لبيك يا الله


 
الرئيسيةالرئيسية  عععععع  المنشوراتالمنشورات  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 باب ما جاء في بيعة النساء.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رضا السويسى
الادارة
الادارة
avatar


100 / 100100 / 100

ذكر
عدد الرسائل : 13632
الموقع : لبيك يا الله
العمل/الترفيه : بحب كل الناس
المزاج : الحمد لله

نقاط : 6617973
السٌّمعَة : 4
تاريخ التسجيل : 13/01/2009
. :

مُساهمةموضوع: باب ما جاء في بيعة النساء.   2011-11-04, 10:38

باب ما جاء في بيعة النساء.

1645 - حدثنا قتيبة حدثنا سفيان عن محمد بن المنكدر سمع أميمة بنت رقيقة تقول:

- (بايعت رسول الله صلى الله عليه وسلم في نسوة فقال لنا في ما استطعتن وأطقتن قلت الله ورسوله أرحم بنا منا بأنفسنا فقلت يا رسول الله بايعنا قال سفيان تعني صافحنا فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنما قولي لمائة امرأة كقولي لإمرأة واحدة) .

وفي الباب عن عائشة وعبد الله بن عمرو وأسماء بنت يزيد.

وهذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ لا نعرفه إلا من حديث محمد بن المنكدر وروى سفيان الثوري ومالك بن أنس وغير واحد هذا الحديث عن محمد بن المنكدر نحوه.

37 - باب ما جاء في عدة أصحاب بدر.

1646 - حدثنا واصل بن عبد الأعلى الكوفي حدثنا أبو بكر بن عياش عن أبي إسحاق عن البراء قال:

- (كنا نتحدث أن أصحاب بدر يوم بدر كعدة أصحاب طالوت ثلاثمائة وثلاثة عشر) .

وفي الباب عن ابن عباس.

وهذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وقد رواه الثوري وغيره عن أبي إسحاق.

38 - باب ما جاء في الخمس.

1647 - حدثنا قتيبة حدثنا عباد بن عباد المهلبي عن أبي جمرة عن ابن عباس:

- أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لوفد عبد القيس: (آمركم أن تؤدوا خمس ما غنمتم) . وفي الحديث قصةٌ.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

1648 - حدثنا قتيبة حدثنا حماد بن زيد عن أبي جمرة عن ابن عباس نحوه.

39 - باب ما جاء في كراهية النهبة

1649 - حدثنا هنادٌ حدثنا أبو الأحوص عن سعيد بن مسروق عن عباية بن رفاعة عن أبيه عن جده رافع قال:

- (كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في سفر فتقدم سرعان الناس فتعجلوا من الغنائم فاطبخوا ورسول الله صلى الله عليه وسلم في أخرى الناس فمر بالقدور فأمر بها فأكفئت ثم قسم بينهم فعدل بعيرا بعشر شياه) .

وروى سفيان الثوري عن أبيه عن عباية عن جده رافع بن خديج ولم يذكر فيه عن أبيه.

1650 - حدثنا بذلك محمود بن غيلان، حدثنا وكيعٌ عن سفيان وهذا أصح وعباية بن رفاعة سمع من جده رافع بن خديج.

وفي الباب عن ثعلبة بن الحكم وأنس وأبي ريحانة وأبي الدرداء وعبد الرحمن بن سمرة وزيد بن خالد وجابر وأبي هريرة وأبي أيوب.

1651 - حدثنا محمود بن غيلان حدثنا عبد الرزاق عن معمر عن ثابت عن أنس قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (من انتهب فليس منا) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من حديث أنس.

40 - باب ما جاء في التسليم على أهل الكتاب.

1652 - حدثنا قتيبة حدثنا عبد العزيز بن محمد عن سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن أبي هريرة:

- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا تبدأوا اليهود والنصارى بالسلام وإذا لقيتم أحدهم في الطريق فاضطروه إلى أضيقه) .

وفي الباب عن ابن عمر وأنس وأبي بصرة الغفاري صاحب النبي صلى الله عليه وسلم.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

ومعنى هذا الحديث: لا تبدأوا اليهود والنصارى قال بعض أهل العلم: إنما معنى الكراهية لأنه يكون تعظيما لهم وإنما أمر المسلمون بتذليلهم وكذلك إذا لقي أحدهم في الطريق فلا يترك الطريق عليه لأن فيه تعظيما لهم.

1653 - حدثنا علي بن حجر حدثنا إسماعيل بن جعفر عن عبد الله بن دينار عن ابن عمر قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (إن اليهود إذا سلم عليكم أحدهم فإنما يقول السام عليك فقل عليك) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

41 - باب ما جاء في كراهية المقام بين أظهر المشركين.

1654 - حدثنا هنادٌ حدثنا أبو معاوية عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم عن جرير بن عبد الله.

- (أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية إلى خثعم فاعتصم ناسٌ بالسجود فأسرع فيهم القتل فبلغ ذلك النبي صلى الله عليه وسلم فأمر لهم بنصف العقل وقال: أنا برئٌ من كل مسلم يقيم بين أظهر المشركين قالوا: يا رسول الله ولم قال: لا تراءى ناراهما) .

