا رسول الله من لا درهم له ولا متاع. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المفلس من أمتي من يأتي يوم القيامة بصلاة وصيام وزكاة ويأتي وقد شتم هذا وقذف هذا فيقعد فيقتص هذا من حسناته وهذا من حسناته فان فنيت حسناته قبل أن يقتص ما عليه من الخطايا أخذ من خطاياهم فطرح عليه ثم طرح في النار".

هذا حديث حسن صحيح.

2534- حدثنا هناد ونصر بن عبد الرحمن الكوفي قالا، أخبرنا المحاربي عن أبي خالد يزيد بن عبد الرحمن، عن زيد بن أبي أنيسة، عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "رحم الله عبدا كانت لأخيه عنده مظلمة في عرض أو مال فجاءه فاستحله قبل أن يؤخذ وليس ثم دينار ولا درهم، فان كانت له حسنات أخذ من حسناته، وان لم تكن له حسنات حملوا عليه من سيئاتهم".

هذا حديث حسن صحيح. وقد روى مالك بن أنس عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه.

2535- حدثنا قتيبة، أخبرنا عبد العزيز بن محمد، عن العلاء ابن عبد الرحمن عن أبيه عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "لتؤدن الحقوق إلى أهلها حتى تقاد الشاة الجلحاء من الشاة القرناء".

وفي الباب عن أبي ذر وعبد الله بن أنيس حديث أبي هريرة حديث حسن صحيح.

2- باب

2536- حدثنا سويد بن نصر، أخبرنا ابن المبارك، أخبرنا عبد الرحمن بن يزيد بن جابر، حدثني سليم بن عامر، أخبرنا المقداد صاحب رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "إذا كان يوم القيامة أدنيت الشمس من العباد حتى يكون قيد ميل أو اثنتين، قال سليم بن عامر: لا أدري أي الميلين عنى أمسافة الأرض أم الميل الذي يكحل به العين؟ قال: فتصهرهم الشمس فيكونون في العرق بقدر أعمالهم: فمنهم من يأخذهإلى عقبيه، ومنهم من يأخذه إلى ركبتيه، ومنهم من يأخذه إلى حقوبه، ومنهم من يلجمه الجاما. فرأيت رسول الله صلى الله عليه وسلم يشير إلى فيه، أي يلجمه الجاما". وفي الباب عن أبي سعيد وابن عمر.

هذا حديث حسن صحيح.

2537- حدثنا أبو زكريا يحيى درست البصري، أخبرنا حماد بن زيد، عن أيوب، عن نافع عن ابن عمر. قال حماد وهو عندنا مرفوع {يوم يقوم الناس لرب العالمين} قال: "يقومون في الرشح إلى أنصاف آذانهم".

هذا حديث حسن صحيح.

2538- حدثنا هناد، أخبرنا عيسى بن يونس، عن ابن عون عن نافع عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه.

3- باب ما جاء في شأن الحشر

2539- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو أحمد الزبيري، أخبرنا سفيان عن المغيرة بن النعمان، عن سعيد بن جبير، عن ابن عباس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "يحشر الناس يوم القيامة حفاة عراة غرلا كما خلقوا ثم قرأ: {كما بدأنا أول خلق نعيده وعدا علينا انا كنا فاعلين} وأول من يكسى من الخلائق ابراهيم، ويؤخذ من أصحابي برجال ذات اليمين وذات الشمال، فأقول يا رب أصحابي، فيقال: إنك لا تدري ما أحدثوا بعدك إنهم لم يزالوا مرتدين على أعقابهم منذ فارقتهم. فأقول كما قال العبد الصالح: {إن تعذبهم فانهم عبادك وان تغفر لهم فانك أنت العزيز الحكيم}.

2540- حدثنا محمد بن بشار ومحمد بن المثنى، قالا أخبرنا محمد ابن جعفر عن شعبة عن المغيرة بن النعمان فذكر نحوه.

2541- حدثنا أحمد بن منيع، أخبرنا يزيد بن هارون، أخبرنا بهز بن حكيم عن أبيه عن جده قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "انكم تحشرون رجالا وركبانا وتجرون على وجوهكم".

وفي الباب عن أبي هريرة. هذا حديث حسن.

4- باب ما جاء في العرض

2542- حدثنا أبو كريب، أخبرنا وكيع عن علي، عن الحسن عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "يعرض الناس يوم القيامة ثلاث عرضات، فأما عرضتان فجدال ومعاذير وأما العرضة الثالثة فعند ذلك تطير الصحف في الأيدي فآخذ بيمينه وآخذ بشماله".

ولا يصح هذا الحديث من قبل أن الحسن لم يسمع من أبي هريرة وقد رواه بعضهم عن علي بن علي، وهو الرفاعي عن الحسن عن أبي موسى عن النبي صلى الله عليه وسلم.

5- باب منه

2543- حدثنا سويد بن نصر أخبرنا ابن المبارك عن عثمان بن الأسود عن ابن أبي مليكة عن عائشة قالت: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- " من نوقش الحساب هلك، قلت: يا رسول الله إن الله يقول: {فأما من أوتي كتابه بيمينه فسوف يحاسب حسابا يسيرا}. قال: ذاك العرض".

هذا حديث حسن صحيح. ورواه أيوب أيضا عن ابن أبي مليكة.

6- باب منه

2544- حدثنا سويد، أخبرنا ابن المبارك، أخبرنا اسماعيل بن مسلم عن الحسن وقتادة، عن أنس، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "يجاء بابن آدم يوم القيامة كأنه بذج فيوقف بين يدي الله تعإلى فيقول الله: أعطيتك وخولتك وأنعمت عليك فمإذا صنعة؟ فيقول جمعته وثمرته وتركته أكثر ما كان فأرجعني آتك به كله. فيقول له أرني ما قدمت. فيقول له أرني ما قدمت. فيقول يا رب جمعته وثمرته فتركته أكثر ما كان فأرجعني آتك به كله. فإذا عبد لم يقدم خيرا فيمضي به إلى النار".

قال أبو عيسى وقد روى هذا الحديث غير واحد عن الحسن. قوله ولم يسندوه واسماعيل بن مسلم يضعف في الحديث. وفي الباب عن أبي هريرة وأبي سعيد الخدري.