1655 - حدثنا هنادٌ حدثنا عبدة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس بن أبي حازم مثل حديث أبي معاوية ولم يذكر فيه عن جرير وهذا أصح.

وفي الباب عن سمرة وأكثر أصحاب إسماعيل قالوا عن إسماعيل عن قيس بن أبي حازم أن رسول الله صلى الله عليه وسلم بعث سرية ولم يذكروا فيه عن جرير.

وروى حماد بن سلمة عن الحجاج بن أرطأة عن إسماعيل بن أبي خالد عن قيس عن جرير مثل حديث أبي معاوية وسمعت محمدا يقول الصحيح حديث قيس عن النبي صلى الله عليه وسلم مرسلٌ.

وروى سمرة بن جندب عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:

- (لا تساكنوا المشركين ولا تجامعوهم، فمن ساكنهم أو جامعهم فهو مثلهم) .

42 - باب ما جاء في إخراج اليهود والنصارى من جزيرة العرب.

1656 - حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا أبو عاصم وعبد الرزاق قالا أخبرنا ابن جريج حدثنا أبو الزبير أنه سمع جابر بن عبد الله يقول أخبرني عمر بن الخطاب أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:

- (لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب فلا أترك فيها إلا مسلما) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

1657 - حدثنا موسى بن عبد الرحمن الكندي حدثنا زيد بن حباب حدثنا سفيان الثوري عن أبي الزبير عن جابر عن عمر بن الخطاب:

- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لئن عشت إن شاء الله لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب) .

43 - باب ما جاء في تركة النبي صلى الله عليه وسلم

1658 - حدثنا محمد بن المثنى حدثنا أبو الوليد حدثنا حماد بن سلمة عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة قال:

- (جاءت فاطمة إلى أبي بكر فقالت من يرثك قال: أهلي وولدي قالت فما لي لا أرث أبي فقال أبو بكر: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول لا نورث. ولكن أعول من كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعوله وأنفق على من كان رسول الله صلى الله عليه وسلم ينفق عليه) .

وفي الباب عن عمرو وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن عوف وسعد وعائشة.

حديث أبي هريرة حديثٌ حسنٌ غريبٌ من هذا الوجه إنما أسنده حماد بن سلمة وعبد الوهاب بن عطاء عن محمد بن عمرو عن أبي سلمة عن أبي هريرة وقد روي هذا الحديث من غير وجه عن أبي بكر الصديق عن النبي صلى الله عليه وسلم.

1659 - حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا بشر بن عمر حدثنا مالك بن أنس عن ابن شهاب عن مالك بن أوس بن الحدثان قال:

- (دخلت على عمر بن الخطاب ودخل عليه عثمان بن عفان والزبير بن العوام وعبد الرحمن بن عوف وسعد بن أبي وقاص ثم جاء علي والعباس يختصمان فقال عمر لهم: أنشدكم بالله الذي بإذنه تقوم السماء والأرض أتعلمون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا نورث ما تركناه صدقةٌ، قالوا: نعم، قال عمر: فلما توفي رسول الله صلى الله عليه وسلم قال أبو بكر أنا ولي رسول الله صلى الله عليه وسلم فجئت أنت وهذا إلى أبي بكر تطلب أنت ميراثك من ابن أخيك ويطلب هذا ميراث امرأته من أبيها فقال أبو بكر: إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: لا نورث ما تركناه صدقةٌ والله يعلم أنه صادقٌ بار راشدٌ تابعٌ للحق) .

وفي الحديث قصةٌ طويلةٌ.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ من حديث مالك بن أنس.

44 - باب ما جاء قال النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة إن هذه لا تغزى بعد اليوم

1660 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا يحيى بن سعيد حدثنا زكريا بن أبي زائدة عن الشعبي عن الحارث بن مالك بن برصاء قال:

- سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يوم فتح مكة يقول: (لا تغزى هذه بعد اليوم إلى يوم القيامة) . وفي الباب عن ابن عباس وسليمان بن صرد ومطيع.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وهو حديث زكريا بن أبي زائدة عن الشعبي لا نعرفه إلا من حديثه.

45 - باب ما جاء في الساعة التي يستحب فيها القتال

1661 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا معاذ بن هشام قال حدثني أبي عن قتادة عن النعمان بن مقرن قال:

- (غزوت مع النبي صلى الله عليه وسلم فكان إذا طلع الفجر أمسك حتى تطلع الشمس فإذا طلعت قاتل فإذا انتصف النهار أمسك حتى تزول الشمس فإذا زالت الشمس قاتل حتى العصر ثم أمسك حتى يصلي العصر ثم يقاتل وكان يقال عند ذلك تهيج رياح النضر ويدعو المؤمنون لجيوشهم في صلواتهم) .

وقد روي هذا الحديث عن النعمان بن مقرن بإسناد أوصل من هذا وقتادة لم يدرك النعمان بن مقرن مات النعمان في خلافة عمر بن الخطاب.