2545- حدثنا عبد الله بن محمد الزهري البصري، أخبرنا مالك ابن سعير أبو محمد الكوفي التميمي، أخبرنا الأعمش عن أبي صالح، عن أبي هريرة. عن سعيد قالا: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "يؤتى بالعبد يوم القيامة فيقول له: ألم أجعل لك سمعا وبصرا ومالا وولدا وسخرت لك الأنعام والحرث وتركتك ترأس وتربع فكنت تظن أنك ملاقي يومك هذا؟ فيقول لا، فيقول له: اليوم أنساك كما نسيتني".

هذا حديث صحيح غريب. ومعنى قوله: اليوم أنساك كما نسيتني: اليوم أتركك في العذاب، وكذا فسر بعض أهل العلم هذا الآية: "فاليوم ننساهم" قالوا معناه اليوم نتركهم في العذاب.

7- باب منه

2546- حدثنا سويد بن نصر، أخبرنا عبد الله، أخبرنا سعيد ابن أبي أيوب، أخبرنا يحيى بن أبي سليمان عن سعيد المقبري عن أبي هريرة قال:

- "قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم {يومئذ تحدث أخبارها} قال أتدرون ما أخبارها؟ قالوا الله ورسوله أعلم، قال فان أخبارها أن تشهد على كل عبد وأمة بما عمل على ظهرها، أن تقول عمل كذا وكذا في يوم كذا وكذا، قال فهذا اخبارها، فهذا أمرها فهذه أخبارها".

هذا حديث حسن غريب.

8- باب ما جاء في الصور

2547- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله بن المبارك، أخبرنا سليمان التيمي عن أسلم العجلي عن بشر بن شغاف، عن عبد الله بن عمرو بن العاص قال:

- "جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقال: ما الصور؟ قال: قرن ينفخ فيه".

هذا حديث حسن صحيح. وقد رواه غير واحد عن سليمان التيمي ولا نعرفه إلا من حديثه.

2548- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله، أخبرنا خالد أبو العلاء، عن عطية عن أبي سعيد قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "وكيف أنعم وصاحب القرن قد التقم القرن واستمع الاذن متى يؤمر بالنفخ فينفخ، فكأن ذلك ثقل على أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم، فقال لهم: قولوا حسبنا الله ونعم الوكيل على الله توكلنا".

هذا حديث حسن. وروى من غير وجه هذا الحديث عن عطية عن أبي سعيد عن النبي صلى الله عليه وسلم نحوه.

9- باب ما جاء في شأن الصراط

2549- حدثنا علي بن حجر، أخبرنا علي بن مسهر عن عبد الرحمن ابن اسحاق عن النعمان بن سعد عن المغيرة بن شعبة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "شعار المؤمنين على الصراط: رب سلم سلم".

هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من حديث عبد الرحمن بن اسحاق.

2550- حدثنا عبد الله بن الصباح الهاشمي، أخبرنا بدل بن المحبر، أخبرنا حرب بن ميمون الأنصاري أبو الخطاب، أخبرنا النضر بن أنس بن مالك عن أبيه قال:

- "سألت النبي صلى الله عليه وسلم أن يشفع لي يوم القيامة، فقال أنا فاعل. قلت يا رسول الله فأين أطلبك؟ قال اطلبني أول ما تطلبني على الصراط، قلت فان لم ألقك على الصراط، قال فاطلبني عند الميزان، قلت فان لم ألقاك عن عند الميزان؟ قال فاطلبني عند الحوض، فاني لا أخطئ هذه الثلاث المواطن".

هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

10- باب ما جاء في الشفاعة

2551- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله بن المبارك، أخبرنا أبو حيان التيمي، عن أبي زرعة بن عمرو بن جرير عن أبي هريرة قال:

- "أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم بلحم فرفع اليه الذراع فأكله وكان يعجبه فنهس منه نهسة ثم قال أنا سيد الناس يوم القيامة هل تدرون لم ذاك؟ يجمع الله الناس الأولين والآخرين في صعيد واحد فيسمعهم الداعي وينفذهم البصر وتدنو الشمس منهم فيبلغ الناس من الغم والكرب ما لا يطيقون ولا يتحملون، فيقول الناس بعضهم لبعض: ألا ترون ما قد بلغكم ألا تنظرون من يشفع لكم إلى ربكم؟ فيقول الناس بعضهم لبعض عليكم بآدم فيأتون آدم فيقولون: أنت أبو البشر خلقك الله بيده ونفخ فيك من روحه وأمر الملائكة فسجدوا لك، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه؟ ألا ترى ما قد بلغنا؟ فيقول فهم آدم إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله، ولن يغضب بعده مثله، وانه قد نهاني عن الشجرة فعصيته, نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى نوح، فيأتون نوحا فيقولون يا نوح أنت أول الرسل إلى أهل الأرض وقد سماك الله عبدا شكورا، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه؟ ألا ترى ما قد بلغنا؟ فيقول لهم نوح إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله، وانه قد كانت لي دعوة دعوتها على قومي نفسي نفسي نفسي، اذهبوا إلى غيري، اذهبوا إلى ابراهيم، فيأتون ابراهيم، فيقولون يا ابراهيم أنت نبي الله وخليله من أهل الأرض فاشفع لنا إلى ربك، إلا ترى ما نحن فيه؟ يقول لهم إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله واني قد كذبت ثلاث كذبات، فذكرهن أبو حيان في الحديث، نفسي نفسي نفسي اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى موسى، فيأتون موسى فيقولون يا موسى أنت رسول الله فضلك الله برسالته وكلامه على الناس،اشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه؟ فيقول إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله واني قد قتلت نفسا لم أومر بقتلها نفسي نفسي نفسي، اذهبو إلى غيري، اذهبوا إلى عيسى، فيأتون عيسى فيقولون يا عيسى أنت رسول الله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه وكلمت الناس في المهد، اشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه؟ فيقول عيسى إن ربي قد غضب اليوم غضبا لم يغضب قبله مثله ولن يغضب بعده مثله ولم يذكر ذنبا نفسي نفسي نفسي اذهبوا إلى غيري اذهبوا إلى محمد صلى الله عليه وسلم قال فيأتون محمدا صلى الله عليه وسلم فيقولون يا محمد أنت رسول الله وخاتم الأنبياء: غفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر اشفع لنا إلى ربك ألا ترى ما نحن فيه، فأنطلق فآتي تحت العرش فأخر ساجدا لربي، ثم يفتح الله علي من محامده وحسن الثناء شيئا لم يفتحه على أحد قبلي، ثم يقال يا محمد ارفع رأسك سل تعطه واشفع تشفع، فأرفع رأسي فأقول يا رب أمتي يا رب أمتي يا رب أمتي، فيقول يا محمد ادخل من أمتك من لا حساب عليه من الباب الأيمن من أبواب الجنة وهم شركاء الناس فيما سوى ذلك من الأبواب، ثم قال والذي نفسي بيده إن ما بين المصراعين من مصاريع الجنة كما بين مكة وهجر وكما بين مكة وبصرى".

وفي الباب عن أبي بكر الصديق وأنس وعقبة بن عامر وأبي سعيد. هذا حديث حسن صحيح.

11- باب منه

2552- حدثنا العباس العنبري، أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي". وفي الباب عن جابر هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه.

2553- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا أبو داود الطيالسي عن محمد ابن ثابت البناني عن جعفر بن محمد، عن أبيه، عن جابر بن عبد الله قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "شفاعتي لأهل الكبائر من أمتي". قال محمد بن علي: فقال جابر: يا محمد من لم يكن من أهل الكبائر فما له وللشفاعة. هذا حديث غريب من هذا الوجه.

2554- حدثنا الحسن بن عرفة، أخبرنا اسماعيل بن عياش، عن محمد بن زياد الألهاني قال: سمعت أبا أمامة يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "وعدني ربي أن يدخل الجنة من أمتي سبعين ألفا لا حساب عليهم ولا عذاب، مع كل ألف سبعون ألفا وثلاث حثياث من حثيات ربي".

هذا حديث حسن غريب.

2555- حدثنا أبو كريب، حدثنا اسماعيل بن ابراهيم عن خالد الحذاء عن عبد الله بن شقيق قال:

- كنت مع رهط بايلياء، فقال رجل منهم سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " يدخل الجنة بشفاعة رجل من أمتي أكثر من بني تميم، قيل: يا رسول الله سواك؟ قال: سواي. فلما قام قلت من هذا؟ قالوا هذا ابن أبي الجذعاء".

هذا حديث حسن صحيح غريب وابن أبي الجذعاء هو عبد الله وانما يعرف له هذا الحديث الواحد.

2556- حدثنا الحسين بن حريث، أخبرنا الفضل بن موسى عن زكريا بن أبي زائدة، عن عطية، عن أبي سعيد أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "إن من أمتي من يشفع للفئام من الناس، ومنهم من يشفع للقبيلة، ومنهم من يشفع للعصبة، ومنهم من يشفع للرجل حتى يدخلوا الجنة".

هذا حديث حسن.

2557- حدثنا أبو هشام محمد بن يزيد الرفاعي الكوفي قال حدثنا يحيى بن اليمان عن حسين بن جعفر عن الحسن البصري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "يشفع عثمان بن عفان رضي الله عنه يوم القيامة بمثل ربيعة ومضر.

2558- حدثنا هناد، أخبرنا عبدة عن سعيد عن قتادة عن أبي المليح عن عوف بن مالك الأشجعي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "أتاني آت من عند ربي فخيرني بين أن يدخل نصف أمتي الجنة وبين الشفاعة، فاخترت الشفاعة وهي لمن مات لا يشرك بالله شيئا".

قد روي عن أبي المليح عن رجل آخر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم. ولم يذكر عن عوف بن مالك.

12- باب ما جاء في صفة الحوض

2559- حدثنا محمد بن يحيى، أخبرنا بشر بن شعيب بن أبي حمزة حدثني أبي عن الزهري، أخبرني أنس بن مالك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "إن في حوضي من الأباريق بعدد نجوم السماء".

هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه.

2560- حدثنا أحمد بن محمد بن نيزك البغدادي، أخبرنا محمد بن بكار الدمشقي، أخبرنا سعيد بن بشير عن قتادة عن الحسن عن سمرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "إن لكل نبي حوضا انهم يتباهون أيهم أكثر واردة واني أرجو أن أكون أكثرهم واردة".

هذا حديث حسن غريب. وقد روى الأشعث بن عبد الملك هذا الحديث عن الحسن عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلا ولم يذكر فيه عن سمرة وهو أصح.

13- باب ما جاء في صفة أواني الحوض

2561- حدثنا محمد بن اسماعيل، أخبرنا يحيى بن صالح، أخبرنا محمد بن مهاجر عن العباس عن أبي سلام الحبشي قال:

- "بعث الي عمر بن عبد العزيز فحملت على البريد، فلما دخل عليه قال يا أمير المؤمنين لقد شق علي مركبي البريد، فقال يا أبا سلاك ما أردت أن أشق عليك ولكن بلغني عنك حديث تحدثه عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم في الحوض فأحببت أن تشافهني. قال أبو سلام، حدثني ثوبان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم: حوضي من عدن إلى عمان البلقاء ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل وأكوابه عدد نجوم السماء، من شرب منه شربة، لم يظمأ بعدها أبدا. أول الناس ورودا عليه فقراء المهاجرين الشعث رؤوسا، الدنس ثيابا، الذين لا ينكحون المتنعمات ولا يفتح لهم السدد. قال عمر: لكني نكحت المتنعمات وفتحت لي السدد. نكحت فاطمة بنت عبد الملك لا جرم أني لا أغسل رأسي حتى يشعث ولا أغسل ثوبي الذي بلى جسدي حتى يتسخ".




تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رضا السويسى
الادارة
الادارة
avatar


100 / 100100 / 100

ذكر
عدد الرسائل : 13632
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله

نقاط : 6617958
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :

مُساهمةموضوع: رد: أبواب صفة القيامة1   2011-11-04, 10:53

هذا حديث غريب من هذا الوجه. وقد روى هذا الحديث عن معدان ابن أبي طلحة عن ثوبان عن النبي صلى الله عليه وسلم. وأبو سلام الحبشي اسمه ممطور.

2562- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا أبو عبد الصمد، العمي عبد العزيز بن عبد الصمد، أخبرنا أبو عمران الجوني عن عبد الله بن الصامت عن أبي ذر قال:

- "قلت يا رسول الله ما آنية الحوض؟ قال والذي نفسي بيده لآنيته أكثر من عدد مجوم السماء وكواكبها في ليلة مظلمة مصحية من آنية الجنة، من شرب منها لم يظمأ. آخر ما عليه عرضه مثل طوله، ما بين عمان إلى أيلة، ماؤه أشد بياضا من اللبن وأحلى من العسل".

هذا حديث حسن صحيح غريب. وفي الباب عن حذيفة ابن اليمان وعبد الله بن عمرو وأبي برزة الأسلمي وابن عمر وحارثة بن وهب والمستورد بن شداد. وروي عن ابن عمر عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "حوضي كما بين الكوفة إلى الحجر الأسود".

14- باب

2563- حدثنا أبو حصين عبد الله بن أحمد بن يونس، أخبرنا عبثر بن القاسم عن حصين وهو ابن عبد الرحمن عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال:

- "لما أسري بالنبي صلى الله عليه وسلم جعل يمر بالنبي والنبيين ومعهم القوم والنبي والنبيين معهم الرهط والنبي والنبيين وليس معهم أحد حتى مر سواد عظيم، فقلت من هذا قيل موسى وقومه ولكن ارفع رأسك فانظر، قال فإذا هو سواد عظيم قد سد الأفق من ذا الجانب ومن ذا الجانب، فقيل هؤلاء أمتك وسوى هؤلاء من أمتك سبعون ألفا يدخلون بغير حساب، فدخل ولم يسألوه ولم يفسر لهم. فقالوا نحن هم، وقال قائلون هم أبناء الذين ولدوا على الفطرة والاسلام، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم، فقال هم الذي لا يكتوون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون. فقام عكاشة بن محصن فقال: أنا منهم يا رسول الله؟ قال: نعم، ثم جاءه آخر فقال أنا منهم؟ فقال سبقك بها عكاشة". وفي الباب عن ابن مسعود وأبي هريرة رضي الله عنه.

هذا حديث حسن صحيح.

2564- حدثنا محمد بن عبد الله بن بزيغ البصري، أخبرنا زياد ابن الربيع، أخبرنا أبو عمران الجوني عن أنس بن مالك قال:

- "ما أعرف شيئا مما كنا عليه على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقلت: أين الصلاة؟ قال: أو لم تصنعوا في صلاتكم ما قد علمتم. هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه، وقد روي من غير وجه عن أنس.

2565- حدثنا محمد بن يحيى الأرزي البصري، أخبرنا عبد الصمد ابن عبد الوارث، أخبرنا هاشم بن سعيد الكوفي، حدثني الخثعمي عن أسماء بنت عميس الخثعمية قالت سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- "بئس العبد عبد تخيل واختال ونسي الكبير المتعال، وبئس العبد عبد تجبر واعتدى ونسي الكبير الأعلى، وبئس العبد عبد سهى ولهى، ونسي المقابر والبلى، بئس العبد عبد عتا وطغى ونسي المبتدأ والمنتهى، بئس العبد عبد يختل الدنيا بالدين، بئس العبد عبد يختل الدين بالشبهات، بئس العبد عبد طمع يقوده، بئس العبد عبد هوى يضله، بئس العبد عبد رغب يذله".

هذا حديث لا نعرفه إلا من هذا الوجه وليس اسناده بالقوي.

2566- حدثنا محمد بن حاتم المؤدب، أخبرنا عمار بن محمد بن اخت سفيان الثوري، أخبرنا أبو الجارود الأعمى واسمه زياد بن المنذر الهمداني، عن عطية العوفي، عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "أيما مؤمن أطعم مؤمنا على جوع أطعمه الله يوم القيامة من ثمار الجنة، وأيما مؤمن سقى مؤمنا على ظمأ سقاه الله يوم القيامة من الرحيق المختوم، وأيما مؤمن كسا مؤمنا على عري كساه الله من خضر الجنة". هذا حديث غريب وقد روى هذا عن عطية عن أبي سعيد الخدري موقوفا وهو أصح عندنا وأشبه.

2567- حدثنا أبو بكر بن أبي النضر، حدثني أبو النضر، أخبرنا أبو عقيل الثقفي، اخبرنا أبو فروة يزيد بن سنان التميمي، حدثني بكير ابن فيروز، قال سمعت أبا هريرة يقول قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "من خاف أدلج ومن أدلج بلغ المنزل إلا إن سلعة الله غالية إلا إن سلعة الله الجنة".

هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من حديث أبي النضر.

2568- حدثنا أبو بكر بن أبي النضر أخبرنا أبو النضر، حدثني أبو عقيل، أخبرنا عبد الله بن عقيل، أخبرنا عبد الله بن يزيد، حدثني ربيعة بن يزيد وعطية بن قيس عن عطية السعدي وكان من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم:

- "لا يبلغ العبد أن يكون من المتقين حتى يدع ما لا بأس به حذرا لما به بأس".

هذا حديث حسن غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

2569- حدثنا عباس العنبري، أخبرنا عمران القطان عن قتادة عن يزيد بن عبد الله بن الشخير عن حنظلة الأسيدي قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لو أنكم تكونون كما تكونون عندي لأظلتكم الملائكة بأجنحتها". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. وقد روى هذا الحديث من غير هذا الوجه أيضا عن حنظلة الأسيدي. وفي الباب عن أبي هريرة.

2570- حدثنا يوسف بن سلمان أبو عمرو البصري، أخبرنا حاتم ابن اسماعيل، عن محمد بن عجلان عن القعقاع، عن أبي صالح، عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم:

- "ان لكل شيئ شرة ولكل شرة فترة، فان صاحبها سدد وقارب فأرجوه وان أشير اليه بالأصابع فلا تعدوه".

هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. وقد روي عن أنس بن مالك عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يحسب امرئ من الشر أن يشار اليه بالأصابع في دين أو دنيا إلا من عصمه الله".

2571- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد، أخبرنا سفيان عن أبيه، عن أبي يعلى عن الربيع بن خثيم عن عبد الله بن مسعود قال:

- "خط لنا رسول الله صلى الله عليه وسلم خطا مربعا وخط في وسط الخط خطا وخط خارجا من الخط خطا، وحول الذي في الوسط خطوطا، فقال هذا ابن آدم وهذا أجله محيط به، وهذا الذي في الوسط الانسان وهذه الخطوط عروضه إن نجا منه ينهشه هذا والخط الخارج الأمل". هذا حديث صحيح.

2572- حدثنا قتيبة أخبرنا أبو عوانة عن قتادة عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "يهرم ابن آدم وتشب منه اثنتان: الحرص على المال والحرص على العمر".

هذا حديث صحيح.

2573- حدثنا أبو هريرة محمد بن فراس البصري، أخبرنا أبو قتيبة، أخبرنا أبو العوام وهو عمران القطان عن قتادة عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "مثل ابن آدم وإلى جنبه تسعة وتسعون مينة إن أخطأته المنايا وقع في الهرم".

هذا حديث حسن صحيح.

2574- حدثنا هناد، أخبرنا فبيصة عن سفيان عن عبد الله بن محمد بن عقيل عن الطفيل بن أبي بن أبي كعب عن أبيه قال:

- "كان رسول الله صلى الله عليه وسلمإذا ذهب ثلثا الليل قام فقال: يا أيها الناس اذكروا الله اذكروا الله جاءت الراجفة تتبعها الرادفة جاء الموت بما فيه، جاء الموت بما فيه. قال أبي: فقلت يا رسول الله اني أكثر الصلاة عليك فكم أجعل لك من صلاتي؟ قال: ما شئت. قال الربع؟ قال ما شئت، فان زدت فهو خير لك. قلت النصف؟ قال ما شئت، وان زدت فهو خير. قلت فالثلثين؟ قال ما شئت فان زدت فهو خير، قلت أجعل لك صلاتي كلها؟ قال:إذا تكفى همك ويغفر لك ذنبك". حديث خسن.

2575- حدثنا يحيى بن موسى، أخبرنا محمد بن عبيد، عن أبان ابن اسحاق، عن الصباح بن محمد، عن مرة الهمداني عن عبد الله ابن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "استحيوا من الله حق الحياء، قلنا: يا نبي الله انا لنستحيي الحمد الله، قال: ليس ذاك ولكن الاستحياء من الله حق الحياء أن تحفظ الرأس، وما وعى وتحفظ البطن، وما حوى وتتذكر الموت والبلى، ومن أراد الآخرة ترك زينة الدنيا، فمن فعل ذلك فقد استحيى يعني من الله حق الحياء".

هذا حديث غريب انما نعرفه من هذا الوجه من حديث أبان بن اسحاق عن الصباح بن محمد.

2576- حدثنا سفيان بن وكيع أخبرنا عيسى بن يونس عن أبي بكر بن أبي مريم.

2577- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن أخبرنا عمرو بن عون، أخبرنا ابن المبارك عن أبي بكر بن أبي مريم، عن ضمرة بن حبيب، عن شداد بن أوس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت، والعاجز من أتبع نفسه هواها وتمنى على الله".

هذا حديث حسن. ومعنى قوله من دان نفسه يقول يحاسب نفسه في الدنيا قبل أن يحاسب يوم القيامة. ويروى عن عمر ابن الخطاب قال: حاسبوا أنفسكم قبل أن تحاسبوا وتزينوا للعرض الأكبر وانما يخف الحساب يوم القيامة على من حاسب نفسه في الدنيا. ويروى عن ميمون بن مهران قال: لا يكون العبد تقيا حتى تحاسب نفسه كما يحاسب شريكه من أين مطعمه وملبسه.

2578- حدثنا محمد بن أحمد وهو ابن مدويه، أخبرنا القاسم ابن الحكم العرني، أخبرنا عبيد الله بن الوليد الوصافي، عن عطية عن أبي سعيد قال:

- "دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم مصلاه فرأى ناسا كأنهم يكتشرون قال أما انكم لو أكثرتم ذكر هادم اللذات لشغلكم عما أرى فأكثروا من ذكر هادم اللذات الموت فانه لم يأت على القبر يوم إلا تكلم فيقول: أنا بيت الغربة أنا بيت الوحدة أنا التراب وأنا بيت الدود،فإذا دفن العبد المؤمن قال له القبر مرحبا وأهلا، وأما إن كنت لأحب من يمشي على ظهري اليفإذا وليتك اليوم وصرت الي فسترى صنيعي بك فيتسع له مد بصره ويفتح له باب إلى الجنة. وإذا دفن العبد الفاجر أو الكافر قال له القبر لا مرحبا ولا أهلا أما إن كنت لأبغض من يمشي على ظهري اليفإذا وليتك اليوم وصرت الي فسترى صنيعي بك، قال فيلتئم عليه حتى يلتقي عليه وتختلف أضلاعه. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم بأصابعه فأدخل بعضها في جوف بعض قال ويقيض له سبعون تنينا لو أن واحدا منها نفخ في الأرض ما أنبتت شيئا ما بقيت الدنيا، فينهشنه ويخدشنه حتى يقضى به إلى الحساب. قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم انما القبر روضة من رياض الجنة أو حفرة من حفر النار".

هذا حديث غريب لا نعرفه إلا من هذا الوجه.

2579- حدثنا عبد بن حميد، أخبرنا عبد الرزاق عن معمر عن الزهري عن عبيد الله بن عبد الله بن أبي ثور قال: سمعت ابن عباس يقول أخبرني عمر بن الخطاب قال:

- "دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلمفإذا هو متكئ على رمل حصير فرأيت أثره في جنبه."

وفي الحديث قصة طويلة هذا حديث حسن صحيح غريب.

2580- حدثنا سويد بن نصر أخبرنا عبد الله عن معمر ويونس عن الزهري أن عروة بن الزبير أخبره أن المسور بن مخرمة أخبره أن عمرو بن عوف وهو حليف بني عامر بن لؤي، وكان شهد بدرا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم أخبره:

- "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث أبا عبيدة بن الجراح فقدم بمال من البحرين فسمعت الأنصار بقدوم أبي عبيدة فوافوا صلاة الفجر مع رسول الله صلى الله عليه وسلم، فلما صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم انصرف فتعرضوا له فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم حين رآهم ثم قال: أظنكم سمعتم أن أبا عبيدة قدم بشيئ. قالوا أجل يا رسول الله. قال فأبشروا أو أملوا ما يسركم، فوالله ما الفقر أخشى عليكم ولكن أخشى عليكم أن تبسط الدنيا عليكم كما بسطت على من قبلكم فتنافسوها كما تنافسوها فتهلككم كما أهلكتهم". هذا حديث صحيح.

2581- حدثنا سويد، أخبرنا عبد الله عن يونس عن الزهري عن عروة بن الزبير وابن المسيب، أن حكيم بن حزام قال:

- "سألت رسول الله صلى الله عليه وسلم فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم سألته فأعطاني، ثم قال: يا حكيم إن هذا المال خضرة حلوة فمن أخذه بسخاوة نفس بورك له فيه، ومن أخذه باشراف نفس لم يبارك له فيه وكان كالذي يأكل ولا يشبع، واليد العليا خير من اليد السفلى. فقال حكيم فقلت يا رسول الله، والذي بعثك بالحق لا أرزأ أحدا بعدك شيئا حتى أفارق الدنيا. فكان أبو بكر يدعو حكيما إلى العطاء فيأتي أن يقبله، ثم أن عمر دعاه ليعطيه فأبى أن يقبل منه شيئا. فقال عمر: اني أشهدكم يا معشر المسلمين على حكيم أني أعرض عليه حقه من هذا الفئ فيأبى أن يأخذه، فلم يرزأ حكيم أحدا من الناس شيئا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى توفي. هذا حديث صحيح.

2582- حدثنا قتيبة، أخبرنا أبو صفوان عن يونس عن الزهري عن حميد بن عبد الرحمن عن عبد الرحمن بن عوف قال:

- "ابتلينا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم بالضراء فصبرنا، ثم ابتلينا بعده بالسراء فلم نصبر".

هذا حديث حسن.

2583- حدثنا هناد، أخبرنا وكيع عن الربيع بن صبيح عن يزيد بن أبان - وهو الرقاشي - عن أنس بن مالك قال:

- " قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: من كانت الآهرة همه جعل الله غناه في قلبه وجمع له شمله وأتته الدنيا وهي راغمة، ومن كانت الدنيا همه جعل الله فقره بين عينيه وفرق عليه شمله ولم يأته من الدنيا إلا ما قدر له".

2584- حدثنا علي بن خشرم، أخبرنا عيسى بن يونس عن عمرأن بن زائدة بن نشيط عن أبيه عن أبي خالد الوالبي عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "ان الله يقول يا ابن آدم تفرغ لعبادتي أملا صدرك غنى وأسد فقرك، وان لا تفعل ملأت يديك شغلا ولم أسد فقرك". هذا حديث حسن غريب. وأبو خالد والوالبي اسمه هرمز.

15- باب

2585- حدثنا هناد، أخبرنا أبو معاوية، عن داود بن أبي هند عن عروة، عن حميد بن عبد الرحمن الحميري عن سعد بن هشام، عن عائشة قالت:

- "كان لنا قرام ستر فيه تماثيل على بابي فرآه رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: انزعيه فانه يذكرني الدنيا". قال وكان لنا سمل قطيفة علمها حرير كنا نلبسها. قال أبو عيسى هذا حديث حسن.

2586- حدثنا هناد، أخبرنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:

- "كانت وسادة رسول الله صلى الله عليه وسلم التي يضطجع عليها من آدم حشوها ليف ".

هذا حديث حسن صحيح غريب من هذا الوجه.

2587- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا يحيى بن سعيد عن سفيان عن أبي اسحاق عن أبي ميسرة عن عائشة:

- "أنهم ذبحوا شاة فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ما بقي منها؟ فقالت ما بقي منها إلا كتفهاز قال بقي كلها غير كتفها". هذا حديث صحيح وأبو ميسرة هو الهمداني اسمه عمرو ابن شرحبيل.

2588- حدثنا هارون بن اسحاق الهمداني، أخبرنا عبد ة عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:

- "كنا آل محمد نمكث شهرا ما نستوقد نارا إن هو إلا الماء والتمر". هذا حديث صحيح.

2589- حدثنا حدثنا هناد، أخبرنا أبو معاوية عن هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت:

- "توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وعندنا شطر من شعير فأكلنا منه ما شاء الله ثم قلت للجارية كيليه، فكالته فلم يلبث أن فنى، قالت فلو كنا تركناه لأكلنا منه أكثر من ذلك".

هذا حديث صحيح. شطر يعني شيئا من شعير.

2590- حدثنا عبد الله بن عبد الرحمن، أخبرني روح بن أسلم أبو حاتم البصري، أخبرنا حماد بن سلمة، أخبرنا ثابت عن أنس قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "لقد أخفت في الله وما يخاف أحد، ولقد أوذيت في الله وما يؤذى أحد، ولقد أتت علي ثلاثون من بين يوم وليلة ومالي ولبلال طعام يأكله ذو كبد إلا شيئ يواريه ابط بلال".

هذا حديث حسن صحيح. ومعنى هذا الحديث حين خرج النبي صلى الله عليه وسلم هاربا من مكة ومعه بلال انما كان مع بلال من الطعام ما يحمل تحت ابطه.

2591- حدثنا هناد، أخبرنا يونس بن بكير، عن محمد بن اسحاق، حدثني يزيد بن زياد عن محمد بن كعب الفرظي قال حدثني من سمع علي بن أبي يقول:

- "خرجت في يوم شات من بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد أخذت اهابا معطوفا فجويت وسطه فأدخلته في عنقي وشددت وسطي فحزمته بخوص النخل، واني لشديد الجوع ولو كان في بيت رسول الله صلى الله عليه وسلم طعام لطعمت منه، فخرجت ألتمس شيئا فمررت بيهودي في مال له وهو يسقي ببكرة له فاطلعت عليه من ثلمة في الحائط، فقال مالك يا أعرابي، هل لك في دلو بتمرة؟ فقلت نعم فافتح الباب حتى أدخل ففتح فدخلت فأعطاني دلوه فكلما نزعت دلوا أعطاني تمرة حتىإذا امتلأت كفي أرسلت دلوه وقلت حسبي فأكلتها، ثم جرعت من الماء فشربت ثم جئت المسجد فوجدت رسول الله صلى الله عليه وسلم فيه".

هذا حديث حسن غريب.

2592- حدثنا أبو حفص علمر بن علي، أخبرنا محمد بن جعفر، أخبرنا شعبة عن عباس الجريري قال: سمعت أبا عثمان النهدي يحدث عن أبي هريرة أنهم أصابهم جوع، فأعطاهم رسول الله صلى الله عليه وسلم تمرة تمرة ". هذا حديث حسن صحيح.

2593- حدثنا هناد، أخبرنا عبدة عن هشام بن عروة عن أبيه عن وهب بن كيسان عن جابر بن عبد الله قال:

- "بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن ثلاثمائة نحمل زادنا على رقابنا ففنى زادنا حتى كان يكون للرجل منا كل يوم تمرة فقيل له يا أبا عبد الله وأين كانت تقع التمرة من الرجل قال لقد وجدنا فقدها حين فقدناها فأتينا البحرفإذا نحن بحوت قد قذفه البحر فأكلنا منه ثمانية عشر يوما ما أحببنا".

هذا حديث حسن صحيح.

2594- حدثنا هناد، أخبرنا يونس بن بكير عن محمد بن اسحاق قال حدثني يزيد بن زياد عن محمد بن كعب القرظي، قال حدثني من سمع عن علي بن أبي طالب يقول:

- "انا لجلوس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في المسجد اذ طلع علينا مصعب بن عمير ما عليه إلا بردة له مرفوعة بفرو، فلما رآه رسول الله صلى الله عليه وسلم بكى للذي كان فيه من النعمة والذي هو فيه اليوم. ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: كيف بكمإذا غدا أحدكم في وراح في حلة ووضعت بين يديه صحفة ورفعت أخرة وسترتم بيوتكم كما تستر الكعبة؟ قالوا يارسول الله نحن يومئذ خير منا اليوم نتفرغ للعبادة ونكفى المؤنة. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا أنتم اليوم خير منكم يومئذ". هذا حديث حسن غريب. يزيد بن زياد هذا هو مديني. وقد روى عنه مالك بن أنس وغير واحد من أهل العلم. ويزيد بن زياد الدمشقي الذي روى عن الزهري روى عنه وكيع ومروان بن معاوية، ويزيد بن أبي زياد كوفي روى عن سفيان وشعبة وابن عيينة وغير واحد من الأئمة.

2595- حدثنا هناد، أخبرنا يونس بن بكير، حدثني عمر بن ذر، أخبرنا مجاهد عن أبي هريرة قال:

- "كان أهل الصفة أضياف أهل الاسلام لا يأوون على أهل ولا مال، والله الذي لا اله إلا هو إن كنت لأعتمد بكبدي على الأرض من الجوع وأشد الحجر على بطني من الجوع. ولقد قعدت يوما على طريقهم الذي يخرجون فيه، فمر بي أبو بكر فسألته عن آية من كتاب ما سألته إلا ليستتبعني، فمر ولم يفعل، ثم مر عمر، فسألته عن آية من كتاب الله ما سألته إلا ليستتبعني فمر ولم يفعل، ثم مر أبو القاسم صلى الله عليه وسلم فتبسم حين رآني وقال أبو هريرة؟ قلت لبيك يا رسول الله، قال الحق ومضى فأتبعته ودخل منزله فاستأذنت فأذن لي، فوجد قدحا من اللبن، قال من أين هذا اللبن لكم؟ فيل أهداه لنا فلان. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أبا هريرة، قلت لبيك قال الحق إلى أهل الصفة فادعهم وهم أضياف أهل الاسلام لا يأوون على أهل ولا مال.إذا أتته الصدقة بعث بها إليهم ولم يتناول منها شيئا، وإذا أتته هدية أرسل إليهم فأصاب منها وأشركهم فيها فساءني ذلك. وقلت ما هذا القدح بين أهل الصفة وأنا رسوله، إليهم فسيأمرني أن أديره عليهم فما عسى أن يصيبني منه؟ وقد كنت أرجو أن أصيب منه ما يغنيني، ولم يك بد من طاعة الله وطاعة رسوله، فأتيتهم فدعوتهم. فلما دخلوا عليه فأخذوا مجالسهم قال: أبا هريرة خذ القدح فأعطهم، فأخذت القدح فجعلت أناوله الرجل فيشرب حتى يروى ثم يرده فأناوله الآخر حتى انتهيت به إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد روى القوم كلهم، فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم القدح فوضعه على يده ثم رفع رأسه فتبسم وقال أبا هريرة اشرب فشربت ثم قال اشرب فلم أزل أشرب يقول اشرب ثم قلت والذي بعثك بالحق ما أجد له، مسلكا، فأخذ القدح فحمد الله وسمى وشرب".

هذا حديث حسن صحيح.

2596- حدثنا محمد بن حميد الرازي، أخبرنا عبد العزيز بن عبد الله القرشي، حدثني يحيى البكاء، عن ابن عمر قال:

- "تجشأ رجل عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: كف عنا جشاءك فان أكثرهم شبعا في الدنيا أطولهم جوعا يوم القيامة". هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه. وفي الباب عن أبي جحيفة.

2597- حدثنا قتيبة أخبرنا أبو عوانة عن قتادة عن أبي بردة ابن أبي موسى، عن أبيه قال:

- "يا بني لو رأيتنا ونحن مع النبي صلى الله عليه وسلم وأصابتنا السماء لحسبت أن ريحنا ريح الضأن".

هذا حديث صحيح. ومعنى هذا الحديث أنه كان ثيابهم الصوف، فكانإذا أصابهم المطر يجيئ من ثيابهم ريح الضأن.

2598- حدثنا عباس الدوري، أخبرنا عبد الله بن يزيد المقرئ أخبرنا سعيد بن أبي أيوب عن أبي مرحوم عبد الرحيم بن ميمون عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه:

- "أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: من ترك اللباس تواضعا لله وهو يقدر عليه، دعاه الله يوم القيامة على رؤوس الخلائق حتى يخيره من أي حلل الايمان شاء يلبسها".

2599- حدثنا محمد بن حميد الرازي، أخبرنا زافر بن سليمان عن اسرائيل، عن شبيب بن بشير عن أنس بن مالك قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "النفقة كلها في سبيل الله إلا البناء فلا خير فيه". هذا حديث غريب، هكذا قال محمد بن حميد: شبيب بن بشير، وانما هو شبيب بن بشر.

2600- حدثنا علي بن حجر، أخبرنا شريك عن أبي اسحاق عن حارثة بن مضرب قال:

- "أتينا خبابا نعوده وقد اكتوى سبع كيات، فقال: لقد تطاول مرضي ولولا أني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا تمنوا الموت لتمنيته، وقال يؤجر الرجل في نفقته إلا التراب أو قال في التراب".

هذا حديث حسن صحيح.

2601- حدثنا الجارود، أخبرنا الفضل بن موسى، عن سفيان، عن الثوري عن أبي حمزة عن ابراهيم قال:

- "كل بناء وبال عليك، قلت أرأيت مالا بد منه؟ قال: لا أجر ولا وزر".

2602- حدثنا محمود بن غيلان، أخبرنا أبو أحمد الزبير، أخبرنا خالد بن طهمان أبو العلاء، حدثني حصين قال:

- "جاء سائل فسأل ابن عباس، فقال ابن عباس للسائل: أتشهد أن لا اله إلا الله؟ قال: نعم، قال: أتشهد أن محمدا رسول الله؟ قال: نعم، قال: وتصوم رمضان؟ قال: نعم، قال: سألت وللسائل حق انه لحق علينا أن نصلك فأعطاه ثوبا ثم قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ما من مسلم كسا مسلما ثوبا إلا كان في حفظ الله ما دام منه عليه خرقة".

هذا حديث حسن غريب من هذا الوجه.

2603- حدثنا محمد بن بشار، أخبرنا عبد الوهاب الثقفي ومحمد ابن جعفر ابن عدي ويحيى بن سعيد، عن عوف بن أبي جميلة عن زرارة بن أوفى عن عبد الله بن سلام. قال:

- "لما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم، يعني المدينة، انجفل الناس اليه، وقيل قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت في الناس لأنظر اليه، فلما استبنت وجه رسول الله صلى الله عليه وسلم عرفت أن وجهه ليس بوجه كذاب وكان أول شيء تكلم به أن قال: يا أيها الناس أفشو السلام وأطعموا الطعام وصلوا والناس نيام تدخلوا الجنة بسلام".

هذا حديث حسن صحيح.

2604- حدثنا الحسين بن الحسن المروزي بمكة، أخبرنا ابن أبي عدي، أخبرنا حميد عن أنس قال:

- "لما قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة أتاه المهاجرون فقالوا: يا رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ما رأينا قوما أبذل من كثير ولا أحسن مواساة من قليل من قوم نزلنا بين أظهرهم لقد كفونا المؤنة وأشركونا في المهنا حتى لقد خفنا أن يذهبوا كله، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: ألا ما دعوتم الله لهم وأثنيتم بالأجر عليهم". هذا حديث حسن صحيح غريب.

2605- حدثنا اسحاق بن موسى الأنصاري، أخبرنا محمد بن معن المديني الغفاري، حدثني أبي عن سعيد المقبري عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "الطاعم الشاكر بمنزلة الصائم الصابر". هذا حديث حسن غريب.

2602- حدثنا هناد، أخبرنا عبدة عن هشام بن عروة، عن موسى ابن عقبة، عن عبد الله بن عمرو الأودي، عن عبد الله بن مسعود قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ألا أخبركم بمن يحرم على النار، وبمن تحرم عليه النار؟ على كل قريب هين سهل". هذا حديث حسن غريب.

2607- حدثنا هناد، أخبرنا وكيع، عن شعبة عن الحكم، عن ابراهيم عن الأسود بن يزيد قال:

- "قلت يا عائشة أي شيء كان النبي صلى الله عليه وسلم يصنعإذا دخل بيته؟ قالت كان يكون في مهنة أهلهفإذا حضرت الصلاة قام فصلى". هذا حديث حسن صحيح.

2608- حدثنا سويد أخبرنا عبد الله بن المبارك عن عمران بن زيد التغلبي عن زيد العمي عن أنس بن مالك قال:

- "كان النبي صلى الله عليه وسلمإذا استقبله الرجل فصافحه لا ينزع يده من يده حتى يكون الرجل ينزع ولا يصرف وجهه عن وجهه حتى يكون هو يصرفه ولم يرد مقدما ركبتيه بين يدي جليس له".

هذا حديث غريب.

2609- حدثنا هناد، أخبرنا أبو الأحوص، عن عطاء بن السائب عن أبيه عن عبد الله بن عمرو، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

- "خرج رجل ممن كان قبلكم في حلة له يختال فيها، فأمر الله الأرض فأخذته فهو يتجلجل أو قال يتلجلج فيها إلى يوم القيامة". قال أبو عيسى: هذا حديث صحيح.

2610- حدثنا سويد بن نصر، أخبرنا عبد الله، عن محمد بن عجلان، عن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- "يحشر المتكبرون يوم القيامة مثل الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان يساقون إلى سجن جهنم يسمى بولس تعلوهم نار الأنيار يسقون من عصارة أهل النار طينة الخبال". هذا حديث حسن.

2611- حدثنا عبد الله بن حميد وعباس بن محمد الدوري، قالا أخبرنا عبد الله بن يزيد، أخبرنا سعيد بن أبي أيوب حدثني أبو مرحوم عبد الرحيم بن ميمون، عن سهل بن معاذ بن أنس، عن أبيه أن النبي صل الله عليه وسلم قال:

- "من كظم غيظا، وهو يقدر على أن ينفذه دعاه الله على رؤوس الخلائق حتى يخيره في أي الحور شاء".

هذا حديث حسن غريب.

2612- حدثنا سلمة بن شبيب، أخبرنا عبد الله بن ابراهيم الغفاري المديني، حدثني أبي، عن أبي بكر بن المنكدر، عن جابر قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:

- "ثلاث من كن فيه نشر الله عليه كنفه وأدخله الجنة الرفق بالضعيف، والشفقة على الوالدين والاحسان إلى المملوك". هذا حديث غريب.




تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أبواب صفة القيامة1
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لبيك يا الله :: الاحاديث :: الاحاديث النبويه-
انتقل الى:  
© phpBB | انشاء منتدى مجاني | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | انشئ مدونة