1662 - حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا عفان بن مسلم والحجاج بن منهال قالا حدثنا حماد بن سلمة حدثنا أبو عمران الجوني عن علقمة بن عبد الله المزني عن معقل بن يسار أن عمر بن الخطاب بعث النعمان بن مقرن إلى الهرمزان فذكر الحديث بطوله فقال النعمان بن مقرن:

- (شهدت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فكان إذا لم يقاتل أول النهار انتظر حتى تزول الشمس وتهب الرياح وينزل النصر) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ وعلقمة بن عبد الله هو أخو بكر بن عبد الله المزني.

46 - باب ما جاء في الطيرة

1663 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي حدثنا سفيان عن سلمة بن كهيل عن عيسى بن عاصم عن زر عن عبد الله قال:

- قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (الطيرة من الشرك وما منا إلا ولكن الله يذهبه بالتوكل) .

قال أبو عيسى: سمعت محمد بن إسماعيل يقول: كان سليمان بن حرب يقول في هذا الحديث

- (وما منا إلا ولكن الله يذهبه بالتوكل) قال سلمان: هذا عندي قول عبد الله بن مسعود.

وفي الباب عن سعد وأبي هريرة وحابس التميمي وعائشة وابن عمر.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ لا نعرفه إلا من حديث سلمة بن كهيل وروى شعبة أيضا عن سلمة هذا الحديث.

1664 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا ابن أبي عدي عن هشام عن قتادة عن أنس:

- أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (لا عدوى ولا طيرة وأحب الفأل، قالوا: يا رسول الله وما الفأل؟ قال: الكلمة الطيبة) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

1665 - حدثنا محمد بن رافع حدثنا أبو عامر العقدي عن حماد بن سلمة عن حميد عن أنس بن مالك:

- (أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يعجبه إذا خرج لحاجته أن يسمع يا راشد يا نجيح) .

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ غريبٌ.

47 - باب ما جاء في وصية النبي صلى الله عليه وسلم في القتال

1666 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا عبد الرحمن بن مهدي عن سفيان عن علقمة بن مرثد عن سليمان بن بريدة عن أبيه قال:

- كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا بعث أميرا على جيش أوصاه في خاصة نفسه بتقوى الله ومن معه من المسلمين خيرا قال اغزوا بسم الله وفي سبيل الله قاتلوا من كفر بالله ولا تغلوا ولا تغدروا ولا تمثلوا ولا تقتلوا وليدا فإذا لقيت عدوك من المشركين فادعهم إلى إحدى ثلاث خصال أو خلال أيتها أجابوك فاقبل منهم وكف عنهم ادعهم إلى الإسلام والتحول من دارهم إلى دار المهاجرين وأخبرهم أنهم إن فعلوا ذلك فإن لهم ما للمهاجرين وعليهم ما على المهاجرين وإن أبوا أن يتحولوا فأخبرهم أنهم يكونون كأعراب المسلمين يجري عليهم ما يجري على الأعراب ليس لهم في الغنيمة والفيء شيءٌ إلا أن يجاهدوا فإن أبوا فاستعن بالله عليهم وقاتلهم وإذا حاصرت حصنا فأرادوك أن تجعل لهم ذمة الله وذمة نبيه فلا تجعل لهم ذمة الله ولا ذمة نبيه واجعل لهم ذمتك وذمم أصحابك فإنكم إن تخفروا ذممكم وذمم أصحابكم خيرٌ لكم من أن تخفروا ذمة الله وذمة رسوله وإذا حاصرت أهل حصن فأرادوك أن تنزلوهم على حكم الله فلا تنزلوهم ولكن أنزلهم على حكمك فإنك لا تدري أتصيب حكم الله فيهم أم لا أو نحو ذا) .

وفي الباب عن النعمان بن مقرن وحديث بريدة حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.

1667 - حدثنا محمد بن بشار حدثنا أبو أحمد حدثنا سفيان عن علقمة بن مرثد نحوه بمعناه وزاد فيه:

- (فإن أبوا فخذ منهم الجزية فإن أبوا فاستعن بالله عليهم) .

هكذا رواه وكيعٌ وغير واحد عن سفيان وروى غير محمد بن بشار عن عبد الرحمن بن مهدي وذكر فيه أمر الجزية.

1668 - حدثنا الحسن بن علي الخلال حدثنا عفان حدثنا حماد بن سلمة حدثنا ثابتٌ عن أنس بن مالك قال:

- (كان النبي صلى الله عليه وسلم لا يغير إلا عند صلاة الفجر فإن سمع أذانا أمسك وإلا أغار واستمع ذات يوم فسمع رجلا يقول الله أكبر الله أكبر فقال: على الفطرة فقال: أشهد أن لا إله إلا الله قال خرجت من النار) .

قال الحسن وحدثنا الوليد حدثنا حماد بن سلمة بهذا الإسناد مثله.

هذا حديثٌ حسنٌ صحيحٌ.





سنن الترمذي






تقبل الله منا  ومنكم صالح الاعمال

رضا السويسى










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
باب ما جاء في بيعة النساء.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
لبيك يا الله :: الاحاديث :: الاحاديث النبويه-
انتقل الى:  
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة